حكيم زياش: تشيلسي يستطيع هزيمة أي فريق

مباراة رائعة قدمها الدولي المغربي حكيم زياش برفقة تشيلسي أمام مانشستر سيتي توج مجهوده فيها بهدف رائع أعاد البلوز للمباراة بعد التأخر.

0
%D8%AD%D9%83%D9%8A%D9%85%20%D8%B2%D9%8A%D8%A7%D8%B4%3A%20%D8%AA%D8%B4%D9%8A%D9%84%D8%B3%D9%8A%20%D9%8A%D8%B3%D8%AA%D8%B7%D9%8A%D8%B9%20%D9%87%D8%B2%D9%8A%D9%85%D8%A9%20%D8%A3%D9%8A%20%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82

قدم المغربي حكيم زياش مباراة رائعة مع تشيلسي أمام مانشستر سيتي في الجولة الخامسة والثلاثين من الدوري الإنجليزي، انتهت بفوز البلوز 2-1، وسجل فيها المغربي الدولي هدفا أعاد البلوز إلى المباراة.

وشارك حكيم زياش في 76 دقيقة بالمباراة قدم فيها أداء رائعا وسجل هدفا.

وأرجأ تشيلسي بهذا الفوز تتويج مانشستر سيتي بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بفوز قاتل 2-1 في عقر داره على ملعب الاتحاد في مباراة شكّلت بروفة لنهائي دوري أبطال أوروبا، وذلك ضمن منافسات المرحلة الخامسة والثلاثين السبت.

وافتتح رحيم ستيرلينج التسجيل لأصحاب الارض في الدقيقة 44، قبل أن يهدر أسطورة الفريق الأرجنتيني سيرجيو أجويرو ركلة جزاء مع نهاية الشوط الاول، فيما سجل الدولي المغربي حكيم زياش هدف التعادل (63) قبل أن يخطف الإسباني ماركوس ألونسو الفوز في الوقت بدل الضائع (90+2).

قال حكيم زياش عقب المباراة في تصريحات للصحفيين: «نستطيع هزيمة أي فريق.. بات ذلك واضحا».

وأضاف: «لقد خضنا مباراة مانشستر سيتي كأي لقاء آخر، ولم يكن لدينا أي حافز لحرمانهم من التتويج لكننا أثبتنا أننا فريق كبير نستطيع هزيمة أي منافس».

وتجمد رصيد مانشستر سيتي الذي كان بحاجة إلى الفوز للظفر بلقبه الثالث في آخر أربعة مواسم، عند 80 نقطة مبتعدًا بفارق 13 نقطة عن أقرب ملاحقيه جاره مانشستر يونايتد الذي لعب مباراتين أقل، فيما ارتقى تشيلسي إلى المركز الثالث مستفيدًا من سقوط ليستر سيتي الجمعة، معززًا حظوظه في بلوغ دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل في حال لم يتوج به.

إلا أن المواجهة الاهم ستتجدد على المستوى القاري حيث يلتقي الفريقان في النهائي في 29 من الشهر الحالي، وهي الكأس التي يلهث وراءها الفريق المملوك إماراتيًا وكانت أحد أسباب الإتيان بالمدرب الاسباني بيب جوارديولا، في حين يرغب الأخير في التتويج بها بعيدًا عن برشلونة (2009 و2011) بعد أن فشل مع بايرن ميونخ الألماني ومانشستر سيتي الذي تجاوز معه هذا الموسم للمرة الأولى عقبة ربع النهائي.

.