جثمان سالا يعود إلى الأرجنتين

اللاعب الأرجنتيني إيميليانو سالا نجم فريق نانت الفرنسي السابق لقى حتفه في تحطم طائرة صغيرة كان على متنها في بحر المانش الشهر الماضي عندما كان متجهًا لفريقه الجديد كارديف سيتي

0
%D8%AC%D8%AB%D9%85%D8%A7%D9%86%20%D8%B3%D8%A7%D9%84%D8%A7%20%D9%8A%D8%B9%D9%88%D8%AF%20%D8%A5%D9%84%D9%89%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B1%D8%AC%D9%86%D8%AA%D9%8A%D9%86

ذكرت تقارير صحفية أن جثمان المهاجم الأرجنتيني إيميليانو سالا الذي لقى حتفه في تحطم طائرة صغيرة كان على متنها في بحر المانش الشهر الماضي، عندما كان يتجه من نانت إلى كارديف، سينقل إلى الأرجنتين، يوم الجمعة، بحسب ما أعلن لوكالة فرانس برس عمدة بلدة بروجريسو حيث ترعرع هداف نانت الفرنسي.

وكان سالا قد قضى في سن الثامنة والعشرين، إثر تحطم طائرة كانت تقله والطيار ديفيد إيبوتسون في 21 يناير، من مدينة نانت الفرنسية حيث كان يدافع عن ألوان فريقها، إلى العاصمة الويلزية التي انتقل إلى فريقها كارديف سيتي المشارك في الدوري الإنجليزي.

وقال عمدة بروجريسو خوليو مولر الذي تحدث إلى عائلة اللاعب «سيصل جثمان إيميليانو أواخر بعد ظهر يوم الجمعة إلى بروجريسو».

وأضاف «في صالة الألعاب الرياضية بجوار مقر نادي سان مارتن (حيث تكوَّن سالا)، ستقام مراسم جنازة، وأعتقد أن الدفن سيكون السبت، العائلة ستقرر»، موضحًا أن والدة سالا وشقيقه وشقيقته «وصلوا إلى بروجريسو».

وأكد مصدر دبلوماسي لوكالة فرانس برس إن الجثمان سيصل على متن رحلة تجارية لشركة الخطوط الجوية البريطانية «بريتيش إيروايز»، عند الساعة 14,05 بتوقيت جرينتش، يوم الجمعة.

وكان تقرير التشريح الأولي الذي عرض الإثنين في جلسة استماع قصيرة في بورنموث أمام اللجنة التي تبحث في أسباب الوفاة، قد أظهر أن السبب المباشر لوفاة سالا كان «إصابات في الرأس والجذع»، وأن التعرف إلى الجثة تم من خلال البصمات.

وانتشلت جثة سالا من جزء من حطام الطائرة الصغيرة في منتصف الأسبوع الماضي، بينما لا يزال مصير الطيار ديفيد إيبوتسون مجهولًا.

.