Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
18:15
انتهت
سبورتينج براجا
بيلينينسيس
18:30
سانت جالن
لوزيرن
17:15
انتهت
موريرينسي
باسوش فيريرا
16:15
الشوط الاول
نيوشاتل
سيون
20:30
انتهت
بورتو
سبورتنج لشبونة
19:00
وست هام يونايتد
واتفورد
19:15
انتهت
تشيلسي
نورويتش سيتي
19:00
برشلونة
أوساسونا
19:15
انتهت
أرسنال
ليفربول
18:00
جالاتا سراي
جوزتيبي
19:45
انتهت
أتالانتا
بريشيا
19:00
ريال مدريد
فياريال
17:00
انتهت
مانشستر سيتي
بورنموث
19:15
كريستال بالاس
مانشستر يونايتد
19:45
انتهت
ساسولو
يوفنتوس
18:30
انتهت
بازل
زيورخ
20:30
انتهت
جل فيسنتي
تونديلا
17:00
انتهت
نيوكاسل يونايتد
توتنام هوتسبر
17:00
بعد قليل
إيفرتون
أستون فيلا
10:30
انتهت
بنفيكا
فيتوريا غيمارايش
17:30
انتهت
ميلان
بارما
19:45
سبال
إنتر ميلان
18:15
انتهت
بورتيمونينسي
بوافيستا
19:15
ساوثامبتون
برايتون
17:00
انتهت
بيرنلي
ولفرهامبتون
16:00
انتهت
سانت كلارا
ديسبورتيفو أفيش
17:30
انتهت
بولونيا
نابولي
17:30
بعد قليل
تورينو
جنوى
19:45
انتهت
روما
هيلاس فيرونا
17:00
بعد قليل
ليستر سيتي
شيفيلد يونايتد
19:45
انتهت
أودينيزي
لاتسيو
16:30
بعد قليل
إيبار
ريال بلد الوليد
19:00
مايوركا
غرناطة
19:45
انتهت
ليتشي
فيورنتينا
19:00
ريال بيتيس
ديبورتيفو ألافيس
17:30
انتهت
سامبدوريا
كالياري
19:00
أتليتك بلباو
ليجانيس
18:30
انتهت
يانج بويز
سيرفيتي
19:00
فالنسيا
إسبانيول
18:30
انتهت
لوجانو
ثون
19:00
خيتافي
أتليتكو مدريد
19:00
سيلتا فيجو
ليفانتي
19:00
ريال سوسيداد
إشبيلية
ديربي الشمال الغربي بين ليفربول ومانشستر يونايتد صراع وكراهية إنجلترا

ديربي ليفربول ومانشستر يونايتد.. تاريخ طويل من الكراهية

يمتلك ناديا مانشستر يونايتد وليفربول تاريخا طويلا من الكراهية كل تجاه الآخر سواء على مستوى اللاعبين أو الجماهير أو إدارات الناديين المتعاقبة

أحمد عبدالخالق
أحمد عبدالخالق
تم النشر

كلاسيكو إنجلترا أو ديربي الشمال الغربي أو حرب التاريخ والعراقة أو العديد من المسميات، كلها مصطلحات عرف بها اللقاء الذي يجمع بين ليفربول ومانشستر يونايتد دائمًا في الكرة الإنجليزية.

ومن المعروف أن كلا من الناديين يمتلكان رصيدًا من الكراهية تجاه الآخر سواء على مستوى اللاعبين أو الجماهير وإدارات الأندية المتعاقبة.

وتشهد كل حقبة زمنية كروية على سطيرة أحد الفريقين على البطولات خاصة الدوري الإنجليزي، ما يزيد الكراهية من الفريق الآخر للمنافس التقليدي.

وفي السطور التالية نستعرض معكم أبرز أسباب أشعلت الكراهية الشديدة بين ناديي مانشستر يونايتد وليفربول

اقرأ أيضًا : ألقاب ومسميات | علاقة رياضة الرجبي بتسمية مانشستر يونايتد بالشياطين الحمر

الصراع بين المدينتين على التجارة

الصراع المتأصل يبدأ بسبب تنافس مدينة ليفربول ومدينة مانشستر في التجارة، خاصة تجارة القطن في القرن الـ18 حيث تفوقت الأولى على الأخرى، رغم أن الثنائي لا يبعدان عن بعضهما أكثر من 30 ميلاً.

وأنشأت مدينة ليفربول أول ميناء للسفن في إنجلترا واحتكرت حركة التجارة والملاحة، ولكن مع الثورة الصناعية في أواخر القرن الـ18 استقطبت مدينة مانشستر المصانع وصار القطن يصنع بشكل كبير في مانشستر.

ورغم ذلك ظلت مدينة ليفربول عقبة أمام مدينة مانشستر لأنه بالرغم من التفوق الصناعي لمدينة مانشستر فإن المواد الخام كانت تستقطب من مدينة ليفربول.

وفرضت مدينة المرسيسايد ضرائب باهظة نظير استيراد هذه المواد الخام، فقرر المسئولون بمدينة مانشستر إنشاء قناة مانشستر للشحن البحري وهو ما جعلها قادرة على استيراد المواد الخام مباشرة عن طريق مدينة سالفورد.

السيطرة على البطولات الإنجليزية



يأتي السبب الرئيسي في الصراع والكراهية بين الناديين، هو البحث عن زعامة الأندية الإنجليزية حيث يرى كل فريق نفسه هو الأفضل على مستوى الكرة الإنجليزية سواء محليا أو قاريا حيث يأتي مانشستر يونايتد في المقدمة بـ 20 لقب دوري محلي مقابل حصول ليفربول على 18 لقبًا.

وكعادة أي منافسات في البطولات، فلا يستطيع فريق واحد أن يسيطر لزمن طويل على وضع الكرة في بلاده ما حدث بين الفريقين حيث توج مانشستر يونايتد بأول ألقابه عام 1908 ثم 1911، وبعد 40 عامًا تمكن من الفوز بـ 3 بطولات خلال 6 سنوات في الخمسينيات، وبعد كارثة ميونيخ أصيب الفريق بالعطل في التتويج بالبطولات، وفي منتصف الستينيات تمكنوا من الفوز بلقبين.

حيث ظهر فريق ليفربول كقوة خلال الفترة من 1972 حتى 1990 حصل فيها على 11 بطولة دوري و4 كؤوس أوروبية.

وفي الفترة ما بين عام 1963 و1967 فاز كلا الفريقين بلقب الدوري مرتين، ومع بداية التسعينيات انتهى عصر ليفربول واستطاع المدرب الأسكتلندي أليكس فيرجسون الصعود بمانشستر يونايتد على قمة الكرة الإنجليزية، وفاز مع الشياطين الحمر بـ 12 لقبًا.

يمكنك أيضًا قراءة: ألقاب ومسميات| عندما تحول ليفربول من البلوز إلى الريدز



السخرية من كوارث الفريقين «ميونيخ وهيلزبره»

فريقا ليفربول ومانشستر يونايتد تعرضا لحادثين وكارثتين تاريخيتين، وسبق لفريق مانشستر يونايتد خسارة معظم فريقه نتيجة تحطم طائرة تقله في 6 فبراير 1958 بعد عودته من مباراة في بلجراد، وتعرض 8 من الفريق فضلاً عن الجهاز الإداري ومشجعين ومراسلين صحفيين للوفاة.

أما فريق ليفربول فقد تعرض لفاجعة تدافع الجماهير في ملعب هيلزبره عام 1989 أثناء مباراة الفريق مع نوتنجهام فورست بنصف نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي.

تلك الحادثة أدت إلى وفاة 96 مشجعاً، وقبلها كانت كارثة ملعب هيسل ببلجيكا التي أدت إلى حرمان الأندية الإنجليزية من المشاركة بالبطولات الأوروبية لمدة 5 سنوات.

ولم يتوان الفريقين من إدخال الصراع بينهما في السخرية والتهكم من تلك الحوادث ما زاد الاحتقان والعدوانية بين مشجعي الفريقين.

ويلتقي فريق ليفربول مع مانشستر يونايتد عندما يحل الأول ضيفًا في ملعب أولد ترافورد ضمن الجولة التاسعة من الدوري الإنجليزي، مساء اليوم الأحد، حيث يتصدر الريدز جدول المسابقة برصيد 24 نقطة، فيما يحتل الشياطين المركز الثاني عشر برصيد 9 نقاط.

اخبار ذات صلة