نجم وست هام يشعل صراعا جديدا بين مانشستر سيتي ويونايتد

يشعل الإنجليزي الدولي ديكلان رايس نجم وسط وست هام منافسة شرسة بين مانشستر يونايتد الإنجليزي ومواطنه مانشستر سيتي.

0
اخر تحديث:
%D9%86%D8%AC%D9%85%20%D9%88%D8%B3%D8%AA%20%D9%87%D8%A7%D9%85%20%D9%8A%D8%B4%D8%B9%D9%84%20%D8%B5%D8%B1%D8%A7%D8%B9%D8%A7%20%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%D8%A7%20%D8%A8%D9%8A%D9%86%20%D9%85%D8%A7%D9%86%D8%B4%D8%B3%D8%AA%D8%B1%20%D8%B3%D9%8A%D8%AA%D9%8A%20%D9%88%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%8A%D8%AA%D8%AF

يتنافس مانشستر يونايتد الإنجليزي وجاره وخصمه اللدود مانشستر سيتي من أجل التعاقد مع ديكلان رايس نجم وسط ميدان فريق وست هام يونايتد الإنجليزي، حسبما ذكرت تقارير.

ويتواجد رايس على رادار العديد من الأندية الكبرى في أعقاب عروضه المميزة في الموسم المنقضي الذي تُوج به مانشستر سيتي قبل انتهائه بعدة جولات تحت قيادة الإسباني المخضرم بيب جوارديولا.

وبجانب مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي، يبرز تشيلسي الإنجليزي أيضا في قائمة الأندية التي تبد اهتماما بالحصول على خدمات رايس وفقا لما ذكرته مجلة زا أثليتك البريطانية.

وقالت الصحيفة إن مماطلة المسؤولين في البلوز المتوج مؤخرا بلقب بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم على حساب مواطنه مانشستر سيتي ، في تقديم عرض رسمي لحسم صفقة رايس، قد شجع الشياطين الحمر والسيتي على التحرك من أجل ضم البالغ من العمر 22 عامًا.

وفي حين لم يتخذ أي من الطرفين خطوة رسمية للتعاقد مع رايس، يُزعم أن كلا الطرفين يتابعان بنشاط موقف اللاعب الذي أمضى مشواره المروي حتى الآن رفقة وست هام.

كان وست هام قد حدد سعر لاعبه، ديكلان رايس، بسبب اهتمام عدة أندية بلاعب الوسط.

ووفقا لصحيفة ديلى تيليجراف البريطانية، فإن النادى اللندنى طلب 90 مليون جنيه إسترلينى للتخلي عن اللاعب.

يتنافس كل من تشيلسى ومانشستر يونايتد ومانشستر سيتى، للحصول على خدمات اللاعب.

ويعتبر توماس توخيل، المدير الفنى لتشيلسى من أشد المعجبين باللاعب، كما ينوى رايس الانتقال إلى البلوز فى حال ترك الهامرز.

من جانبه، قال ديفيد مويس المدير الفني لفريق وست هام في تصريحات نشرتها صحيفة مترو الإنجليزية: لا أعتقد أن مالكي وست هام أو أنا لدينا أي نية لخسارة ديكلان رايس.

وأضاف: لقد تأهلنا للتو إلى الدوري الأوروبي، إنه إنجاز رائع، وكان ديكلان رايس جزءً كبيرًا من ذلك.

وواصل: نريد أن يكون رايس جزءً أيضا مما سنفعله العام المقبل كذلك.

.