جاري نيفيل يفسر خطأ دي خيا القاتل أمام آرسنال

تلقى فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي أول هزيمة له في الدوري الإنجليزي هذا الموسم أمام آرسنال منذ تولي النرويجي اولي جونار سولسكاير منصب مدرب للشياطين الحمر في ديسمبر الماضي.

0
%D8%AC%D8%A7%D8%B1%D9%8A%20%D9%86%D9%8A%D9%81%D9%8A%D9%84%20%D9%8A%D9%81%D8%B3%D8%B1%20%D8%AE%D8%B7%D8%A3%20%D8%AF%D9%8A%20%D8%AE%D9%8A%D8%A7%20%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%A7%D8%AA%D9%84%20%D8%A3%D9%85%D8%A7%D9%85%20%D8%A2%D8%B1%D8%B3%D9%86%D8%A7%D9%84

تحدث جاري نيفيل أسطورة مانشستر يونايتد الإنجليزي عن الخطأ الذي ارتكبه الإسباني ديفيد دي خيا حارس مرمى «الشياطين الحمر» أمام آرسنال الإنجليزي وتسبب في الهدف الأول للجانرز.

وتلقت كتيبة النرويجي أولي جونار سولسكاير أول هزيمة محلية هذا الموسم منذ تسلمه القيادة الفني في «أولد ترافورد» على أيدي «الجانرز» في المباراة التي أقيمت مساء اليوم الأحد من منافسات الجولة الـ30 للدوري الإنجليزي الممتاز «البريميرليج» وانتهت بفوز الأخير بهدفين دون رد.

وقاد سولسكاير 16 مباراة مع يونايتد منذ تسلمه الراية من البرتغالي المخضرم جوزيه مورينيو في ديسمبر الماضي، حيث حقق 13 انتصارات، وتعادلين، ونال هزيمة واحدة في مباراة اليوم.

وأحرز جرانيت تشاكا لاعب آرسنال الهدف الأول في شباك «الشياطين الحمر» في الدقيقة الـ12 من اللقاء من تسديدة متقنة من خارج منطقة الجزاء خدعت الحارس الإسباني الذي لم يكن متمركزا بصورة صحيحة تحت الخشبات الثلاثة.

وقال نيفيل مدافع مانشستر يونايتد السابق والناقد الرياضي في تصريحات لشبكة «سكاي سبورتس» البريطانية تعقيبا على خطأ دي خيا: «أول شيء يُقال هو أنه حينما ترى هدفا كهذا، فإنك تظن أن الكرة قد انحرفت بشكل أو بأخر».

وأوضح: «لكن لم يوجد أي انحراف للكرة. ولكن كان تصرف سيء جدا من دي خيا. وكل ما يمكن قوله هو أن تشاكا قد صوب الكرة بإتقان».

وأضاف: «كان لديه (تشاكا) رؤية واضحة لـ ديفيد دي خيا، ولم يلقى أية مضايقة من مدافعي يونايتد. كان هذا سيئا من حارس المرمى».

وتابع: «ردة فعله من وجهة نظري، أنه ارتكز على قدمه اليسرى، لكنه لم يتجاوب معها حينما ذهبت الكرة في الاتجاه الآخر. دي خيا ليس في أفضل مستواه هذا الموسم».



ومع ذلك أشار نيفيل إلى أن أزمة تجديد عقد دي خيا مع يونايتد ربما تكون قد أثرت على أدائه، مردفا: «كل هذا الضجيج المصاحب لعقده، فلابد أن يكون في أذنيه الكثير من الضجيج».

بهذه النتيجة يصل أرسنال إلى المركز الرابع في ترتيب جدول «البريميرليج» برصيد 60 نقطة ويبقى مانشستر يونايتد خامسًا برصيد 58 نقطة.

ويرتبط دي خيا مع مانشستر يونايتد بعقد حتى العام 2019، مع وجود بند في عقده يجيز للنادي تمديد عقده لمدة عام إضافي. ومع ذلك لم يتوصل المسؤولون في «اولد ترافورد» إلى اتفاق مع وكلاء دي خيا حول شروطه للتجديد، علما بأن الأخير يسعى للحصول على زيادة في راتبه الحالي الذي يصل إلى 200 ألف جنيه إسترليني في الأسبوع.

وذكرت صحيفة «ذا صن» الإنجليزية أن دي خيا يرغب فعليا في البقاء في صفوف يونايتد، لكنه يطلب الحصول على راتب بقيمة 350 ألف جنيه إسترليني نظير ذلك.

وأوضحت الصحيفة أن إدارة يونايتد حريصة على الحفاظ على الإسباني صاحب الـ28 عاما، وعدم المخاطرة بخسارته دون مقابل في نهاية الموسم المقبل، حيث سيحق له حينها الانتقال الحر إلى أي ناد آخر.

ويُظهر سولسكاير اقتناعا كاملا بمستوى دي خيا، مصرًا على أنه سطّر لنفسه تاريخا في «أولد ترافورد»، قائلا في تصريحات سابقة: «دي خيا أفضل لاعب في العالم».

.