Web Analytics Made
Easy - StatCounter
ساديو ماني.. تطور لا يتوقف مع ليفربول

ساديو ماني.. تطور لا يتوقف مع ليفربول

ساديو ماني سينافس بقوة على الكرة الذهبية بعدما قدم أداءً مميزًا مع ليفربول والمنتخب الأول للسنغال، يذكر أنه سجل الموسم الماضي 22 هدفًا بالبريميرليج ليتوج هدفا للدوري.

محمد جبر
محمد جبر
تم النشر

قدم ساديو ماني، نجم نادي ليفربول الإنجليزي موسمًا رائعًا مع فريقه ومنتخب السنغال، وتشير الأرقام إلى أن يورجن كلوب، المدير الفني الريدز هو من تسبب في تطوير الجناح الرائع، الأمر الذي يتم كشفه من خلال تقرير لشبكة «سكاي سبورت» واسعة الانتشار.

حينما جاء ساديو ماني إلى ليفربول في 2016 مقابل 36 مليون جنيه إسترليني، كان أغلى لاعب في تاريخ النادي، كانت هناك علامات استفهام حول ما إذا كان سيثبت جدارته مقارنة بالأموال الكثيرة التي دفعت لضمه.

لقد كان مبلغًا كبيرًا وقتذاك، بعدما تم ضمه من نادي ساوثهامبتون، وكانت هناك بالطبع شكوك حول استقدام بعض اللاعبين من ملعب سانت ماري.

حينما سئٌل يورجن كلوب، عن ساديو ماني، وهل سيقدم الأداء الجيد فقال: «كنا نعلم أننا حصلنا على لاعب جيد من ساوثهامبتون، هل نعلم بالضبط كيف ستكون جودته؟، بالطبع لن أقول ذلك».

وأكمل: «إنك توقع مع لاعب تأمل أن يتخذ بغض الخطوات إلى الأمام وهو فعل ذلك، هو جيد، هو مهم جدًا بالنسبة لنا وشخص جيد بالطبع».

ماذا تغير في ماني؟

حينما ترك ماني ساوثهامبتون منذ ثلاث سنوات حيث كان يلعب أكثر في مركز المهاجم، أما في ليفربول انتقل إلى الجبهة اليمنى، وسجل 11 هدفًا وصنع ستة تمريرات حاسمة وهي أرقام تعد معقولة في أول موسم بأنفيلد.

كانت الأمور ستسوء عندما وصل محمد صلاح بعد عام قادمًا من روما، فترك الناحية اليمنى واتجه إلى اليسرى، وفيليبي كوتينيو في ستة أشهر لعب في مركز صانع اللعب قبل أن يتجه إلى برشلونة الإسباني.

اقرأ أيضًا.. تقارير إنجليزية تكشف تفاصيل عقد فان دايك الجديد مع ليفربول



بانتقاله إلى الجبهة اليسرى تطورت قدراته في المراوغة حيث إنه قادر على فعل ذلك بشكل مثالي بكلتا قدميه مع الاندماج مع روبيرتو فيرمينو وإنهاء الهجمة بشكل جيد من محمد صلاح، المصري كان الأفضل بالطبع لكن تأثير ماني كان واضحًا، ولكن لم يعجبه أيضًا عدم التسجيل فأخذ يبحث عن التسجيل المتتالي.

وعن هذا الأمر فقد قال جاري نيفيل في قناة سكاي سبورت: «هو لاعب هام، ولكن عدم تسجيله قد تكون ضربة نفسية كبيرة».

في موسم 2017-2018 سجل ماني 10 أهداف بالدوري من 70 تصويبة بنسبة هدف من 7 محاولات، بالرغم من أنه في 2018-2019 سجل 22 هدفًا من 87 بنسبة هدف من أربع محاولات، وأصبح الهداف إلى جانب زميله صلاح وبيير إيمريك أوبامينج نجم أرسنال.

ماني لا يعرف الراحة

أهمية ماني ظهرت الموسم الماضي في المباريات الكبيرة بدوري أبطال أوروبا، والذي توج فيها مع ليفربول، الأمر لم يتوقف على ذلك فكان رائعًا مع منتخب السنغال في كأس الأمم الإفريقية وشارك في النهائي حينما خسر «أسود التيرانجا» بهدف نظيف، وكان السنغالي يلعب أساسيًا وقد لعب منذ موسم 2017 -2018 في 113 مباراة.

أيضًا تأثير الثلاثي الأمامي لليفربول «صلاح وماني وفيرمينو»، في موسم 2018 -2019 واضح فقد سجلوا 63% من أهداف الريدز، ليكونوا الأعلى بالبريميرليج.

وقد تحدث كلوب، أن ماني لم يحصل على الراحة الكافية، فقال «برنامجه الصيفي كان صعبًا».

صاحب الـ 27 عامًا الذي سجل هدفًا واحد بالدوري الإنجليزي، ربما يحتاج بعض الوقت ليعود كماكينة أهداف.

اخبار ذات صلة