ديربي الميرسيسايد عبر التاريخ.. شراسة في الملعب وسلام في المدينة

قصص ديربي الميرسيسايد عبر التاريخ عامرة بالجانب الشرس بين اللاعبين داخل الميدان لكن أحدا لا يسلط الضوء على الروح الرياضية التي تسود الجمهورين.

0
اخر تحديث:
%D8%AF%D9%8A%D8%B1%D8%A8%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%8A%D8%B1%D8%B3%D9%8A%D8%B3%D8%A7%D9%8A%D8%AF%20%D8%B9%D8%A8%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AE..%20%D8%B4%D8%B1%D8%A7%D8%B3%D8%A9%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%84%D8%B9%D8%A8%20%D9%88%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AF%D9%8A%D9%86%D8%A9

رغم أن الأحداث في ديربي الميرسيسايد غالبا ما تكون شرسة وعنيفة بين اللاعبين من حيث الإثارة والمتعة، إلا أن هذا الديربي بالتحديد جماهيريا ليس كأي ديربي آخر، فأعمال العنف بين جماهير ليفربول وإيفرتوننادرة للغاية، حتى لقد أطلق عليه في كثير من الأحيان «الديربي الودي».

هل تتخيل أن هذا الاسم يطلق على ديربي يحظى بحضور جماهيري كثيف دائما لا يمكنك من خلاله سماع صوت المعلق في التلفاز ربما؟ هذا هو الواقع، ديربي الميرسيسايد واحد من أكثر الديربيات سلاما بين الجماهير المتاخمة لبعضها في المدينة، ولهذا السلام جذور تاريخية.

ملعبا الفريقين، أنفيلد وجوديسون بارك، متاخمان لبعضهما بشكل لافت في شمال المدينة، فالمسافة بينهما أقل من ميل واحد ولا يفصل بينهما سوى متنزه ستانلي بارك الشهير في المدينة.

ملعبا أنفيلد وجوديسون بارك

ملعبا أنفيلد وجوديسون بارك

بين عام 1902 و1932 كان الفريقان يحظيان بجدول مباريات واحد في المدينة، وعلى عكس كثير من الديربيات الأخرى، لا يوجد رصيد من العنف بين جماهير الفريقين خصوصا بعد كارثة ملعب هيسل الشهيرة، وتعاضد العلاقات بين المشجعين من الجانبين.

وحينما كان يتم منع الهوليجانز الإنجليز من حضور المباريات الأوروبية، تشارك الجمهوران هذه العقوبة لتزداد أواصر الجوانب المشتركة بينهما رغم الطابع الثأري الذي يخص مباريات ديربي الميرسيسايد بين اللاعبين.

العلاقات تآزرت بعد كارثة ملعب هيلزبره، واحتشد الجمهوران سويا اعتراضا على الكارثة التي حلت بجماهير الريدز وكانت حملات المقاطعة في تلك الأثناء واحدة بين الجمهورين الجارين.

وفي 2007، حينما توفي شاب بعمر 11 عاما يدعى ريس جونز مقتولا في مدينة ليفربول وكان مشجعا لإيفرتون، دعا نادي ليفربول أبويه لحضور إحدى مباريات الفريق في دوري أبطال أوروبا كعلامة على الاحترام والتقدير، وحينها عُزفت موسيقى خاصة بنادي إيفرتون في ملعب أنفيلد تكريما لجونز وأبويه الحاضرين في الملعب، ووقف الأبوان بالمبادلة تحية لأهزوجة «لن تسير وحدك أبدا» التي تدوي دائما في ملعب أنفيلد.

القرب الجغرافي والتشارك في المدينة، إلى جانب الموقف الموحد من كارثة ملعب هيلزبره، كل هذه عوامل جعلت ديربي الميرسيسايد رغم الطابع الثأري الشرس في الملعب، موعدا للروح الرياضية بين الجماهير.

جمهور ليفربول وإيفرتون

جمهور ليفربول وإيفرتون

وفيما يتعلق بديربي الميرسيسايد الذي يقام غدا لحساب الجولة الخامسة والعشرين من الدوري الإنجليزي، لن تكون هناك فرصة لإظهار مزيد من رصيد الروح الرياضية بين الجمهورين، لأن فيروس كورونا قضى على الحضور الجماهيري وأجبر العالم على مشاهدة مباراة من هذا الحجم أمام مدرجات خاوية.

.