جوارديولا «المنزعج» يرد على تلميحات يورجن كلوب

يلتقي ليفربول الذي يقوده يورجن كلوب مع مانشستر سيتي بقيادة بيب جوارديولا في ويمبلي، يوم الأحد، من أجل المنافسة على كأس الدرع الخيرية

0
%D8%AC%D9%88%D8%A7%D8%B1%D8%AF%D9%8A%D9%88%D9%84%D8%A7%20%C2%AB%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D8%B2%D8%B9%D8%AC%C2%BB%20%D9%8A%D8%B1%D8%AF%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%AA%D9%84%D9%85%D9%8A%D8%AD%D8%A7%D8%AA%20%D9%8A%D9%88%D8%B1%D8%AC%D9%86%20%D9%83%D9%84%D9%88%D8%A8

كشف بيب جوارديولا المدير الفني لفريق مانشستر سيتي، عن انزعاجه من تصريحات وتلميحات يورجن كلوب مدرب فريق ليفربول، والتي قالها خلال الشهر الماضي.

ويلتقي ليفربول مع مانشستر سيتي في ويمبلي، يوم الأحد، من أجل المنافسة على كأس الدرع الخيرية.

وفي يوليو، قال كلوب إن ليفربول «لم يكن في أرض الفنتازيا» حيث يمكنهم شراء من يريدون - على عكس سيتي وباريس سان جيرمان وريال مدريد وبرشلونة.

وقال جوارديولا، وفقًا لما نشرته «بي بي سي»: «بالطبع [تلميح كلوب] يزعجني. ليس صحيحًا أننا أنفقنا 200 مليون جنيه إسترليني في كل نافذة».

وأضاف: «أنا لا أحب ذلك. في الصيف الماضي، أنفقنا 17 مليون جنيه إسترليني على لاعب واحد فقط».

مباراة الأحد هي تجديد التنافس المتزايد الذي أدى إلى واحدة من أقوى معارك لقب الدوري الممتاز الأخيرة، عندما جاء سيتي من الخلف وفاز على برايتون في اليوم الأخير من الموسم ليصل إلى 98 نقطة، ويفوز بلقب المسابقة متقدما على ليفربول الذي أنهى البطولة في المركز الثاني برصيد 97 نقطة.

اقرأ أيضًا: بايرن ميونيخ يوجه صفعة لمانشستر سيتي

ومنذ ذلك الحين، دفع سيتي رقماً قياسياً قدره 62.8 مليون جنيه إسترليني لنادي أتلتيكو مدريد لضم لاعب خط الوسط رودري و5.3 مليون جنيه إسترليني لإعادة المدافع أنجيلينو من آيندهوفن بعد عام من بيعه.

كما دفعوا لنادي كولومبوس كرو الأمريكي حوالي 7 ملايين جنيه إسترليني للحصول على خدمات حارس مرمى الولايات المتحدة الأمريكية زاك ستيفن، المعار إلى نادي فورتونا دوسلدورف الألماني.

في المقابل، لم ينفق ليفربول سوى 1.7 مليون جنيه إسترليني على سيب فان دن بيرج من نادي زولي الهولندي.

تعليقات جوارديولا لم تكن منافسة وذلك لسببين. أولاً، لم يشر كلوب إلى أي رقم في أي مرحلة من المراحل عندما تحدث إلى الصحفيين في جولة النادي قبل الولايات المتحدة.

ثانياً، دفع سيتي مبلغًا قياسيًا قدره 60 مليون جنيه إسترليني للنادي للتعاقد مع رياض محرز في يوليو 2018. ومع ذلك، يتم تخفيض الرقم الصافي إذا تم أخذ مبيعات مثل حارس المرمى أنجوس جن إلى ساوثهامبتون مقابل 13.5 مليون جنيه إسترليني وإبراهيم دياز إلى ريال مدريد مقابل 22 مليون جنيه إسترليني.



في نفس الموسم، أنفق ليفربول مبلغ 172 مليون جنيه إسترليني على أربعة لاعبين بعد ستة أشهر من نفقاته البالغة 75 مليون جنيه إسترليني على فيرجيل فان دايك، وهو رقم قياسي عالمي للمدافع في ذلك الوقت.

لكن صافي إنفاق ريدز في الفصل الأخير كان 138 مليون جنيه إسترليني، وحقق ربحًا قدره 67.5 مليون جنيه إسترليني قبل 12 شهرًا، بسبب بيع فيليبي كوتينيو مقابل 142 مليون جنيه إسترليني إلى برشلونة.

وقال جوارديولا: «لا يمكننا إنفاق 200 مليون جنيه إسترليني كل موسم».

وواصل: «قبل موسمين عندما أمضينا الكثير، كان السبب في ذلك هو أنني توليت فريقًا يضم 10 أو 11 لاعبًا تتراوح أعمارهم بين 30 عامًا أو أكثر. كان علي القيام بذلك».

وأردف: «أنفق ليفربول أكثر من 200 مليون جنيه إسترليني في الموسم الماضي، ولا يمكنه أن يفعل ذلك مرة أخرى هذا الموسم. لقد اشترينا لاعبًا واحدًا رودري هذا الصيف ودفعنا شرط إعادة الشراء لأنجيلينو وهذه هي الحقيقة. لذا لا يمكن للأندية اليوم أن تنفق كل موسم الكثير من المال».

واختتم: «أنا لا أرد على تعليقات المديرين الآخرين لأنهم يقولون ما يريدون. فقط أستطيع أن أقول إن هذا غير صحيح»

.