تشيلسي يقدم استئنافا ضد عقوبة الفيفا

تم منع تشيلسي من التوقيع مع اللاعبين في فترتي الانتقالات القادمتين، وتغريمهم بمبلغ 455 جنيه إسترليني، بعد إدانتهم بتهمة مخالفة قواعد التعاقد مع اللاعبين القصر

0
%D8%AA%D8%B4%D9%8A%D9%84%D8%B3%D9%8A%20%D9%8A%D9%82%D8%AF%D9%85%20%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A6%D9%86%D8%A7%D9%81%D8%A7%20%D8%B6%D8%AF%20%D8%B9%D9%82%D9%88%D8%A8%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%8A%D9%81%D8%A7

قرر نادي تشيلسي الإنجليزي تقديم استئنافًا ضد العقوبة التي ستمنعه من التعاقدات، خلال فترتي الانتقالات المقبلتين.

وتم منع البلوز من التوقيع مع اللاعبين في فترتي الانتقالات القادمتين، وتغريمهم بمبلغ 455 جنيه إسترليني، بعد إدانتهم بتهمة مخالفة قواعد التعاقد مع اللاعبين الأجانب الذين تقل أعمارهم عن 18 عامًا.

وأكد الفريق الذي ينافس في الدوري الممتاز الإنجليزي الشهر الماضي، أنه سيستأنف ضد القرار الذي اتخذته اللجنة التأديبية للفيفا.

وقال الفيفا إنه وجد 29 خرقًا من أصل 92 حالة تم التحقق منها بخصوص تعاقدات تشيلسي، وذلك ما استدعى الاحتياج لوقت أكبر من أجل التحقيق.

وتنص قواعد الفيفا على أنه لا يمكن للاعب خارج الاتحاد الأوروبي أن يتم التعاقد معه حتى يبلغ من العمر 18 عامًا ولا يمكنه نقل اللاعبين عبر الحدود.

وتضمنت الـ 29 حالة الحالية بيرتراند تراوري مهاجم نادي أوليمبيك ليون الفرنسي حاليًا، والذي لعب لتشيلسي حين كان صاعدًا.

وظهر تراوري لأول مرة في أكتوبر 2011، عندما لعب دورًا كبيرًا في صفوف فريق تشيلسي تحت سن 18 عامًا في دور الستة عشر، وذلك في مباراة أمام أرسنال.

وقضى تراوري عامين في ويمبلدون يعيش مع والدته وشقيقه أثناء حضوره مدرسة وايتغيفت الخاصة البالغة 20000 جنيه استرليني في السنة ، في حين أن جوزيه مورينيو أخذ تراوري في جولة الصيف الماضي في عام 2014.

وانتقد مسؤولو البلوز عقوبات الفيفا حيث أعلن عبر بياناً رسمياً وأكدوا شعورهم بالإحباط من القرار.

بيان تشيلسي يطالب بتأجيل العقوبة

وجاء في بيان تشيلسي: «يرفض نادي تشيلسي بشكل قاطع العقوبات التي تعرض لها من قبل اللجنة التأديبية التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم وقررنا الاستئناف ضد القرار».

وتابع: «يود النادي التأكيد على احترامه العمل الهام الذي يقوم به الاتحاد الدولي فيما يتعلق بحماية القاصرين، وتعاون بشكل كامل مع الفيفا خلال التحقيقات».

وأضاف: «نحن نرحب للغاية بحقيقة موافقة الفيفا على أنه لم يكن هناك أي خرق فيما يتعلق بـ 63 لاعبا من اللاعبين القُصر لكن النادي يشعر بخيبة أمل كبيرة لأن الفيفا لم يقبل طلبات النادي فيما يتعلق ببافي اللاعبين».
من جانبه، أكد الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا، أنه تلقى قرار استئناف البلوز، لكنه أعلن أنه لن يستطيع إعطاء جدول زمني لدراسة الاستئناف أو النظر برفع الحظر قبل عقد جلسة دراسة الاستئناف.
وبالعودة لتشيلسي فإنه طالب بتأجيل توقيع العقوبة، كما حدث في حالات مشابهة في السابق مثل أندية برشلونة وريال مدريد

ومع ذلك، قال الفيفا أنه لا يتوقع أن يقدم استثناء مماثل، كما حدث من قبل حيث أنهم لا يجرون مقارنات مع الحالات السابقة».

ويذكر أن وثائق من موقع ميديا بارت الفرنسي في نوفمبر الماضي قد تسببت في فضح هذه التلاعبات التي أدت إلى توقيع هذه العقوبة على تشيلسي.

.