دي بروين يكشف تطورات إصابته ويناقض جوارديولا

اللاعب البلجيكي كيفن دي بروين نجم فريق مانشستر سيتي تعرض للإصابة في مباراة فولهام بكأس رابطة الاتحاد الإنجليزية في 1 نوفمبر الماضي ليغيب على إثرها عن الملاعب

0
%D8%AF%D9%8A%20%D8%A8%D8%B1%D9%88%D9%8A%D9%86%20%D9%8A%D9%83%D8%B4%D9%81%20%D8%AA%D8%B7%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%AA%20%D8%A5%D8%B5%D8%A7%D8%A8%D8%AA%D9%87%20%D9%88%D9%8A%D9%86%D8%A7%D9%82%D8%B6%20%D8%AC%D9%88%D8%A7%D8%B1%D8%AF%D9%8A%D9%88%D9%84%D8%A7

أكد اللاعب البلجيكي كيفن دي بروين، نجم فريق مانشستر سيتي الإنجليزي، حامل لقب البريميرليج، أنه لم يكن مرهقًا أو متعبًا في نهاية الموسم الماضي، بالرغم من المخاوف والقلق اللذين كانا يراودان المدير الفني الإسباني للفريق بيب جوارديولا.

وبدأ اللاعب البلجيكي صاحب الـ 27 عامًا، مباراتين فقط في بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم، وبعدها عانى من إصابة قوية على مستوى الركبة.

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي» أن المدير الفني الإسباني بيب جوارديولا، أكد في الأسبوع الماضي، أن دي بروين بدأ هذا الموسم، مرهقًا، بعد الأداء الرائع الذي قدمه في كأس العالم بروسيا.

وأضافت «بي بي سي» أن اللاعب البلجيكي نجم مانشستر سيتي أكد أنه بخير، وسيعود للملاعب قريبًا.

وشعر جوارديولا بأن كيفن دي بروين، كان متعبًا بسبب أنه ظهر في 52 مباراة في 12 شهرًا بكل المسابقات مع مانشستر سيتي، وبعدها لعب دورًا أساسيًا في حصول المنتخب البلجيكي على المركز الثالث بكأس العالم 2018.

وهذا ما دفع جوارديولا المدير الفني للفريق الإنجليزي مانشستر سيتي يقول «دي بروين أنهى الموسم الماضي منهكًا للغاية».

وأضاف بيب جوارديولا «كان الوضع صعبًا للغاية بالنسبة له، وعندما عاد، كان لدي شعور يساورني بأنه متعب بعض الشيء».



ورد اللاعب البلجيكي في تصريحات نقلتها هيئة الإذاعة، قبل مواجهة مانشستر سيتي ونظيره ليستر سيتي، بكأس الاتحاد الإنجليزي:«أنا لم أكن منهكًا، كان لدي راحة حوالي 3 أسابيع بعد 12 شهرًا من اللعب المتواصل، هل فترة الراحة كانت قصيرة؟ ربما، أو نعم، ولكنني شعرت أنني بخير لأعود مرة أخرى».

وتابع نجم مانشستر سيتي «لعبت أكثر من أي لاعب في العالم كله في العام الماضي، وشاركت في كأس العالم بدون أي مشاكل، ولكنني أظن أن أهم شيء هو أن يكون هناك عطلة صيفية، إذا حصلت عليها فستكون بخير».

وكان اللاعب البلجيكي تعرض للإصابة الثانية في الركبة، أمام فولهام، في 1 نوفمبر، بكأس رابطة الاتحاد الإنجليزي، بعد عودته من إصابة مختلفة.



وعن هذا أوضح دي بروين «يوجد دائمًا وقت في مسيرة كل لاعب يشعر فيه بما شعرت، تعرضت للإصابة وكان من المخزي أنني عندما عدت للملاعب بعد أسبوع، تعرضت للإصابة، وغبت لحوالي شهرين ونصف».

واختتم «كنت سعيدًا جدًا بالعودة للفريق، وعملت بجد كبير، ولكن بعد 3 مباريات حدثت الإصابة الثانية».

.