جاري لينيكر يكشف الفارق الجوهري بين مانشستر سيتي وليفربول

مانشستر سيتي وليفربول هما الثنائي الأفضل في الدوري الإنجليزي الممتاز، في السنوات الماضية فالأول سيطر على لقب بريميرليج آخر موسمين، والثاني نجح في أن يتوّج بلقب بطولة دوري أبطال أوروبا.

0
%D8%AC%D8%A7%D8%B1%D9%8A%20%D9%84%D9%8A%D9%86%D9%8A%D9%83%D8%B1%20%D9%8A%D9%83%D8%B4%D9%81%20%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B1%D9%82%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%88%D9%87%D8%B1%D9%8A%20%D8%A8%D9%8A%D9%86%20%D9%85%D8%A7%D9%86%D8%B4%D8%B3%D8%AA%D8%B1%20%D8%B3%D9%8A%D8%AA%D9%8A%20%D9%88%D9%84%D9%8A%D9%81%D8%B1%D8%A8%D9%88%D9%84

كشف جاري لينيكر مهاجم منتخب إنجلترا السابق، عن الفارق الجوهري بين فريقي ليفربول متصدر ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم «بريميرليج»، ومانشستر سيتي وصيف المسابقة حتى الآن خلف الريدز، مشيرًا إلى أنه في طريقة اللعب ومركز المهاجم الصريح.

مانشستر سيتي وليفربول هما الثنائي الأفضل في الدوري الإنجليزي الممتاز، في السنوات الماضية فالأول سيطر على لقب بريميرليج آخر موسمين، والثاني نجح في أن يتوّج بلقب بطولة دوري أبطال أوروبا، ويسعى لإنهاء صيام دام 30 عامًا من أجل الحصول على لقب الدوري، الذي كان قريبًا له بشدة قبل أن تتوقف الحياة في الأنشطة الرياضية بإنجلترا، بسبب تفشي فيروس كورونا التاجي، بعد وصول فارق النقاط بين الريدز والسيتيزين إلى 25 نقطة، وكان على بُعد فوزين فقط للتتويج الرسمي بلقب المسابقة المحلية.

وأشار لينيكر بجانب زميليه آلان شيرير وإيان رايت، إلى أنه وسط تسجيل الفريقين للكثير من الأهداف، فإن أحدهما سيكون سببًا كبيرًا في ازدهار مركز المهاجم المركزي.

وقال لينيكر في تصريحات نقلها موقع «ليفربول إيكو» إنه يميل إلى أسلوب مانشستر سيتي أكثر من الريدز في كيفية وطريقة لعب المهاجم المركزي، موضحًا أن دور رأس الحربة في خطة ليفربول مبني على أن الريدز يعتمد كثيرًا على تأخر فيرمينو للخلف مع زيادة الفرص للجناحين محمد صلاح وساديو ماني، وهو دور غير محبب له، في حين تخلف خطة جوارديولا التي تعتمد على الكثير من الفرص للمهاجم الذي عادة ما يكون أحد الثنائي سيرجيو أجويرو وجابرييل جيسوس بدلًا من الجناحين، رحيم ستيرلينج أو رياض محرز.

يمكنك أيضًا قراءة: مهاجم بايرن ميونيخ الأسبق: البافاري قد يشتري ليروي ساني بـ«ثمن بخس»

وأضاف أنه سيكون من الممتع اللعب مع بيب وتنفيذ الأشياء التي تدور في ذهنه لكنها تبقى دائمًا صعبة للغاية، مشيرًا إلى أصدقائه بأنهم يفضلون اللعب تحت قيادة كلوب وبيب أيضًا.

.