جوارديولا يحسم موقفه من الرحيل عن مانشستر سيتي وإمكانية تجديد عقده

المدير الفني الإسباني بيب جوارديولا مدرب فريق مانشستر سيتي، يحسم موقفه من الخروج من ناديه الإنجليزي في نهاية هذا الموسم، بالرغم من أن عقده ينتهي في 2021

0
%D8%AC%D9%88%D8%A7%D8%B1%D8%AF%D9%8A%D9%88%D9%84%D8%A7%20%D9%8A%D8%AD%D8%B3%D9%85%20%D9%85%D9%88%D9%82%D9%81%D9%87%20%D9%85%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%AD%D9%8A%D9%84%20%D8%B9%D9%86%20%D9%85%D8%A7%D9%86%D8%B4%D8%B3%D8%AA%D8%B1%20%D8%B3%D9%8A%D8%AA%D9%8A%20%D9%88%D8%A5%D9%85%D9%83%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9%20%D8%AA%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%20%D8%B9%D9%82%D8%AF%D9%87

ليس لدى المدير الفني الإسباني بيب جوارديولا مدرب فريق مانشستر سيتي، الخروج من ناديه الإنجليزي في نهاية هذا الموسم، ويعتزم أن يستمر حتى نهاية عقده في 2021.

وأوضحت صحيفة «تيليجراف» الإسبانية أن المدير الفني الإسباني سعيد في مانشستر سيتي، إلا أنه لم يقرر بعد ما إذا كان سيوقع عقدًا جديدًا بعد انتهاء عقده الحالي.

ويخطط جوارديولا بالفعل لإجراء تغييرات على تشكيلة الفريق في الصيف المقبل، ولكنه يريد أيضًا معرفة ما إذا كان النادي واللاعبون لديهم نفس الإيمان به قبل أن يلتزم معه لفترة أطول في مستقبله.

ومع ذلك، أوضحت الصحيفة أن المصادر القريبة من جوارديولا تصر على أنه «لا توجد أي فرصة لرحيل بيب عن السيتي في نهاية هذا الموسم، وأنه سيبقى على الأقل حتى ينتهي عقده».

وعادةً ما يكون للإسباني شرط الإفراج في عقده، والذي يتيح له الرحيل في نهاية كل موسم، ولكن هذه المرة يقال بإنه لا أهمية له بسبب رغبته في البقاء.

يمكنك قراءة أيضًا: بيب جوارديولا.. يقود الفرق للألقاب وفاشل في قيادة السيارات

وبالرغم من أن جوارديولا يقبل أن يتخلى مانشستر سيتي عن المنافسة على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لصالح ليفربول، إلا أنه ينوي التتويج بالكؤوس الثلاثة التي لا يزال يشارك فيها، بدءً من الاحتفاظ بكأس كاراباو وكأس الاتحاد الإنجليزي، ثم محاولة الفوز ببطولة دوري أبطال أوروبا للمرة الأول.

وسيواجه مانشستر سيتي خصمًا صعبًا للغاية في دور الـ 16 ببطولة دوري أبطال أوروبا، وهو ريال مدريد، الأكثر تتويجًا بالبطولة في 13 مناسبة سابقة.

وبعد أن مدد المدرب الألماني يورجن كلوب عقده مع نادي ليفربول مؤخرًا حتى 2024، أدى ذلك لطرح أسئلة حول ما إذا كان سيجدد جوارديولا عقده مع السيتي، لتكون أطول فترة يقود فيها فريق فنيًا، بعد 4 أعوام في برشلونة و3 في بايرن ميونيخ.

وأشار جوارديولا صاحب الـ 49 عامًا، إلى أنه منفتحًا على تمديد عقده، موضحًا في الوقت ذاته أن الأمر لا يتعلق به فقط، بل النادي واللاعبون أيضًا، ما إذا كانوا يرغبون في مواصلة العمل معه.

.