Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
16:15
انتهت
لوجانو
بازل
20:15
انتهت
سبورتنج لشبونة
جل فيسنتي
20:15
بنفيكا
بوافيستا
20:00
غرناطة
فالنسيا
18:30
زيورخ
سيرفيتي
18:15
بورتيمونينسي
فيتوريا غيمارايش
17:30
ريال بلد الوليد
ديبورتيفو ألافيس
16:15
بازل
نيوشاتل
16:00
فيتوريا سيتوبال
باسوش فيريرا
15:00
سيلتا فيجو
ريال بيتيس
11:30
نورويتش سيتي
برايتون
19:15
سانت كلارا
ماريتيمو
20:30
سبورتينج براجا
ديسبورتيفو أفيش
18:30
انتهت
نيوشاتل
سانت جالن
18:00
انتهت
بيلينينسيس
تونديلا
18:30
انتهت
ثون
زيورخ
19:15
انتهت
مانشستر سيتي
ليفربول
17:00
انتهت
أرسنال
نورويتش سيتي
19:00
تشيلسي
واتفورد
20:00
أتليتكو مدريد
مايوركا
20:00
انتهت
ريال مدريد
خيتافي
17:00
انتهت
إيفرتون
ليستر سيتي
18:00
دينيزلي سبور
غازي عنتاب سبور
14:00
مانشستر يونايتد
بورنموث
17:00
انتهت
شيفيلد يونايتد
توتنام هوتسبر
19:15
انتهت
وست هام يونايتد
تشيلسي
16:30
ولفرهامبتون
أرسنال
15:15
يوفنتوس
تورينو
17:30
انتهت
إنتر ميلان
بريشيا
17:30
انتهت
أتالانتا
نابولي
19:45
انتهت
سبال
ميلان
19:45
لاتسيو
ميلان
19:45
انتهت
روما
أودينيزي
17:30
انتهت
ريال سوسيداد
إسبانيول
18:00
باير ليفركوزن
بايرن ميونيخ
17:00
انتهت
بورنموث
نيوكاسل يونايتد
17:30
انتهت
إيبار
أوساسونا
17:30
انتهت
بولونيا
كالياري
17:30
ساسولو
ليتشي
15:30
أنقرة جوتشو
ألانياسبور
19:45
انتهت
ليتشي
سامبدوريا
18:30
انتهت
سيون
لوزيرن
19:45
انتهت
هيلاس فيرونا
بارما
18:00
فنرباهتشة
جوزتيبي
15:30
مالاطيا سبور
غنتشلر بيرليغي
19:45
انتهت
فيورنتينا
ساسولو
18:00
أنطاليا سبور
بلدية إسطنبول
20:00
انتهت
ريال بلد الوليد
ليفانتي
17:30
انتهت
ديبورتيفو ألافيس
غرناطة
14:00
ليستر سيتي
كريستال بالاس
20:00
انتهت
ريال بيتيس
فياريال
17:30
انتهت
فالنسيا
أتليتك بلباو

حصاد البريمييرليج | 5 أشياء تهمك في أول أسبوع من شهر نوفمبر

تعادل مثير بين ليفربول وآرسنال وشخصية مانشستر يونايتد الازدواجية والسيتي يقفز للصدارة مجددًا وتشيلسي يلاحقه وتألق أرناوتوفيتش وماركوس راشفورد

أحمد عبدالخالق
أحمد عبدالخالق
تم النشر
آخر تحديث

شهد الأسبوع الأول من شهر نوفمبر، والحادي عشر من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم العديد من المشاهد المثيرة والعاطفية في لقاءات المسابقة الأشهر والأكبر في العالم، حيث شهدت واحدة من أقوى المباريات هذا الموسم بين ليفربول وآرسنال، وأيضاً لعبة الكراسي الموسيقية حول خطف الصدارة بين الثلاثي مانشستر سيتي وليفربول وتشيلسي، ووداع فريق ليستر سيتي لمالكه الذي لقي حتفه في حادث احتراق طائرته خارج ملعب الفريق، فيما تألق بعض اللاعبين مع فرقهم أمثال أرناوتوفيتش وماركوس راشفورد وفيليبي أندرسون.

توهج ريتشارليسون



أثبت ريتشارليسون لاعب فريق إيفرتون أنه ليس لديه أي مخاوف من اللعب كرأس حربة صريح بدلاً من الجناح، عندما سرق المشهد في مباراة برايتون في ملعب الـ «جوديسون بارك».

ولعب نجم منتخب البرازيل أساسياً بدلاً من سينك توسن، ودومينيك كالفيرت ليوين وأديمولا لوكمان في مركز المهاجم الصريح بخطة من المدرب ماركو سيلفا هذا الأسبوع، حيث نجح في تسجيل هدفين من الفوز الذي انتهى بثلاثية مقابل هدف لصالح التوفيز.

وافتتح ريتشارليسون التهديف بعد أن تلقى تمريرة من جيلفي سيجوردسون ثم تلقى واحدة أخرى من ليوس دونك ونجح في تسجيلها أيضاً.

وصل ريتشارليسون للهدف السادس له هذا الموسم ويتنافس على لقب الهداف.

من أجل فيتشاي



لقد كان أسبوعاً صعباً جداً بالنسبة لجميع المهتمين بنادي ليستر سيتي لكرة القدم، لكن اللاعبين كانوا يصرون على أنهم يريدون هذه اللعبة أن تمضي قدماً لتكريم مالكهم التايلاندي الراحل.

وكان كاسبر شمايكل من بين أولئك الذي انخرطوا في البكاء قبل انطلاق المباراة، حيث تم الوقوف دقيقة من الصمت، مع ظهور وجه كون فيتشاي على الشاشات جنوب ويلز، مع وجود لمسة لطيفة من المضيفين للقاء ليستر سيتي وكارديف والتي انتهت لصالح الثعالب بهدف دون رد، أهداه ديماراي جاراي لمالك النادي الراحل، حيث رفع قميصه ليكشف عن قميص آخر مدون عليه رسالة للمالك الراحل.

أرناوتوفيتش يزأر



شهدت الجولة الحادية عشرة تألق النمساوي ماركو أرناوتوفيتش الذي كشر عن أنيابه في مواجهة فريقه وست هام يونايتد أمام بيرنلي والتي انتهت لصالح الهامرز برصيد 4 أهداف مقابل هدفين.

أرناوتوفيتش نجح في تسجيل هدف ليصبح أكثر لاعب يسجل في ملعب لندن في جميع المسابقات برصيد 9 أهداف.

وقاد فريقه لاحتلال المركز الثالث عشر برصيد 11 نقطة، وعاد للانتصارات من جديد بعد السقوط أمام توتنهام بثلاثية مقابل هدف.

أخيراً.. نيوكاسل وهدرسفيلد يجدان الطريق



أخيراً، أنهى نيوكاسل يونايتد مسيرته الخالية من الانتصارات بعدما نجح في تحقيق الفوز بهدف دون رد على واتفورد في ملعب سانت جيمس بارك

وأحرز لاعبو المدرب الإسباني رافائيل بينيتيز الفوز في الجولة الحادية عشرة، عن طريق هدف لاعبه أيوزي بيريز.

حصد نيوكاسل يونايتد ثلاث نقاط فقط من 10 مباريات، ويبدو أنه وجد طريقه للهروب من منطقة الهبوط بفوزه على واتفورد وهم الآن يقفزون للمرتبة السابعة عشر، برصيد 6 نقاط.

ونجح أيضاً فريق هيدرسفيلد في تحقيق الفوز بهدف نظيف أيضاً على منافسه فولهام ليصل لأول فوز له في المسابقة هذا الموسم.

فيليبي أندرسون جاء ليحتفل



فيليبي أندرسون نجح في تسجيل هدفين من أصل أربعة في لقاء وست هام يونايتد وبيرنلي، وقدم أداء متميزًا مع فريقه باعتراف من مانويل بيلجريني المدير الفني الحالي للهامرز.

لم تكن موهبة اللاعب السابق للاتسيو محل شك، لكن مدربه الحالي يطلب منه أن يقدم المزيد، وقد فعل ذلك أمام بيرنلي، واستعاد جزءاً من مستواه.

اللاعب صال وجال في المباراة، واحتفل بشدة كبيرة وبحماس كبير مع الجماهير في ملعب «لندن».

ليفربول يفقد الصدارة وآرسنال يظهر قوته



بعد مباراة جنونية بين آرسنال وليفربول قدم الثنائي فاصلاً من الكرة الهجومية ونال آرسنال احترام الجميع بعدما أظهر قوته تحت قيادة المدير الفني الجديد أوناي إيمري الذي جاء خليفة لآرسين فينجر ليبدأ حقبة جديدة له مع الجانرز.

وانتهت المباراة بالتعادل الإيجابي بهدف لكل منهما، وواصل ليفربول سلسلة اللا هزيمة في المسابقة هذا الموسم. ليفربول منذ بداية المسابقة لم يخسر ولكنه تعثر في ثلاثة لقاءات سقط فيها في فخ التعادل فيما نجح في الفوز في 8 لقاءات، أما آرسنال فقد بدأ سلسلة اللا هزيمة منذ الجولة الثالثة وبعدما سقط في فخ الخسارة في أول جولتين.

ليفربول بعدما نجح السيتي مساء الأحد ومعه تشيلسي في الفوز على منافسيهم تراجع الريدز للمركز الثالث.

وبالعودة للمباراة فقد حاول الفريقان فرض أسلوبهما بقيادة مدربيهما كلوب وإيمري، ودفعا بكل أوراقهما الهجومية.
ومع ذلك، على ليفربول الحرص في الفترة القادمة وتحقيق الانتصارات تلو الأخرى للعودة للصدارة من جديد وإبقاء المنافسة مع الثنائي السيتي والريدز حاضرة.

مانشستر يونايتد الفريق المزدوج الشخصية



من هو مانشستر يونايتد الحقيقي؟ النسخة المتوترة في الشوط الأول، خلال مباراة بورنموث أم الفريق الأكثر تماسكاً في الشوط الثاني واستطاع أن يفوز بهدفين مقابل هدف؟

احتاج فريق جوزيه مورينيو مرة أخرى لتحويل تأخره إلى فوز قاتل مجدداً السبت وهي المرة الثالثة في أربع مباريات بالدوري الإنجليزي الذي أظهروا فيها شخصيتهم المفضلة للجمهور.

بدأ يونايتد مباراته أمام بورنموث متوتراً بأخطاء كارثية في خط الظهر، وكان بعيداً كل البعد عن مستواه المعروف بقوته الدفاعية، قبل أن يسجل أنتوني مارسيال هدف التعادل في الدقيقة 35.

ولكن بعد نهاية الشوط الأول، ظهر الشياطين بوجه آخر، وكان الحل في أقدام اللاعب ماركوس رادفورد الذي حصد وحده عشر نقاط من رصيد اليونايتد في الدوري الإنجليزي الممتاز. وتبدو الأمور أكثر إشراقا في أولد ترافورد لكن مورينيو يجب أن يصل لحل ذلك اللغز من الازدواجية في طريقة اللعب.

المزيد من المخاوف في توتنهام

مع فترة حاسمة في موسم توتنهام هوتسبير الذي كان يلوح في الأفق، كان آخر شيء يحتاج إليه المدير الفني ماوريسيو بوكيتينو هو المزيد من المخاوف من الإصابة.

ولكن ذلك ما حدث بالفعل في فوز السبيرز بثلاثية مقابل هدفين أمام وولفرهامبتون، ولكن تعرض لاعبه إيريك داير لإصابة قد تبعده عن مواجهات حاسمة في دوري أبطال أوروبا أمام أيندهوفن وإنتر ميلان في شهر نوفمبر الجاري، وأيضاً غيابه عن ديربي لندن ضد كريستال بالاس ولقاء تشيلسي.

اخبار ذات صلة