جوارديولا يخرج عن صمته بعد هجوم يايا توريه

لم يستطع المدرب الإسباني بيب جوارديولا المدير الفني لفريق مانشستر سيتي الإنجليزي أن ينتظر أكثر من ذلك على هامش ما قام به اللاعب الإيفواري يايا توريه

0
%D8%AC%D9%88%D8%A7%D8%B1%D8%AF%D9%8A%D9%88%D9%84%D8%A7%20%D9%8A%D8%AE%D8%B1%D8%AC%20%D8%B9%D9%86%20%D8%B5%D9%85%D8%AA%D9%87%20%D8%A8%D8%B9%D8%AF%20%D9%87%D8%AC%D9%88%D9%85%20%D9%8A%D8%A7%D9%8A%D8%A7%20%D8%AA%D9%88%D8%B1%D9%8A%D9%87

لم يستطع المدرب الإسباني بيب جوارديولا المدير الفني لفريق مانشستر سيتي الإنجليزي أن ينتظر كثيرًا بعد هجوم الإيفواري يايا توريه لاعب السيتزن السابق باتهامه بالعنصرية ضد اللاعبين الأفارقة، في تصريحات أثارت ضجة كبيرة.

وتحدث جوارديولا لوسائل الإعلام الإسبانية قائلاً: «إنها كذبة غريبة، كنا معا لمدة عامين، والآن فقط اختار أن يقول هذا الكلام، لم يقل لي ما قاله وجهًا لوجه أبدًا، أعتقد أن الصحافة كان لها دور في تحريف الأمور، لا أعتقد أن هذا الكلام قد خرج من توريه».

وهاجم توريه بيب قائلاً: «لقد وصلت إلى نقطة سألت نفسي إذا كان تجاهل جوارديولا لي بسبب بشرتي؟ أنا لست أول لاعب يتعرض لذلك، لاعبون من برشلونة طرحوا نفس السؤال من قبل».

وأضاف: «عندما أرى المشاكل التي واجهها في كثير من الأحيان مع اللاعبين أصحاب البشرة السمراء، وفي كل مكان كنت أسأل نفسي العديد من الأسئلة.. إنه يتمتع بذكاء كبير للغاية بحيث لا يمكن كشفه، ولن يعترف أبدًا بما كان يفعله، لكن في اليوم الذي يختار فيه فريقًا يضم خمسة أفارقة، أعدكم بأنني سأرسل له هدية ثمينة».

من جانبه استمر بيب في حديثه قائلاً: «كرة القدم تغيرت كثيرًا مؤخرًا، ومسألة الحديث عن لون البشرة بات أمرا ليس له مكان حاليًا، أعتقد أن توريه لم يفهم مقصدي من الحديث».

وقدم اللاعب الإيفواري مستويات رائعة للغاية مع السيتي منذ انتقاله لملعب الاتحاد في صيف 2010 منتقلًا من صفوف نادي برشلونة الإسباني، حيث أصبح ركيزة أساسية في بطولات الفريق التي توج بها لتمتعه بقدرات بدنية وفنية على أعلى مستوى.

.