الأمس
اليوم
الغد
11:00
انتهت
قيصري سبور
أنقرة جوتشو
14:30
انتهت
فيردر بريمن
هوفنهايم
15:45
انتهت
أيندهوفن
تفينتي
15:00
انتهت
يانج بويز
بازل
15:00
انتهت
ثون
سيون
15:00
انتهت
سانت جالن
لوجانو
15:00
انتهت
بيلينينسيس
بورتيمونينسي
15:00
انتهت
فاماليساو
سانت كلارا
15:00
انتهت
تونديلا
فيتوريا سيتوبال
15:00
انتهت
خيتافي
ريال بيتيس
14:00
انتهت
هيلاس فيرونا
ليتشي
16:00
انتهت
إنيمبا
حسنية أغادير
14:00
انتهت
سامبدوريا
ساسولو
14:00
انتهت
بارما
أودينيزي
14:00
انتهت
أولمبيك ليون
تولوز
14:00
انتهت
نهضة الزمامرة
الجيش الملكي
12:00
انتهت
إسبانيول
أتليتك بلباو
13:30
انتهت
غرونينغين
أياكس
13:30
انتهت
سيركل بروج
أندرلخت
13:00
انتهت
إساي اف سي
نهضة بركان
13:00
انتهت
سيلتا فيجو
إيبار
16:00
انتهت
هوريا
بيدفيست ويتس
16:00
انتهت
نانت
بوردو
13:00
انتهت
جوزتيبي
بشكتاش
16:00
أولمبيك آسفي
مولودية وجدة
19:55
موناكو
سانت إيتيان
17:30
أنجيه
ستاد رين
17:30
ليمونست
ديجون
17:30
بيلفورت
مونبلييه
16:00
الوصل
النصر
13:15
عجمان
بني ياس
13:15
الظفرة
الجزيرة
17:00
سيفاس سبور
تشايكور ريزه سبور
17:00
ملاطية سبور
طرابزون سبور
20:00
انتهت
ديسبورتيفو أفيش
بوافيستا
16:00
انتهت
قونيا سبور
جالاتا سراي
20:00
انتهت
ليل
باريس سان جيرمان
19:00
انتهت
رويال انتويرب
زولتة فاريغيم
19:00
انتهت
نادي بارادو
سان بيدرو
19:00
انتهت
دجوليبا
النصر
18:00
انتهت
الفتح الرباطي
الدفاع الحسني الجديدي
17:30
انتهت
ريال سوسيداد
مايوركا
17:30
انتهت
باسوش فيريرا
بنفيكا
17:00
انتهت
كورتريك
كلوب بروج
17:00
انتهت
باير ليفركوزن
فورتونا دوسلدورف
13:00
انتهت
زاناكو
موتيما بمبي
13:30
انتهت
فيليم 2
بى اى سى زفوله
20:00
تنيريفي
أتليتك بلباو
14:30
انتهت
يونيون برلين
أوجسبورج
17:30
انتهت
ديبورتيفو ألافيس
فياريال
17:10
انتهت
الاتحاد
العدالة
11:15
انتهت
فيتيس
إيمن
17:00
انتهت
فيورنتينا
جنوى
17:00
انتهت
فنرباهتشة
بلدية إسطنبول
16:30
انتهت
أولمبيك مرسيليا
أنجيه
15:40
انتهت
السد
الشحانية
14:30
انتهت
فرايبورج
بادربورن
18:00
انتهت
نيوشاتل
سيرفيتي
14:30
انتهت
إينتراخت فرانكفورت
لايبزج
14:30
انتهت
فولفسبورج
هيرتا برلين
14:30
انتهت
بوروسيا مونشنجلاتباخ
ماينتس 05
14:00
انتهت
قاسم باشا
ألانياسبور
14:00
انتهت
سبال
بولونيا
13:30
انتهت
أم صلال
الخور
12:55
انتهت
أبها
الفيصلي
17:30
انتهت
هيرنفين
آي زي ألكمار
17:00
تأجيل
شارلروا
ميشيلين
18:00
انتهت
زيورخ
لوزيرن
10:30
انتهت
دينيزلي سبور
أنطاليا سبور
19:00
انتهت
ستاد بريست 29
أميان
19:30
انتهت
جنت
جينك
18:00
انتهت
يوسفية برشيد
رجاء بني ملال
19:45
انتهت
سبارتا روتردام
فورتانا سيتارد
19:00
انتهت
مونبلييه
ديجون
19:45
انتهت
تورينو
أتالانتا
19:00
انتهت
سانت إيتيان
نيم أولمبيك
19:00
انتهت
موناكو
ستراسبورج
20:00
انتهت
إشبيلية
غرناطة
19:00
انتهت
ويسلاند بيفرين
أوبين
19:00
انتهت
إكسيلسيور موسكرون
سينت ترويدن
18:45
انتهت
فالفيك
فينلو
18:45
انتهت
هيراكلس
فيينورد
19:00
انتهت
ريمس
ميتز
19:00
انتهت
الترجي
الرجاء البيضاوي
17:30
وادي دجلة
الزمالك
19:00
انتهت
الأهلي
النجم الساحلي
15:00
مصر للمقاصة
طلائع الجيش
19:00
انتهت
المصري
نواذيبو
19:45
أستون فيلا
ليستر سيتي
15:00
انتهت
فالنسيا
برشلونة
12:30
حرس الحدود
أسـوان
13:00
انتهت
بلاتينوم
الهلال
19:45
ميلان
تورينو
19:45
انتهت
نابولي
يوفنتوس
20:00
انتهت
ريال بلد الوليد
ريال مدريد
16:00
انتهت
زيسكو
بريميرو دي أجوستو
17:30
انتهت
بايرن ميونيخ
شالكه
16:00
انتهت
الإسماعيلي
الاتحاد السكندري
13:00
انتهت
بترو أتلتيكو
ماميلودي صن داونز
16:00
انتهت
فيتا كلوب
شبيبة القبائل
15:00
انتهت
المقاولون العرب
طنطا
15:10
انتهت
الشباب
الهلال
11:00
انتهت
أتليتكو مدريد
ليجانيس
16:00
انتهت
بيراميدز
إينوجو رينجرز
11:30
انتهت
إنتر ميلان
كالياري
17:00
انتهت
روما
لاتسيو
ديربي مانشستر قد يكون حاسمًا في موسم السيتي الصعب

ديربي مانشستر قد يكون حاسمًا في موسم السيتي الصعب

مانشستر سيتي، المتخلف بـ 11 نقطة عن ليفربول متصدر الدوري الإنجليزي، يستقبل جاره يونايتد، والذي تمكن من تخطي توتنهام، لكنه لم يتمكن من تحقيق فوزين متتاليين في البريميرليج منذ مارس

جويليم بالاجي - ترجمة أحمد الغنام
جويليم بالاجي - ترجمة أحمد الغنام

سنكون اليوم على موعد مع ديربي غير متكافئ في الدوري الإنجليزي الممتاز، يجمع بين مانشستر سيتي وجاره اللدود مانشستر يونايتد، على ملعب «الاتحاد»، في قمة مباريات الجولة السادسة عشرة من «البريميرليج»، لكن بكل تأكيد فإن نتيجتها ليست محسومة، فـ «الجار المزعج» كما وصفه السير أليكس فيرجسون المدير الفني التاريخي للشياطين الحمر، يتفوق في جدول الترتيب، لكن أموره ليست بخير حتى الآن.

بيب جوارديولا المدير الفني لنادي مانشستر سيتي، تحدث قبل أحد ديربيات مانشستر، مؤكدًا أنه إذا كان سيواجه السير أليكس فيرجسون، فإنه يرى مانشستر يونايتد قادرًا على الفوز على أي فريق، لأنه يبقى فريقًا قويًا.

وبالتأكيد فإن مانشستر يونايتد حين كان تحت قيادة جوزيه مورينيو، فإنه كان فريقًا صعبًا بالنسبة للسيتي، حيث إن النتائج أمام منافسه الأول على ملعب «الاتحاد» كانت تميل لصالح يونايتد، الذي حقق فوزين وتعادل، حتى نوفمبر الماضي، حين فاز جوارديولا بنتيجة 3-1.

لكن الفارق بين الناديين كبير للغاية حاليًا، صحيح أن النرويجي أولي جونار سولسكاير المدير الفني لنادي مانشستر يونايتد تمكن من خطف 3 نقاط من منافسين أقوياء، أمثال تشيلسي وتوتنهام، لكنه بعيد للغاية من أن يصبح فريقًا منافسًا على الألقاب.

معاناة يونايتد

مانشستر يونايتد حاليًا فريق شاب، بريء، لا يتحلى بالاستمرارية، ويمتلك سرعة جيدة، ومهاجمًا مثل ماركوس راشفورد، الذي تمكن من تسجيل 12 هدفًا في 13 مباراة خلال الموسم، مقسمة بين النادي والمنتخب الإنجليزي، واحتفل بتسجيل هدفي الفوز ضد توتنهام، بعد شوط أول هو الأفضل لـ «الشياطين الحمر» خلال الموسم، وشوط ثان متوسط للغاية.

مانشستر يونايتد يعاني للغاية خلال الموسم الحالي، فالفريق لم يحصل سوى على 21 نقطة بعد مرور 15 جولة، ويحتل المركز السابع، ولم يتمكن من تحقيق فوزين متتالين في «البريميرليج» منذ مارس الماضي.

وإذا أراد أحد أن يفهم سر نجاح مانشستر يونايتد هذا الموسم أمام الفرق الكبرى، فعليه مراجعة المؤتمر الذي عقده جوزيه مورينيو المدير الفني لنادي توتنهام عقب مباراة الأربعاء، يوم سقوطه على ملعب «أولد ترافورد»، حيث تحدى البرتغالي من يقولون بأن يونايتد يعاني أمام الفرق الكبرى، حيث قال: «الأمر مغاير تمامًا، إنهم يدافعون كثيرًا أمام من لا يستطيعون الاستحواذ، ويهاجمون، لكنهم يعانون أمام الأندية التي تتراجع، وليس لديها القدرة على المبادرة».

اقرأ أيضًا: ديربي مانشستر| هل يسقط السيتي في فخ سولسكاير؟

لكن يبدو أن سولسكاير لا يعي ذلك، ولا يجعل فريقه يلعب بصورة منظمة هجوميًا، ويفضل الاعتماد على سرعات جيسي لينجارد ودانيال جيمس، وبالطبع راشفورد يصنع الفارق، لكن يونايتد لم يتمكن من الحفاظ على نظافة شباكه، وخرج فقط بمباراتين بدون استقبال أهداف في آخر 26 مباراة في الدوري الإنجليزي.

مانشستر سيتي.. وضرورة الـ 25 فوزًا

أما مانشستر سيتي، فإنه الفريق الذي يخلق فرصًا أكثر وضوحًا للتسجيل، وأقل الفرق استقبالًا للفرص، إلا أنه الآن تراجع إلى المركز الثالث في ترتيب «البريميرليج» وبفارق 11 نقطة عن ليفربول المتصدر.

ويمكن تفسير الأمر بطريقتين: إصابة لابورت ألحقت ضررًا كبيرًا بمنظومة مانشستر سيتي على الصعيدين الدفاعي والهجومي، ويرى مشجعو السيتي أن تقنية حكم الفيديو المساعد «فار» قد حرمت الفريق من 6 أو 7 نقاط.

وأظهرت المباراة أمام بيرنلي منتصف الأسبوع الماضي، والتي فاز بها مانشستر سيتي بنتيجة 4-1، أن الفريق يعمل بشكل جيد، وأنه يمتلك حلولًا تكتيكية جديدة لخلق المزيد من الفرص.

والآن على مانشستر سيتي أن يستمر لـ 25 فوزًا متتاليًا في الدوري الإنجليزي الممتاز، خاصة أن جوارديولا لا يرى أنه خسر الدوري حتى الآن، ولم يعد يمتلك أي خيار سوى الفوز بكل المباريات لما تبقى من الموسم ليتجنب الابتعاد عن صورة اللقب.

اخبار ذات صلة