ليفربول يلمح إلى مبابي عبر ليبرون جيمس

نشر ليبرون جيمس، نجم الدوري الأميركي للمحترفين لكرة السلة والمساهم في نادي ليفربول الإنجليزي، صورة له مع كيليان مبابي وسط شائعات عن رحيله عن باريس سان جيرمان.

0
%D9%84%D9%8A%D9%81%D8%B1%D8%A8%D9%88%D9%84%20%D9%8A%D9%84%D9%85%D8%AD%20%D8%A5%D9%84%D9%89%20%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%A8%D9%8A%20%D8%B9%D8%A8%D8%B1%20%D9%84%D9%8A%D8%A8%D8%B1%D9%88%D9%86%20%D8%AC%D9%8A%D9%85%D8%B3

أضاف ليبرون جيمس، لاعب كرة السلة الأمريكي، المزيد من البنزين إلى النار المشتعلة بالفعل حول مستقبل النجم الفرنسي كيليان مبابي مع ناديه باريس سان جيرمان الفرنسي، ليقربه أكثر إلى نادي ليفربول الإنجليزي في سوق الانتقالات الصيفي المقبل.

قرر ليبرون جيمس، لاعب فريق لوس أنجلوس ليكرز الأمريكي لكرة السلة وأحد المساهمين في نادي ليفربول الإنجليزي، وضع صورة له بجوار كيليان مبابي كصورة للملف الشخصي على موقع «إنستجرام»، وهي لفته أثارت شغف مشجعي «الريدز».

ويعتبر كيليان مبابي هو الجوهرة التي يريدها الجميع في ميركاتو الصيف المقبل، حيث ينتهي عقده مع نادي باريس سان جيرمان في عام 2022، لذا إذا لم يرغب النادي الباريسي في مغادرته مجانًا، فعليه بيعه خلال الأشهر المقبلة.

وفي الواقع، يحاول ليوناردو، المدير الرياضي لنادي باريس سان جيرمان، تجديد عقد مبابي بكل الوسائل الممكنة، لكنه لا يجد إجابة، وفي مواجهة هذا الموقف، هناك العديد من الفرق التي تعاملت مع بيئة الموهوب الفرنسي لمحاولة اكتشاف أفضل صيغة لإقناعه بالمجئ إلى صفوف فريقهم، ومع ذلك، فإن أكثر الأندية المهتمة بضم المهاجم البالغ من العمر 22 عامًا هم ريال مدريد وليفربول.

وهناك قصة وراء صورة مبابي على حساب موقع «إنستجرام» الخاص بليبرون جيمس، حيث تعتبر حملة دعائية من قبل شركة «نايك» الأمريكية، العلامة التجارية التي ترعى كلاهما.

وصممت العلامة التجارية الرياضية الشهيرة «نايك» طرازين من الأحذية، أحدهما لكرة القدم والآخر لكرة السلة، بجماليات مماثلة ونفس الشعار، والنجمان المحددان (كيليان مبابي وليبرون جيمس) هما صورة الحملة.

من المهم تذكر أن هناك علاقة جيدة تجمع بين الاثنين، حيث يعرفان بعضهم البعض بعد أن التقيا في عدة مناسبات، لدرجة أن كيليان مبابي تمت رؤيته على حساباته الخاصة على مواقع التواصل الإجتماعي وهو يقلد إيماءات ليبرون جيمس واحتفالاته.

هناك تفاصيل أخرى يجب أخذها في الاعتبار وهي أن «نايك»، الشركة التي ترعى كليهما، مرتبطة أيضًا بنادي ليفربول، وهذا من شأنه أن يسهل الاندماج في الجانب الاقتصادي للعملية.

جدير بالذكر أن هناك حالة من التفاؤل لتوقيع مبابي على عقد جديد مع نادي باريس سان جيرمان خاصة بعد وصول المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو، حيث كان من شروط المهاجم هو أن يضمن له النادي مشروعًا رياضيًا طموحًا مع إمكانية الفوز ببطولة دوري أبطال أوروبا، بالإضافة إلى وجود مفاوضات مكثفة من قبل النادي الباريسي منذ ديسمبر من العام الماضي 2020 وقدم له عرضًا يرفع من راتبه السنوي ليصبح متساويًا مع زميله، نيمار دا سيلفا.


.