رد ناري من ساري على انتقادات رئيس نابولي

قال ماوريسيو ساري المدير الفني لفريق تشيلسي الإنجليزي إنه لا يفتقد رئيس نادي نابولي الإيطالي لكن العكس صحيح

0
%D8%B1%D8%AF%20%D9%86%D8%A7%D8%B1%D9%8A%20%D9%85%D9%86%20%D8%B3%D8%A7%D8%B1%D9%8A%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%A7%D9%86%D8%AA%D9%82%D8%A7%D8%AF%D8%A7%D8%AA%20%D8%B1%D8%A6%D9%8A%D8%B3%20%D9%86%D8%A7%D8%A8%D9%88%D9%84%D9%8A

قال الإيطالي ماوريسيو ساري، المدير الفني لفريق تشيلسي الإنجليزي: إنه «لا يفتقد» أوريليو دي لورينتيس رئيس نادي نابولي الإيطالي، زاعما أن العكس هو ما يحدث بعد أن «تحدث لورينتيس عني».

وفتح لورينتيس النار اليوم الجمعة على ساري في تصريحات أدلى بها لمجلة «ليكيب» الفرنسية، قائلا إن المسؤولين في ناديه منحوه كل شيء، لكنه لم «يحقق لنا أي شيء».

وقضى ساري 3 أعوام على رأس الجهاز الفني لـ نابولي في أعقاب انضمامه إليه من مواطنه إمبولي في عام 2015، ورغم فوزه بلقب أفضل مدرب في الدوري الإيطالي في موسم 2016-2017، فإنه لم يتمكن من إحراز أي لقب لـ «فقراء الجنوب».

وقال ساري خلال مؤتمر صحفي اليوم الجمعة: «دي لورينتيس يتحدث عني لأنه يفتقدني».

وأضاف ساري: «بالنسبة لي، أنا لا أفتقده. ونحن لم نفز فعلا بأي بطولة في نابولي، لكننا تأهلنا إلى بطولة (تشامبيونزليج) مرتين».

وأكمل: «أعتقد أن جماهير نابولي وفريق نابولي يجب أن يشعرا بالفخر من تلك النتائج. فقد واجهنا يوفنتوس الذي فاز في السنوات القليلة الماضية بكل شيء في إيطاليا».

وخلف ساري في «ستادبو سان باول» كارلو أنشيلوتي، المدير الفني السابق لفريق تشيلسي الإنجليزي والذي أحرز 19 بطولة في سجله التدريبي.

وتولّى ساري المسؤولية خلفًا لمواطنه أنطونيو كونتي الصيف الحالي، وسرعان ما أصبح ساري شخصية محبوبة في تشيلسي بعد النظام الصارم الذي كان يفرضه كونتي على النادي خلال العامين الماضيين.

وقاد ساري فريقه إلى تحقيق فوزين متتالين في الدوري الإنجليزي «البريميرليج» هذا الموسم على هدرسفيلد وآرسنال.

.