تعرف على قائمة نجوم ليفربول المصابين وموعد عودتهم إلى الفريق

يعاني ليفربول منذ بداية الموسم الجاري من شبح الإصابات الذي ضرب عدد كبير من نجوم الفريق ونتعرف في السطور التالية على موعد عودة كل منهم.

0
%D8%AA%D8%B9%D8%B1%D9%81%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D9%82%D8%A7%D8%A6%D9%85%D8%A9%20%D9%86%D8%AC%D9%88%D9%85%20%D9%84%D9%8A%D9%81%D8%B1%D8%A8%D9%88%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B5%D8%A7%D8%A8%D9%8A%D9%86%20%D9%88%D9%85%D9%88%D8%B9%D8%AF%20%D8%B9%D9%88%D8%AF%D8%AA%D9%87%D9%85%20%D8%A5%D9%84%D9%89%20%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82

يواجه الألماني يورجن كلوب المدير الفني لفريق ليفربول الإنجليزي مأزقًا كبيرًا هذا الموسم ممثلاً في افتقاده للعديد من العناصر التي صنعت إنجازات الفريق في أخر موسمين بسبب لعنة الإصابات التي ضربت الفريق منذ بداية الموسم الجاري، وتسببت في ابتعاد عدد كبير من اللاعبين وصل في الفترة القليلة الماضية لغياب أكثر من 7 لاعبين من التشكيلة الأساسية.


ونجح فريق ليفربول في فرض اسمه على الساحة الكروية الأوروبية بقوة في السنوات القليلة الماضية من خلال الفوز ببطولة دوري أبطال أوروبا في 2019 ثم الفوز بعدها في 2020 بلقب بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز بعد نحو 30 عاماً من الغياب عن قلعة «الأنفيلد».


وكان وراء هذه الإنجازات الكبيرة جيل جديد من اللاعبين المميزين ضم نجوماً مثل الهولندي فيرجيل فان دايك، ألكسندر أرنولد، المصري محمد صلاح، جوردان هيندرسون، الأسكتلندي آندي روبرتسون، البرازيلي أليسون بيكر، والبرازيلي فابينيو، وغيرهم من نجوم الفريق، الذين افتقدهم ليفربول لفترات منذ بداية الموسم، وبعضهم مستمرر غيابه لفترة طويلة.


ونجح فريق ليفربول في العودة إلى صدارة جدول ترتيب بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز بالتساوي مع جاره اللندني توتنهام، مساء الأحد، بعد فوزه على نظيره ليستر سيتي بثنائية نظيفة، في المباراة التي جمعت بين الفريقين على ملعب «الأنفيلد»، وشهدت غياب عدد كبير من عناصر ليفربول الأساسية وصل إلى سبعة لاعبين.


وباتت الإصابات خطرًا داهمًا يهدد ليفربول في الحفاظ على لقب الدوري الإنجليزي، خاصة أنه في الموسم الماضي تلقى خسارته الأولى في البطولة أمام واتفورد بعد مرور نحو 7 أشهر من عمر المسابقة، أما في الموسم الجاري، فسقط بعد مرور 4 جولات فقط، وبفضيحة مدوية على يد أستون فيلا، بعد الخسارة بنتيجة 7-2.


وسنمر في هذا التقرير على قائمة اللاعبين المصابين في صفوف ليفربول وموعد عودة كل منهم من جديد إلى تدريبات ومباريات الفريق.


فيرجيل فان دايك


ابتعد المدافع الهولندي القوي فيرجيل فان دايك عن مباريات ليفربول منذ التدخل القوي عليه من قبل حارس فريق إيفرتون جوردان بيكفورد في ديربي ميرسيسايد بين الفريقين في الشهر الماضي، ويواجه قلب الدفاع القوي أطول فترة غياب بين كل مصابي ليفربول ستصل إلى ثمانية أشهر، ولن يظهر مجدداً في مباريات الموسم الجاري، وربما يظهر في تدريبات الفريق فقط في أواخر الموسم. 


جو جوميز


مثلت إصابة جو جوميز، ضربة جديدة لفريق ليفربول في خط دفاعه الذي شهر أكبر عدد من لاعبي الفريق المصابين، وتعرض الشريك الأساسي لفان دايك في قلب دفاع الليفر لإصابة قوية في الركبة خلال تدريبات منتخب إنجلترا.


ونتيجة لهذه الإصابة، سيحصل ليفربول على دعم من الفيفا، حيث أن برنامج حماية النادي يمنح الفرق التي تفقد لاعبين بسبب الإصابات التي لحقت بها أثناء المباريات أو التدريبات الدولية تعويضاً عن مدة غيابها.


وخضع جوميز، مثل فان ديك، لعملية جراحية، وبينما لم يضع ليفربول أي إطار زمني لعودة المدافع المحتملة، لا يزال هناك أمل في أن يظهر مرة أخرى هذا الموسم، وفي حديثه يوم الجمعة الماضي، قال يورجن كلوب: كانت الجراحة التي أجراها جو جوميز صعبة لكنها نجحت، إنه يتعافى الآن ثم سيبدأ إعادة التأهيل.


ترينت ألكسندر أرنولد


غاب المدافع الشاب ترينت ألكسندر أرنولد، الفائز بجائزة أفضل لاعب شاب في الموسم الماضي في الموسم الماضي، عن مباراة ليفربول على أرضه أمام ليستر سيتي، حيث يعاني الظهير الأيمن من إصابة في أوتار الركبة تعرض لها خلال مباراة مانشستر سيتي في الدوري الإنجليزي الممتاز، والتي انتهت بالتعادل الإيجابي 1-1.


وأدت الإصابة لاستبعاده من المباريات الدولية الأخيرة لمنتخب إنجلترا، ومن المرجح أن يغيب اللاعب البالغ من العمر 22 عامًا عن جميع مباريات ليفربول في شهر نوفمبر.


محمد صلاح


لم تتوقف لعنة ليفربول على صعيد الإصابات في الملاعب، ولكن فيروس كورونا أيضًا ضرب الفريق، وأدى لغياب نجمه وهدّافه محمد صلاح، الذي تعرض للإصابة بالفيروس التاجي خلال فترة التوقف الدولي الأخيرة.


وغاب اللاعب عن مباراة الفريق أمام ليستر سيتي، وتواجد بدلاً منه في التشكيلة الأساسية الخطير البرتغالي جوتا، ولم يعود الفرعون المصري لمباريات الفريق إلا بعد أن تتحول نتيجة التحاليل الخاصة به من إيجابية لكوفيد 19، إلى سلبية.


جوردان هندرسون


تعرض قائد فريق ليفربول جوردان هيندرسون للإصابة خلال مباراة منتخب إنجلترا أمام بلجيكا، وتم استبداله بهاري وينكس في الشوط الأول، ولم يتم الكشف عن طبيعة الإصابة بشكل محدد من قبل مسؤولي منتخب إنجلترا، وغاب اللاعب عن مباراة ليفربول أمام ليستر سيتي.

وينتظر أن يعود اللاعب إلى صفوف ليفربول من جديد في المباراة المقبلة للفريق.


تياجو الكانتارا

منذ انضم الإسباني المتألق تياجو ألكانتارا، إلى صفوف فريق ليفربول في الصيف الماضي قادماً من بايرن ميونخ، وهو يعاني من لعنة في ليفربول، فبعد غيابه لفترة نتيجة الإصابة بفيروس كورونا، عاد اللاعب وتعرض لإصابة قوية خلال مباراة إيفرتون في بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز.


وعاد اللاعب منذ أيام إلى تدريبات الفريق وقد يكون متواجداً في مباريات الفريق في الفترة القليلة المقبلة.


أليكس أوكسليد تشامبرلين

منذ وصوله إلى ليفربول في صيف عام 2017، أفسدت الإصابات مسيرة اللاعب البالغ من العمر 27 عامًا، ولم يظهر أليكس أوكسليد تشامبرلين، حتى الآن في أي من مباريات الريدز الـ14 التي خاضها هذا الموسم بعد إصابته خلال رحلة الإعداد للموسم الجديد قبل انطلاق الموسم في النمسا.


وكشف كلوب في وقت سابق من الشهر الجاري، أن اللاعب يبلي بلاء حسنًا في برنامجه التأهيلي، لكن تعافيه ما زال يحتاج إلى بعض الوقت، لكنه قال يوم الجمعة إنه مثل فابينيو وألكانتار في حالة جيدة، ولم يستبعد عودته إلى المباريات قريبًا.


وأخيراً فقد خلت قائمة مصابي ليفربول من اسميمن مهمين بعد ظهورهام في مباراة ليستر سيتي، وهما الثنائي أندي روبرتسون وفابينيو، وكان الأول يعاني من إصابة في الركبة تعرض لها مع منتخب بلاده أسكتلندا، بينما تعرض فابينيو لإصابة في أوتار الركبة خلال مباراة ميتيلاند الدنمركي في بطولة دوري أبطال أوروبا، ولم يظهر من وقتها بقميص الفريق حتى مباراة ليستر سيتي.


.