الأمس
اليوم
الغد
جماهير ليفربول تسخر من خطة جوارديولا لضم فان دايك في 2017

جماهير ليفربول تسخر من خطة جوارديولا لضم فان دايك في 2017

فيرجيل فان دايك حول ليفربول إلى الوحدة الدفاعية الأكثر قوة في كرة القدم العالمية ونجح في قيادة الفريق للفوز بلقب دوري أبطال أوروبا لأول مرة منذ 14 عامًا

طلال أبو سيف
طلال أبو سيف

العديد من النجاحات حققها الدولي الهولندي فيرجيل فان دايك مدافع فريق ليفربول الإنجليزي خلال آخر 12 شهرًَا، جعلته أحد المرشحين بقوة للفوز بالكرة الذهبية هذا العام.

وبعد بداية جيدة في مسيرته في ليفربول في النصف الثاني من موسم 2017 /18، انتقل اللاعب الهولندي إلى مستوى آخر في العام الماضي.

لقد حول ليفربول إلى الوحدة الدفاعية الأكثر قوة في كرة القدم العالمية، ونجح في قيادة الفريق للفوز بلقب دوري أبطال أوروبا لأول مرة منذ 14 عامًا.

كما قاد منتخب بلاده للتأهل لنهائي دوري الأمم الأوروبية، بعد الفوز على إنجلترا في الدور نصف النهائي، ويمكنه التتويج باللقب عندما يلتقي مع منتخب البرتغال، غدًا الأحد.

ووفقًا لما نشره موقع «givemesport»، فإن فان دايك الآن هو الأقرب للفوز بالكرة الذهبية، وحظوظه أصبحت أقوى من الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة.

لكن من كان يتنبأ بذلك عندما كانت النخبة الأوروبية تدور حول انتزاعه من ساوثهامبتون؟ بالتأكيد ليس مانشستر سيتي.

ذلك لأن فريق بيب جوارديولا كانت لديه خطة مثيرة للاهتمام عندما قدم عرضًا بقيمة 60 مليون جنيه إسترليني للتوقيع مع فان دايك، لقد أرادوا أن يكون المدافع الثالث في الفريق.



وقام مشجعو ليفربول بإعادة تغريدة قديمة تعود لعام 2017، وذلك للسخرية من خطة تقول سيتي كان يرغب في أن يكون اللاعب الهولندي احتياطيًا لجون ستونز ونيكولاس أوتاميندي.

وبعد 18 شهرا، أصبح كل من ستونز وأوتاميندي بعيدان عن التشكيلة الأساسية لفريق مانشستر سيتي، بل وقد يغادران الفريق السماوي خلال الميركاتو الصيفي الجاري.

ومن المحتمل أن يغادر أوتاميندي هذا الصيف بعد أن تفوق عليه أيمريك لابورتي وحجز مكانه في التشكيلة الأساسية، في حين ابتعد ستونز عن الفريق ولعب بدلا منه فنسنت كومباني في النصف الأخير من 2018 /19.

مع عودة كومباني إلى نادي أندرلخت، من المحتمل أن يبحث جوارديولا عن مدافع من العيار الثقيل، حيث يبدو أنه متردد في تسليم المسؤولية إلى ستونز في الوقت الحالي.

اخبار ذات صلة