توتنهام يكبح طموحات مورينيو بتعويض غياب هاري كين

يحتاج المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو لتعاقد ناديه توتنهام هوتسبير الإنجليزي مع مهاجم لتعويض غياب هدّاف الفريق هاري كين بداعي الإصابة.

0
%D8%AA%D9%88%D8%AA%D9%86%D9%87%D8%A7%D9%85%20%D9%8A%D9%83%D8%A8%D8%AD%20%D8%B7%D9%85%D9%88%D8%AD%D8%A7%D8%AA%20%D9%85%D9%88%D8%B1%D9%8A%D9%86%D9%8A%D9%88%20%D8%A8%D8%AA%D8%B9%D9%88%D9%8A%D8%B6%20%D8%BA%D9%8A%D8%A7%D8%A8%20%D9%87%D8%A7%D8%B1%D9%8A%20%D9%83%D9%8A%D9%86

أوشك سوق الانتقالات الشتوية الجاري على غلق أبوابه خلال الساعات المقبلة أمام الأندية الأوروبية، ومازال نادي توتنهام هوتسبير الإنجليزي لم يتمكن من القيام بصفقة لتعويض غياب نجمه وقائده هاري كين بداعي الإصابة.

ووفقا لما ذكرته صحيفة «ذا صن» البريطانية فإن إدارة توتنهام برئاسة داني ليفي قد قيدت المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو بقيمة محددة لإنفاقها خلال يناير الجاري من أجل عقد صفقة تعويض هاري كين وقدرت هذه القيمة بـ 10 ملايين جنيه إسترليني (12 مليون يورو).

ويعتبر هاري كين، البالغ من العمر 26 عاما، أحد أفضل المهاجمين في العالم وقد تعرض للإصابة بتمزق في العضلة الخلفية للساق اليسرى خلال مباراة توتنهام في الدوري الإنجليزي الممتاز أمام ساوثهامبتون، وفي الحقيقة تعويض مهاجم بحجم الهداف الإنجليزي ليس بالأمر السهل ويتطلب بذل مجهود كبير للغاية من قبل الإدارة، والقيمة المالية التي حددتها (12 مليون يورو) لن تحقق أيا من طموحات المدرب الملقب بـ «إسبيشيال وان» والذي يتصدر قائمة المدربين الذين عقدوا صفقات خلال مسيرتهم التدريبية تجاوزت حاجز المليار يورو.

وترجع القيمة المالية الضئيلة التي حددتها إدارة توتنهام أمام مورينيو للتعاقد مع مهاجم «9» لتدعيم الخط الأمامي للأسبيرز فيما تبقى من الموسم بسبب عدم رغبتها في تجاوز الحدود المالية لخزينتها.

فبالفعل أعلن النادي اليوم عن تعاقده الرسمي مع نجم بي إس في أيندهوفن، الموهبة الهولندية ستيفن بيرجوين، حتى عام 2025 مقابل 30 مليون يورو، بالإضافة إلى ذلك، فعّل النادي بند شراء اللاعب الأرجنتيني جيوفاني لو سيلسو من نادي ريال بيتيس، بجانب الحصول على خدمات اللاعب البرتغالي جيدسون فرنانديز على سبيل الإعارة قادما من نادي بنفيكا مقابل 4.5 مليون يورو.

أقرأ أيضا: إنفوجراف| أرقام ستيفن بيرجوين صفقة توتنهام الجديدة مع أيندهوفن

وخلال الميركاتو الجاري حاول توتنهام بطرق مختلفة ضم المهاجم البولندي كريستوف بياتيك من نادي إيه سي ميلان الإيطالي، ولكنه لم يكن يريد زيادة القيمة التي سيدفعها عن (12 مليون يورو) ولذلك اقترح عرض لاعبين من صفوفه مقابل اللاعب، ورفض أيضا دفع الـ 25 مليون يورو لضم البرازيلي ويليان جوزيه من نادي ريال سوسيداد، ليبقى الفريق دون بديل لهاري كين لتتفاقم أزمة مورينيو في هذا المركز من الملعب.

وأصبح أمام إدارة توتنهام خلال ما تبقى من ساعات قبل غلق الميركاتو، هو بحث إمكانية التعاقد مع المهاجم السويسري هاريس سيفيروفيتش (27 عاما) من نادي بنفيكا ومحاولة تقليل قيمته المقدرة بـ 17.7 مليون يورو لتتناسب مع الحد الأقصى في الإنفاق هذا الميركاتو (12 مليون يورو)، وستكون الخطة البديلة هي الاعتماد على الوافد الجديد ستيفن بيرجوين أو الكوري الجنوبي سون هيونج مين في هذا المركز من الملعب.

.