زولا يكشف سر المشكلات بين هازارد وساري

كشف جيانفرانكو زولا مساعد ماوريسيو ساري في تشيلسي سابقًا عن سر المشكلات التي واجهت المدرب الإيطالي مع البلجيكي إيدن هازارد وبعض نجوم الفريق.

%D8%B2%D9%88%D9%84%D8%A7%20%D9%8A%D9%83%D8%B4%D9%81%20%D8%B3%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B4%D9%83%D9%84%D8%A7%D8%AA%20%D8%A8%D9%8A%D9%86%20%D9%87%D8%A7%D8%B2%D8%A7%D8%B1%D8%AF%20%D9%88%D8%B3%D8%A7%D8%B1%D9%8A

(من السعادة أن تمتلك هازارد خلال المباريات، ربما وسط الأسبوع تكون مشكلة، ولكن في المباريات تكون سعادة) كان ماوريسيو ساري المدير الفني الحالي لنادي يوفنتوس الإيطالي والسابق لتشيلسي الإنجليزي، أثناء وجود هازارد في الأخير واضحًا في الثامن والعشرين من مايو حينما أدلى بتصريحه، ولكن تفاصيل أخرجها الإيطالي جيانفرانكو زولا لشبكة «بي إن سبورت» أكدت أن هازارد لم يكن يفضل كرة ماوريسيو ساري، ولا النمط الإيطالي المعتمد على تكرار التدريبات عينها بشكل دائم، وأن تلك كانت مشكلة البلجيكي مع ساري.


اقرأ أيضًا: هازارد وأسينسيو جاهزان للمشاركة في مباريات ريال مدريد

وقال زولا: «كان هناك العديد من اللاعبين الموهوبين مثل هازارد، اللاعبين الذين يقودونك للفوز بالمباريات بمجهودهم فقط، هؤلاء عانوا من تلك الأنماط من التدريبات ولكن البقية كانت تحتاجها».

البلجيكي كما البرازيلي ويليان الذي انضم لتلك المجموعة الممتعضة من تدريبات ساري، ولكنهم كانوا يقومون بالتدريبات بالجودة الأقصى على حد تعبير زولا الذي يؤكد: «حتى أكون أمينًا، لقد كانا عبقريين لأنهما كانا يشعران بالملل ولكنهما استمرا في فعل ذلك طيلة الوقت، في البداية اللاعبون كانوا مستائين بعض الشيء لأن التفاصيل تتكرر بشكل جعلهم متعبين وشاعرين بالملل، ولكن الشعور بالملل هو جزء من العمل، في بعض الأوقات عليك أن تشعر بالملل كي تتأكد أن الشيء الذي تقوم به مرة تلو مرة سيقودك لمستوى أفضل مما كنت عليه سابقًا».

ورغم التدريبات المملة للإيطالي، إلا أن إيدن هازارد أكمل موسمًا جيدًا مع تشيلسي في 2018-2019، البلجيكي لعب 52 مباراة وشارك في كل مباريات الدوري باستثناء واحدة، سجل 21 هدفًا ومنح 17 تمريرة حاسمة، بالإضافة إلى ذلك حاز جائزة الدوري الأوروبي، والتي كان عنصرًا رئيسًا فيها وبالتحديد في المباراة الأخيرة النهائية أمام آرسنال حين سجل هدفين وصنع آخر وقد كانت المباراة الأخيرة له مع تشيلسي قبل الرحيل إلى صفوف نادي ريال مدريد.

.