رياض محرز قد يتسبب في عقوبات قاسية لمانشستر سيتي

وثائق فوتبول ليكس كشفت أن مانشستر سيتي متورط بشكل ما بقوانين اللعب المالي النظيف في صفقة رياض محرز

0
%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D8%B6%20%D9%85%D8%AD%D8%B1%D8%B2%20%D9%82%D8%AF%20%D9%8A%D8%AA%D8%B3%D8%A8%D8%A8%20%D9%81%D9%8A%20%D8%B9%D9%82%D9%88%D8%A8%D8%A7%D8%AA%20%D9%82%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D8%A9%20%D9%84%D9%85%D8%A7%D9%86%D8%B4%D8%B3%D8%AA%D8%B1%20%D8%B3%D9%8A%D8%AA%D9%8A

ينتظر نادي مانشستر سيتي الإنجليزي العديد من العقوبات القاسية عليه، بسبب قوانين «اللعب المالي النظيف»، والتي تشير بعض التقارير إلى أنه سقط في فخها.

وكشفت صحيفة «دير شبيجل» الألمانية صباح اليوم الأربعاء، عن وجود نادي مانشستر سيتي في فضيحة بقوانين اللعب المالي النظيف بسبب صفقة اللاعب الدولي الجزائري رياض محرز.

وأوضحت الصحيفة بأن السيتي قانونياً لم يكن قادراً على شراء جناح منتخب الجزائر، من فريق ليستر سيتي بصفقة وصلت إلى 70 مليون يورو، خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية.

وأشارت نفس الصحيفة إلى أن الصفقة تتنافى مع قانون اللعب المالي النظيف، وهو ما سيجعله تحت طائلة عقوبات لجنة الانضباط بالاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا».

وقد يحرم مانشستر سيتي من إجراء التعاقدات قد تصل إلى موسمين، والغرامة المالية، أو الإيقاف أوروبياً ومنعه من المشاركة في بطولة أوروبا.


وتبقى أكبر عقوبة ممكنة على مانشستر، هي حرمانه من المُشاركة في الطبعة القادمة لمُنافسة رابطة الأبطال الأوروبية.

وكان رياض قد حصل على لقب أفضل لاعب في شهر أكتوبر في مانشستر سيتي أمس، بعدما تألق في إحراز أهداف حاسمة، كان أبرزها هدفه أمام فريق توتنهام بهدف دون رد.

وواصل الجزائري رياض محرز صنع الحدث في إنجلترا بعد المستويات الرائعة التي يقدمها رفقة ناديه مانشستر سيتي الإنجليزي، ونال اللاعب جائزة أفضل لاعب في شهر أكتوبر، وأعلن النادي رسمياً على حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر».

وبجانب هدفه في شباك توتنهام سجل هدفاً في مرمى بيرنلي خلال المباراة التي انتهت مباراته بخماسية نظيفة، مما ضمن لفريقه حصوله على 6 نقاط، ووصل بها لمواصلة صدارته لترتيب الدوري الإنجليزي.

اقرأ أيضاً: رياض محرز.. بطل المهمات الصعبة ورجل الشهر في مانشستر سيتي

ومن جانبها، كانت الصحف الإنجليزية قد أبدت دهشتها من عدم مشاركة محرز في مباراة فريقه الأخيرة أمام ساوثهامبتون بالرغم من ارتفاع مستواه الملحوظ.

وفي سياق متصل، كشفت تسريبات جديدة، أن نادي ريال مدريد الإسباني تحرك في 2017 لضم المهاجم الفرنسيكيليان مبابي، وعن العرض الضخم الذي قدمه لضمه من نادي موناكو الفرنسي قبل انتقال اللاعب إلى ناديباريس سان جيرمانالفرنسي.

وفي هذا الصدد، أسدلت وثائق «فوتبول ليكس» التي نشرتها مجلة «دير شبيجل» الألمانية، الستار عن العديد من التفاصيل المثيرة بخصوص صفقة الموهبة الفرنسية الشابة كيليان مبابي، مهاجم نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، وأن ريال مدريد برئاسة رجل الأعمال فلورنتينو بيريز تواصل مع فريق موناكو الفرنسي وكان هناك اتفاق لضمه على «سنتياجو بيرنابيو» في صيف 2017.
ومن المعروف أن مبابي تمت إعارته موسماً كاملا بشكل مجاني إلى باريس سان جيرمان مع وجود بند في العقد يقضي على النادي الفرنسي شراءه بشكل إجباري بعد انتهاء مدة اعارته ويدفع 145 مليون يورو في العام التالي بالإضافة إلى مبلغ بقيمة 35 مليون يورو كمتغيرات يدفعا لموناكو سواء قام بشرائه بشكل رسمي أو قام ببيعه لنادي آخر. ويعتقد الجميع أن باريس سان جيرمان فعل ذلك لتجنب عقوبات الفيفا للـ «اللعب المالي النظيف» حيث دفع وقتها 222 مليون يورو لضم نيمار من برشلونة.

ووثائق «فوتبول ليكس» توضح أن هذا المونتاج تم تصميمه من أجل تجنب دفع ضرائب العقد المبدئي الذي وقعه باريس سان جيرمان مع موناكو بدفع 30 مليون يورو مدة إعارته، والذي وقع عليه قبل أن يلجأ لعرض أن مدة إعارته مجانا.

.