Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
تقارير: زلاتان إبراهيموفيتش يقترب من العودة إلى مانشستر يونايتد

تقارير: زلاتان إبراهيموفيتش يقترب من العودة إلى مانشستر يونايتد

السويدي زلاتان إبراهيموفيتش بعدما رحب في أغسطس الماضي بنجدة مانشستر يونايتد، يبدو أن الأمور أصبحت حقيقية وهناك مفاوضات بين النادي الإنجليزي والسويدي المخضرم.

آس آرابيا
آس آرابيا
تم النشر
آخر تحديث

أشارت تقارير صحفية إيطالية إلى أن السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، مهاجم نادي لوس أنجلوس جالاكسي الأمريكي، قد يعود بشكل مفاجئ للعب في صفوف نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي، خاصة بعد تواصل إدارة «الشياطين الحمر» معه.

أسطورة كرة القدم السويدية، صاحب الـ 38 عامًا، سيرحل عن صفوف لوس أنجلوس جالاكسي بنهاية الموسم الحالي، في ديسمبر المقبل، والذي يشهد أيضًا نهاية عقده مع الفريق الأمريكي، مما يتيح له الانتقال لأي نادٍ يرغب فيه، وارتبط خلال الفترة الماضية بالانضمام إلى عدد من الأندية الإيطالية، وكان أبرزها نادي نابولي.

اقرأ أيضًا: رئيس نابولي: ضم إبراهيموفيتش أكثر من مجرد فكرة

لكن موقع «توتو ميركاتو ويب» الإيطالي، أشار إلى أن مانشستر يونايتد مهتم للغاية برؤية إبراهيموفيتش من جديد في ملعب «أولد ترافورد»، وأن هناك بالفعل مفاوضات بين الطرفين، قد تشهد عودة السويدي إلى إنجلترا.

ورحل إبراهيموفيتش عن مانشستر يونايتد في 2018 متوجهًا نحو الدوري الأمريكي، ليلعب منذ ذلك الوقت 58 مباراة بألوان لوس أنجلوس جالاكسي، سجل خلالها 53 هدفًا، وصنع 15 آخر.

وفي أغسطس الماضي، أكد إبراهيموفيتش أنه يرحب بفكرة العودة إلى مانشستر يونايتد، إذا طلبه النادي الإنجليزي، وأنه لا يزال قادرًا على اللعب وتقديم أداء جيد في الدوري الإنجليزي الممتاز.

والتقط النرويجي أولي جونار سولسكاير المدير الفني لمانشستر يونايتد حينها تصريحات إبراهيموفيتش سريعًا، وأكد أنه سيرحب بعودته إلى الفريق، إذا كان جادًا وصادقًا في رغبته بمساعدة الفريق.

اقرأ أيضًا: تصريحات الأسبوع| عيار إبراهيموفيتش الناري.. ومشكلة بيل في الحياة

ويعاني سولسكاير منذ بداية الموسم على صعيد الخيارات الهجومية، منذ رحيل الثنائي روميلو لوكاكو وأليكسيس سانشيز إلى نادي إنتر ميلان الإيطالي خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية.

ومنذ عودة الفرنسي أنتوني مارسيال من الإصابة، اعتمد عليه سولسكاير في مركز المهاجم الصريح، فيما يعتمد المدرب النرويجي على ماركوس راشفورد أو اللاعب الشاب ماسون جرينوود في هذا المركز في حالة غياب مارسيال.

وخلال الفترة الماضية، أثار إبراهيموفيتش جدلًا واسعًا، بعدما خرج في مقطع فيديو قصير أكد أنه عائد من جديد إلى إسبانيا، والتي لعب فيها موسمًا واحدًا، في 2009-2010 وتحديدًا في صفوف نادي برشلونة.

اخبار ذات صلة