Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
23:00
نيو يورك سيتي
سينسناتي
13:00
جوزتيبي
غازي عنتاب سبور
17:30
أولمبياكوس
بانياتوليكوس
16:30
شالكه
فيردر بريمن
17:00
سيون
يانج بويز
16:45
فورتانا سيتارد
آي زي ألكمار
16:30
ميشيلين
سينت ترويدن
16:30
إلتشي
ريال سوسيداد
19:00
إيبار
أتليتك بلباو
19:00
ليل
نانت
19:30
سبورتينج براجا
سانت كلارا
10:30
قيصري سبور
إيرزوروم سبور
11:00
ديبورتيفو ألافيس
خيتافي
13:00
تورينو
أتالانتا
13:00
هاتاي سبور
قاسم باشا
18:00
هيرنفين
فينلو
13:30
بوروسيا مونشنجلاتباخ
يونيون برلين
13:30
باير ليفركوزن
فرايبورج
13:30
ماينتس 05
شتوتجارت
13:30
أرمينيا بيليفيلد
كولن
14:00
فالنسيا
ويسكا
14:15
غيرمينال بيرسخوت
ويسلاند بيفرين
14:30
ماريتيمو
تونديلا
14:30
بى اى سى زفوله
سبارتا روتردام
15:00
سانت إيتيان
ستاد رين
15:30
فولوس
باوك سالونيكي
16:00
طرابزون سبور
مالاطيا سبور
16:00
سامبدوريا
بينفينتو
16:00
كالياري
لاتسيو
17:30
بنفيكا
موريرينسي
17:00
زيورخ
لوجانو
23:30
انتهت
شيكاغو فاير
هيوستن دينامو
01:00
انتهت
كولورادو رابيدز
سان خوسيه إيرث كوايكس
18:00
انتهت
ستوك سيتي
جيلينجهام
19:30
ناشفيل
هيوستن دينامو
18:45
انتهت
موركامب
نيوكاسل يونايتد
19:15
اتحاد طنجة
نهضة الزمامرة
21:00
نهضة بركان
الجيش الملكي
23:00
انتهت
نيو يورك سيتي
تورونتو
23:00
انتهت
أتلانتا يونايتد
دالاس
23:30
انتهت
سينسناتي
فيلادلفيا يونيون
23:30
انتهت
كولومبوس كرو
مينيسوتا يونايتد
23:30
انتهت
سبورتينغ كانساس سيتي
أورلاندو سيتي
23:30
انتهت
نيو انجلاند ريفليوشن
امباكت مونتريال
18:00
انتهت
ميلوول
بيرنلي
00:30
انتهت
ناشفيل
دي سي يونايتد
00:00
انتهت
إنتر ميامي
نيو يورك ريد بولز
20:00
بوافيستا
بورتو
01:30
انتهت
ريال سولت لاك سيتي
لوس أنجلس جالاكسي
18:45
جنت
آود هيفرلي لوفين
19:00
أياكس
فيتيس
19:00
أولمبيك مرسيليا
ميتز
02:00
انتهت
بورتلاند تمبرز
سياتل ساوندرز
02:30
انتهت
لوس أنجلوس
فانكوفر وايتكابس
18:00
انتهت
بريستون
برايتون
18:00
انتهت
نادي مصر
الأهلي
18:00
طنطا
الأهلي
19:00
انتهت
بايرن ميونيخ
إشبيلية
15:30
مصر للمقاصة
المقاولون العرب
18:45
انتهت
لينكولن سيتي
ليفربول
18:45
انتهت
ليستر سيتي
أرسنال
13:00
حرس الحدود
طلائع الجيش
11:30
برايتون
مانشستر يونايتد
18:00
انتهت
بريستول سيتي
أستون فيلا
18:45
انتهت
تشيلسي
بارنسلي
14:00
كريستال بالاس
إيفرتون
18:00
الاتحاد السكندري
إنبـي
13:30
أوجسبورج
بوروسيا دورتموند
18:30
هيرتا برلين
إينتراخت فرانكفورت
18:00
انتهت
الإسماعيلي
بيراميدز
18:00
الغاء
الهلال
شباب الأهلي دبي
16:30
وست بروميتش ألبيون
تشيلسي
18:45
انتهت
فليتوود تاون
إيفرتون
17:00
فاتح كاراجومروك
بلدية إسطنبول
18:45
انتهت
مانشستر سيتي
بورنموث
18:45
إنتر ميلان
فيورنتينا
15:00
الغاء
الوحدة
الشرطة
18:00
تفينتي
جرونيجين
18:15
انتهت
الوداد البيضاوي
الرجاء البيضاوي
15:00
انتهت
استقلال طهران
الأهلي
13:00
انتهت
وادي دجلة
سموحة
19:00
بيرنلي
ساوثامبتون
18:45
كورتريك
أنتويرب
18:00
انتهت
شهر خودرو
باختاكور
15:30
انتهت
الجونة
أسـوان
18:45
انتهت
فولام
شيفيلد وينزداي
15:30
انتهت
المصري
الإنتاج الحربي
15:00
انتهت
سباهان اصفهان
السد
15:00
انتهت
النصر
العين
18:00
انتهت
الدحيل
التعاون
19:00
ريال بيتيس
ريال مدريد
18:00
انتهت
برسبوليس
الشارقة
18:00
انتهت
شكينديا
توتنام هوتسبر
18:30
انتهت
ميلان
بودو/غليمت
18:15
انتهت
فولفسبورج
ديسنا تشيرنيهيف
تحدي جوارديولا الأصعب.. وأولى فرص لحاقه بكلوب

تحدي جوارديولا الأصعب.. وأولى فرص لحاقه بكلوب

يبدو أننا أمام صراع آخر سيجمع مانشستر سيتي بقيادة جوارديولا وليفربول بقيادة كلوب على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز على غرار ما حدث العام الماضي.

محمد سعد
ألبيرتو سييرا - ترجمة: محمد سعد
تم النشر

يعيش الإسباني بيب جوارديولا، مدرب فريق مانشستر سيتي الإنجليزي، أصعب فترة له في عالم التدريب منذ أن تولى مهمة قيادة فريق برشلونة الرديف، إذ خاض إلى الآن 8 مباريات بالنسخة الحالية من بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز استطاع تحقيق الفوز في خمسة منها وتعادل في مباراة بينما خسر لقاءين ليتوقف رصيد الفريق عند النقطة 16 محتلًا المركز الثاني في ترتيب «البريميرليج» خلف المتصدر ليفربول الذي رفع رصيده من النقاط ليصل للنقطة 24.

وعلى الرغم من رصيد مانشستر سيتي الجيد من النقاط وعدد مرات الفوز المحقق هذا الموسم بالدوري إلا أن فارق الـ 8 نقاط بينه وبين ليفربول يجعل من موسمه سيئًا إلى الآن.

ومنذ أن شرع جوارديولا في عمله كمدرب كرة القدم وتوليه منصب المدير الفني لفريق برشلونة الرديف عام 2008 وتُعد هذه المرة الرابعة التي يبتعد فيها فريقه عن صدارة جدول الترتيب.

وفي عامه الأول كمدرب عانى فريقه من عدة هزائم وتعادلات، ولكنه استطاع خطف صدارة الترتيب في الجولة التاسعة، وفي موسم 2010 – 2011 كان يتفوق عليه فريق ريال مدريد بنقطة حتى الجولة الثامنة وفي موسم 2011 – 2012 قدم أسوأ سجل له مبتعدًا عن المتصدر ليفانتي بأربع نقاط، الذي كان يتصدر الترتيب آنذاك حتى مواجهة الجولة الثامن.

وبعد رحيله إلى ألمانيا وتولي مهمة قيادة فريق بايرن ميونيخ استطاع تصدر جدول الترتيب بعد مرور 8 أسابيع وتوج باللقب المحلي خلال الثلاث سنوات الذي قاد بها العملاق «البافاري».

وبعد انتهاء حقبته رحل إلى إنجلترا لتولي مهمة قيادة فريق مانشستر سيتي، وكان الموسم الأول هو الأسوأ له رفقة «السيتزنس» إذ أخفق في تحقيق أي لقب وابتعد عن المتصدر وحامل اللقب بـ 15 نقطة، وفي الموسمين التاليين استطاع التتويج باللقب وبفارق كبير من النقاط مع الوصيف في ثاني مواسمه مع بطل إنجلترا.

شعار جوارديولا الذي أخفق في تحقيقه

ومنذ دخول المدرب الإسباني عالم التدريب اتخذ شعار له يقول فيه: «تُحسم الدوريات في آخر ثمان جولات ويتم خسارتها في أول ثمان جولات»، ويُفسر شعار جوارديولا هذا أسباب أدائه الرائع والسيطرة على الدوريات الكبرى.

اقرأ أيضًا: جوارديولا يعقب على هزيمته أمام وولفرهامبتون والابتعاد عن ليفربول

وارتأى جوارديولا أن فريقه كان بعيدًا عن مستواه وحالته البدنية، ولهذا عمل على حصد أكبر كم ممكن من النقاط لتجنب توسيع الفارق بينه وبين منافسيه.

وفي العاشر من الشهر المقبل سيستهل بيب جوارديولا أولى فرص تقليص الفارق مع المتصدر ليفربول، إذ ستجمع كلا الفريقين مباراة قوية على ملعب «الاتحاد» قد تسهم في تقليل الفارق بين المتصدر والوصيف أو ستسهم في ابتعاد «الريدز» أكثر.

مسيرة ليفربول رفقة كلوب

وتُعد انطلاقة الموسم الحالي هي الأفضل لليفربول تحت قيادة المدرب الألماني يورجن كلوب، إذ استطاع الفريق تحقيق الانتصار في أول ثمان جولات بالدوري.

وفي عام كلوب الأول مع بطل أوروبا حقق الفوز في 3 من الثمان مباريات الأولى، وفي موسمه الثاني حصد الفريق 13 نقطة فقط في ثمان مواجهات «ثلاثة انتصارات و4 تعادلات وهزيمة واحدة»، وفي العام الماضي لم يتعرض «الريدز» للهزيمة في أول 8 مواجهات، ولكنه حسم آنذاك 20 نقطة إثر الفوز في 6 لقاءات وتعادل في لقاءين.

ويبدو أننا أمام صراع آخر سيجمع بين كتيبتي الإسباني والألماني على غرار ما حدث العام الماضي، وعلى الرغم من تفوق لاعبي «السيتزنس» على المستوى الفردي؛ إلا أن جميع الدلائل تُشير إلى أن لاعبي «الريدز» اكتسبوا شخصية البطل إثر الفوز بالنسختين الماضيتين من بطولتي دوري أبطال أوروبا والسوبر الأوروبي، هذا بالإضافة إلى رغبته في صناعة التاريخ والتتويج باللقب الغائب منذ موسم 1989 – 1990.

اخبار ذات صلة