الأمس
اليوم
الغد
18:00
بيراميدز
سموحة
12:15
انتهت
طاجيكستان
اليابان
15:30
إنبـي
الإنتاج الحربي
13:00
نادي مصر
الجونة
19:00
انتهت
المغرب
الجابون
18:45
انتهت
جبل طارق
جورجيا
18:45
انتهت
فنلندا
أرمينيا
18:45
انتهت
اليونان
البوسنة و الهرسك
18:45
انتهت
جزر الفارو
مالطا
18:45
انتهت
رومانيا
النرويج
18:45
انتهت
إسرائيل
لاتفيا
16:00
انتهت
الأردن
نيبال
14:00
انتهت
سوريا
غوام
14:00
انتهت
سريلانكا
لبنان
14:00
انتهت
الهند
بنجلاديش
12:00
انتهت
الفلبين
الصين
11:30
انتهت
كمبوديا
العراق
11:45
انتهت
سنغافورة
أوزبكستان
11:40
انتهت
تايوان
أستراليا
11:30
انتهت
إندونيسيا
فيتنام
08:00
انتهت
مونجوليا
قيرغيزستان
08:30
انتهت
كوريا الشمالية
كوريا الجنوبية
15:30
مصر للمقاصة
المصري
01:30
بيرو
أوروجواي
17:00
انتهت
مصر
بوتسوانا
13:00
انتهت
فلسطين
السعودية
00:00
بوليفيا
هايتي
18:45
انتهت
السويد
إسبانيا
18:45
انتهت
فرنسا
تركيا
18:45
انتهت
ليختنشتاين
إيطاليا
18:45
انتهت
بلغاريا
إنجلترا
18:45
انتهت
سويسرا
أيرلندا
18:45
انتهت
أوكرانيا
البرتغال
19:00
انتهت
الجزائر
كولومبيا
18:45
انتهت
مولدوفا
ألبانيا
12:00
انتهت
تايلاند
الإمارات
18:45
انتهت
كوسوفو
مونتنجرو
16:30
انتهت
البحرين
إيران
18:45
انتهت
ايسلندا
أندورا
16:30
انتهت
قطر
عمان
18:45
انتهت
ليتوانيا
صربيا
تصويت «الأفضل» أزمة مفتعلة أخمدها محمد صلاح

تصويت «الأفضل» أزمة مفتعلة أخمدها محمد صلاح

محمد صلاح أثار حالة من الجدل بعد حذف عبارة «لاعب منتخب مصر» من عبارة التعريف الخاصة به على حسابه بموقع «تويتر» للتواصل الاجتماعي، واكتفى بعبارة «لاعب نادي ليفربول»

أحمد الغنام
أحمد الغنام

شهدت الساعات الأخيرة حالة من الجدل بعد الكشف بشكل كامل عن أصوات الاتحادات الوطنية وقادة المنتخبات في جائزة «الأفضل»، ومعرفة أن الاتحاد المصري لكرة القدم، وقائد منتخب مصر، لم يمنحا صوتهما للاعب ليفربول الإنجليزي، محمد صلاح، والذي كان ينافس على الجائزة للعام الثاني على التوالي.

محمد صلاح جاء في المركز الرابع في التصويت للجائزة، خلف الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم نادي برشلونة الإسباني المتوج بها، والهولندي فيرجيل فان دايك مدافع نادي ليفربول الإنجليزي، والبرتغالي كريستيانو رونالدو، الذي حل ثالثًا.

وبعد الكشف عن تفاصيل التصويت، قام صلاح بحذف عبارة «لاعب منتخب مصر» من عبارة التعريف الخاصة به على حسابه الشخصي بموقع «تويتر» للتواصل الاجتماعي، واكتفى بعبارة «لاعب كرة قدم في نادي ليفربول»، ليثير الدولي المصري حالة كبرى من الجدل، وسط تفسيرات بأنه قام بذلك بسبب غضبه من عدم تصويت الاتحاد المصري لكرة القدم، وقائد منتخب مصر له في جائزة «الأفضل».

اقرأ أيضًا: تعرف على القائمة الأولى من المحترفين لمنتخب مصر مع حسام البدري

وبعد خروج التفسيرات المختلفة، والتكهنات العديدة حول ما قام به صلاح، نشر اللاعب تغريدة عبر حسابه في «تويتر» لمحاولة احتواء الأزمة سريعًا، حيث قام بنشر صورة له وخلفيتها علم مصر، وأمامه الجماهير المصرية في المدرجات، وعلق عليها بقوله: «مهما حاولوا يغيروا حبي ليكي ولناسك مش هيعرفوا».


وحاول صلاح بهذه التغريدة احتواء حالة الغضب التي كادت تعصف به من الجماهير المصرية، التي لم يعجبها تصرفه بإزالة عبارة لاعب منتخب مصر من حسابه في «تويتر».

الاتحاد المصري يوضح موقفه من التصويت

ومن جانبه قام الاتحاد المصري لكرة القدم، عبر حسابه الرسمي على موقع «فيسبوك» للتواصل الاجتماعي، بتوضيح موقفه الكامل من التصويت في جائزة «الأفضل»، وفتح تحقيق رسمي لمعرفة ملابسات عدم احتساب صوت مصر في التصويت.

وجاء في البيان: «قرر الاتحاد المصري لكرة القدم فتح تحقيق لمعرفة ملابسات تصويت مصر في مسابقة الأفضل على مستوى العالم والسبب الذي أدى لعدم اعتماد صوت مصر، في الوقت نفسه أرسل الاتحاد المصري لكرة القدم اليوم استفسارا للاتحاد الدولي لكرة القدم عن الواقعة».

اقرأ أيضًا: الأسطورة إيتو: محمد صلاح وماني الأحق بالفوز بلقب «الأفضل» في 2019

وأضاف: «وكان الاتحاد المصري لكرة القدم قد أرسل صوتي مصر إلى الفيفا رسميا يوم 15 أغسطس الماضي قبل انتهاء المدة المحددة بأربعة أيام، وتم تأكيد تسلم استمارة التصويت من قبل الفيفا في اليوم الأخير للتصويت الموافق 19 أغسطس، وقبل تسلم اللجنة المكلفة بإدارة شئون الاتحاد مسئولياتها، حيث صدر قرار الفيفا بتشكيلها يوم 20 أغسطس الماضي».

وجاء في ختام البيان: «قام بالتصويت عن مصر كابتن المنتخب الوطني أحمد المحمدي بينما تولى التصويت عن المدير الفني الكابتن شوقي غريب المدير الفني للمنتخب الأولمبي بعد إقالة الجهاز الفني السابق وعدم تعيين جهاز فني جديد في ذلك الوقت، ويذكر أن كلا الصوتين قد منحا محمد صلاح نجم مصر المرتبة الأولى في الاختيار».

اتحاد كرة القدم يستفسر من الفيفا عن سبب عدم اعتماد التصويت المصري ... قرر الاتحاد المصري لكرة القدم فتح تحقيق...

Posted by EFA on Tuesday, September 24, 2019

اخبار ذات صلة