رقم قياسي غير مسبوق لـ«كلوب» في تاريخ ليفربول

حقق الألماني يورجن كلوب المدير الفني لفريق ليفربول الإنجليزي رقما قياسيا غير مسبوق مع الريدز، ليواصل سلسلة الانتصارات والألقاب الفردية منذ توليه الفريق في أكتوبر من العام 2015

0
%D8%B1%D9%82%D9%85%20%D9%82%D9%8A%D8%A7%D8%B3%D9%8A%20%D8%BA%D9%8A%D8%B1%20%D9%85%D8%B3%D8%A8%D9%88%D9%82%20%D9%84%D9%80%C2%AB%D9%83%D9%84%D9%88%D8%A8%C2%BB%20%D9%81%D9%8A%20%D8%AA%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AE%20%D9%84%D9%8A%D9%81%D8%B1%D8%A8%D9%88%D9%84

فاز الألماني يورجن كلوب، المدير الفني لفريق ليفربول الإنجليزي، في 139 مباراة من إجمالي المباريات الـ 243 التي قاد فيها الريدز في كل المسابقات منذ توليه المسؤولة في قلعة أنفيلد في الثامن من أكتوبر من العام 2015.

وبذلك يكون كلوب قد حقق الفوز في 59% من مبارياته مع ليفربول، ما يفوق أي مدير فني آخر قاد الليفر في أكثر من 50 مباراة في تاريخ النادي، وفقا لإحصائية أعدها موقع أوول فوتبول.

ونجح كلوب، المدير الفني لفريق بوروسيا دورتموند الألماني السابق في التتويج مع ليفربول بلقب بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم«تشامبيونزليج» في الموسم الماضي، وأيضا إلى حصد لقب بطولة السوبر الأوروبي في أغسطس الماضي.

كما يتصدر ليفربول ترتيب جدول الدوري الإنجليزي الممتاز «البريميرليج» حتى الآن هذا الموسم، بسجل خال من الهزائم، وهو الأطول في تاريخ النادي، كما فاز في عدد مباريات متتالية قياسية بلغت 17 مباراة خلال الفترة ما بين مارس وأكتوبر هذا العام.

من ناحية أخرى أصبح كلوب المدرب الذي تولى قيادة ليفربول لأطول فترة منذ بوب بيسلي الذي فاز مع ليفربول ببطولة الكأس الأوروبية 3 مرات قبل أن يعتزل عالم التدريب في العام 1983، حيث سيمتد عقده في أنفيلد حتى العام 2024.



اقرأ أيضا: كيف استقبلت جماهير ليفربول نبأ تجديد عقد كلوب؟



وإذا ما أتم فترة التجديد التي تمتد لعامين فسيصبح بذلك رابع أطول مدير فني من حيث الفترة الزمنية التي قاد ليفربول في تاريخ النادي.

ويعتبر كلوب المدرب الـ 12 في تاريخ ليفربول منذ تولى بيل شانكلي قيادة الفريق في العام 1959، وقاد الأسكتلندي ليفربول لمدة 15 عاما، نجح خلالها في تحويل الفريق إلى فرس رهان في كرة القدم الإنجليزية.

وسلم شانلكي القيادة من بعده إلى بيسلي الذي واصل العمل خلال الفترة من 1974 إلى 1983.

اقرأ أيضا: يورجن كلوب يجدد تعاقده مع ليفربول حتى 2024



لكن وبعد انتهاء فترة بيسلي، لم يستمر مدير فني مع لبفربول أكثر من 6 سنوات وهي التي قضاها كيني داجليش خلال الفترة ما بين 1985 و 1991.

ونجح كل من جيرارد هوليير ورافا بينيتيز في الوصول إلى 6 سنوات في تدريب ليفربول، لكن أي منهما لم ينجح في تجاوز تلك المدة حيث انتهى عقداهما مع الليفر بعد انقضاء المدة المنصوص عليها.

جدير بالذكر أن روي هودجسون الذي قضى أقصر فترة مديرا فنيا لليفر في تاريخ النادي، قد أقيل بعد 31 مباراة خلال الفترة ما بين 2010 و 2011.

.