جماهير ليفربول تسخر من تقارير لـ«ناسا» تهدد التتويج بلقب الدوري

رغم اقتراب ليفربول من الفوز بلقب الدوري الإنجليزي هذا الموسم، لكن «الريدز» قد يُحرم من هذا المجد بسبب كارثة طبيعية قد تحدث وتدمر العالم.

0
%D8%AC%D9%85%D8%A7%D9%87%D9%8A%D8%B1%20%D9%84%D9%8A%D9%81%D8%B1%D8%A8%D9%88%D9%84%20%D8%AA%D8%B3%D8%AE%D8%B1%20%D9%85%D9%86%20%D8%AA%D9%82%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%B1%20%D9%84%D9%80%C2%AB%D9%86%D8%A7%D8%B3%D8%A7%C2%BB%20%D8%AA%D9%87%D8%AF%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%AA%D9%88%D9%8A%D8%AC%20%D8%A8%D9%84%D9%82%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A

رغم خسارتهم المذلة أمام فريق واتفورد ضمن منافسات الجولة الثامنة والعشرين من بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز «البريميرليج» بثلاثية نظيفة، لا يزال ليفربول يمضي في مساره نحو حصد لقب المسابقة للمرة الأولى منذ العام 1990.

ويتصدر ليفربول ترتيب جدول «البريميرليج» برصيد 79 نقطة، بفارق 22 نقطة عن أقرب ملاحقيه مانشستر سيتي، رغم أن مانشستر سيتي لا يزال تتبقى له مباراة مؤجلة.

ويحتاج ليفربول إلى أربعة انتصارات فقط كي يضمن الحصول على بطولة الدوري، ولذا لا يمكن نظريا لأي فريق أن يوقف قاطرة «الريدز» نحو حصد لقب الدوري.

هذا ما كانت جماهير ليفربول العريضة تؤمن به حتى صدور تقارير حديثة الأسبوع الماضي، تقول إن هناك فرصة لأن يتسبب فيروس «كورونا» المستجد الذي ظهر للمرة الأولى في مدينة ووهان الصينية قبل أن ينتشر في أكثر من 50 دولة في العالم، في إلغاء الموسم الحالي من بطولة الدوري.



ومع ذلك، فلا يعد «كورونا» المعروف اختصارا بـ «كوفيد-19» هو الشيء الوحيد الذي يمكن أن يعرقل قاطرة ليفربول عن الفوز بلقب «البريميرليج».

وقد أوردت صحيفة «ديلي إكسبريس» البريطانية تقريرا صادرا عن وكالة الفضاء الأمريكية للفضاء «ناسا» والتي ذكرت فيه أنها تتبع كويكب من الممكن أن يصطدم بالأرض في التاسع والعشرين من أبريل المقبل، «ومن الممكن أن ينهي الحضارة البشرية».

اقرأ أيضا: كورونا قد يُحبط ليفربول.. «الريدز» مهددون بفقدان فرصة التتويج بالبريميرليج

وأوضح التقرير أن الكويكب الذي يحمل اسم «الصخرة القاتلة» يصل طوله 4.1 كيلومتر، وتصل سرعته حوالي 8.7 كيلومتر في الثانية أو ما يعادل 19.461 ميلا في الساعة.

ووفقا لـ«الجمعية الكوكبية»- منظمة غير حكومية وغير ربحية ذات صيت شعبي واسع تعمل على مشاريع متعددة ومتنوعة في مجال علم الفلك- فإن «الصخرة القاتلة» حجمها كبير بما يكفي للتهديد بإحداث دمار عالمي.

وبالطبع فإن فرص اصطدام الكويكب بالأرض ضئيلة جدا، لكن هذا لم يمنع جماهير ليفربول إلى التندر من تلك المسألة، قائلين إنهم يتخوفون من حصول السيناريو الأسوأ وذلك في إطار ردود أفعالهم التي جاءت على موقع التدوينات المصغرة «تويتر».

فعلى سبيل المثال غرد حساب يحمل اسم جيمس ماكيون بقوله: «كورونا والكويكب هما أكبر خصوم ليفربول».

وكتب حساب آخر باسم جيمس بيرس: «يجب على ليفربول أن يسرع في الفوز بلقب الدوري هذا الموسم».

وقال حساب ثالث: «أولا الحرب العالمية الثالثة، ثم فيروس كورونا، والآن كويكب، يبدو أن العالم كله يبذل ما في وسعه من أجل منع ليفربول من الفوز بلقب الدوري».

.