جافيت تانجانجا.. آخر اكتشافات جوزيه مورينيو

المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو قرر الاعتماد على جافيت تانجانجا لاعب الشباب البالغ من العمر 20 عامًا وخاض أول مباراة له أمام ليفربول في ملعب «أنفيلد».

%D8%AC%D8%A7%D9%81%D9%8A%D8%AA%20%D8%AA%D8%A7%D9%86%D8%AC%D8%A7%D9%86%D8%AC%D8%A7..%20%D8%A2%D8%AE%D8%B1%20%D8%A7%D9%83%D8%AA%D8%B4%D8%A7%D9%81%D8%A7%D8%AA%20%D8%AC%D9%88%D8%B2%D9%8A%D9%87%20%D9%85%D9%88%D8%B1%D9%8A%D9%86%D9%8A%D9%88

وصول جوزيه مورينيو إلى تدريبتوتنهام هوتسبير كان من الأنباء التي شكلت صدىً إعلاميًا كبيرًا، لأنه وصل إلى الفريق اللندني من أجل إعادته إلى المسار الصحيح والطريق الإيجابي وديناميكيته المنتظمة، وذلك بعد إقالة المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينيو، المدرب الذي سجل اسمه في تاريخ توتنهام.

ويمتلك مورينيو تحديًا كبيرًا لا سيما أنه جاء بعد مدرب كبير، وهذا ما أنجزه في خطواته الأولى مع الفريق الإنجليزي وحقق نتائج إيجابية وقراراته التكتيكية جعلت الجماهير تصفق له، بعدما استعاد لاعبين كبار كانوا في طي النسبان بالإضافة إلى إعادة الحلم المفقود منذ عدة أشهر، ومعه عاد إليه حلم التأهل من جديد إلى بطولة دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل، ولكن فجأة شهد الفريق نتائج متذبذبة لهذا فكر مورينيو في المخاطرة واتخذ واحدًا من قرارته الصعبة، وأمام كل هذه الشكوك والمشاكل وجد مورينيو الحل بالاعتماد على لاعبي الشباب وبالفعل منح الفرصة لأحد اللاعبين والذي استطاع خلال أسبوعين فقط في اظهار إمكانياته وإثبات أنه لاعب يستحق أن يكون ضمن صفوف السبيرز، وهذا اللاعب اسمه جافيت تانجانجا.

قرار مورينيو كان بمثابة مجازفة لا سيما أن أي خطأ في مباراة مهمة مثل ليفربول سيثير عليه الصحف العالمية، خاصة أن اللاعب البالغ من العمر 20 عامًا كان عليه التصدي للثلاثي المرعب لكتيبة يورجن كلوب المكون من محمد صلاح وفيرمينيو وساديو ماني ووسط واحد من أعظم الملاعب في العالم ملعب «أنفيلد».

اقرأ أيضًا: فيديو.. توتنهام يغازل جاريث بيل بعد اجتماع بيريز وليفي

ودافع مورينيو عن قراره بالاعتماد على تانجانجا في المؤتمر الصحفي قبل المباراة، قائلاً: «هو لاعب سريع للغاية واليوم نحتاج إلى لاعب هكذا من أجل مواجهة واحد من الفرق الأسرع في العالم»، وفي النهاية كان قرار مورينيو منطقيًا وفاجئ الجميع به.

وخلال تلك المباراة لعب تانجانجا في مركز قلب الدفاع، وخسر توتنهام بهدف نظيف أمام متصدر الدوري الإنجليزي، ولكن اللاعب قدم للعالم أوراق اعتماده بأداء رائع للغاية، الأمر لم يتوقف عن هذا الحد، بل منحه مورينيو فرصة المشاركة من جديد بشكل أساسي أمام ميدلزبره ضمن منافسات كأس إنجلترا، وبعد انطلاقته الجيدة أصبح واحدًا من اللاعبين الذي جذبوا الأنظار نحوه لهذا ينتظره مستقبل واعد، لا سيما أن تانجانجا بسرعة كبيرة والذكاء في قراءة اللعبة وتوقعه للهجمة بالإضافة لحلوله الفعالة.

وكان مورينيو بدأ متابعته لهذا النجم الواعد منذ تواجد في قيادة اليونايتد خلال مباراة ودية أمام توتنهام، بعدما فشل بعض اللاعبين في الهروب منه، الأمر الذي لفت انتباه المدرب البرتغالي، والآن في ظل تدريب توتنهام ووجود تانجانجا في الفريق قرر جوزيه مورينيو منحه الفرصة كاملة من أجل تحقيق مكاسب رياضية وتنفيذ رغبة المدرب البرتغالي، لهذا ثقة مورينيو في تانجانجا هي التي تلخص الشهور الأول لمسيرة مورينيو كمدرب لتوتنهام.

.