3 لاعبين غير سعداء مع جوارديولا في مانشستر سيتي

أشارت تقارير صحفية إنجليزية إلى أن كل من جابريل جيسوس ورحيم سترلينج وإيميرك لابورتي غير سعداء في مانشستر سيتي مع المدرب بيب جوارديولا.

0
اخر تحديث:
3%20%D9%84%D8%A7%D8%B9%D8%A8%D9%8A%D9%86%20%D8%BA%D9%8A%D8%B1%20%D8%B3%D8%B9%D8%AF%D8%A7%D8%A1%20%D9%85%D8%B9%20%D8%AC%D9%88%D8%A7%D8%B1%D8%AF%D9%8A%D9%88%D9%84%D8%A7%20%D9%81%D9%8A%20%D9%85%D8%A7%D9%86%D8%B4%D8%B3%D8%AA%D8%B1%20%D8%B3%D9%8A%D8%AA%D9%8A

انتهى موسم فريق مانشستر سيتي الإنجليزي بلقبين، الدوري الإنجليزي الممتاز وكأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة، والهزيمة في نهائي دوري أبطال أوروبا «شامبيونزليج» أمام نظيره تشيلسي.

يواصل مشروع المدرب الإسباني بيب جوارديولا السعي للحصول على تأكيد أوروبي ولهذا يشير إلى هذا الصيف باعتباره لحظة حاسمة لمواصلة تعزيز المشروع.

وبالإضافة إلى الوافدين المحتملين، ستكون عمليات المغادرة مهمة أيضًا من أجل موازنة الرصيد المالي وإعادة تنشيط جميع اللاعبين في فريق مانشستر سيتي.

أصبح هاري كين وجاك جريليش الهدفين الرئيسيين لضمهم في سوق الانتقالات الصيفية، كما يشير موقع «ذا أتلتيك» الإنجليزي، ولكن الأمر سيستغرق أكثر من 100 مليون يورو للفوز بكليهما لموسم 2021-2022، وهكذا سيرحل عن توتنهام هوتسبير - بدون مشاركة في دوري أبطال أوروبا في النسخة المقبلة - وأستون فيلا من أفضل لاعبي كرة قدم لديهم.

ومع ذلك، فإن الحداثة الرئيسية هذا الصيف في مانشستر سيتي ستكون في قسم المغادرين، حيث يوجد العديد من لاعبي كرة القدم غير الراضين عن دورهم في الفريق، مثل البرازيلي جابرييل جيسوس أو الإنجليزي رحيم ستيرلينج والفرنسي الإسباني إيميرك لابورتي.

هذه هي الطريقة التي تمت كتابتها في موقع «ذا أتلتيك» الإنجليزي، والتي ناقشت بأن المشاركة القليلة التي تمتعوا بها هؤلاء اللاعبين (البرازيلي جابرييل جيسوس أو الإنجليزي رحيم ستيرلنج والفرنسي الإسباني إيميرك لابورتي) في هذا الموسم 2020-2021، بعد ما يقرب من خمس سنوات في النادي، تشجعهم على البحث عن تحديات جديدة تسمح للمان سيتي بموازنة الحسابات، والاستمرار في الحفاظ على المستوى التنافسي لتشكيلته.

جدير بالذكر أن كتيبة المدرب الإسباني بيب جوارديولا تمكنت من الوصول إلى المباراة النهائية لبطولة دوري أبطال أوروبا «شامبيونزليج» لأول مرة في تاريخ مانشستر سيتي، ولكنهم سقطوا أمام رجال المدرب الألماني توماس توخيل بهدف نظيف بتوقيع المهاجم الألماني كاي هافرتز في الدقيقة 42، يوم السبت الماضي، على ملعب دا لوز ، في العاصمة البرتغالية لشبونة.

.