تجديد دي خيا الإجباري.. وباب الخروج من يونايتد

نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي يجدد تعاقد الإسباني دافيد دي خيا، هل سيكون ذلك كافيًا لإبعاد الأندية المهتمة بالحصول على خدماته، في ظل احتمالية أن يرغب الإسباني الدولي في الرحيل عن الفريق الإنجليزي؟

0
%D8%AA%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%20%D8%AF%D9%8A%20%D8%AE%D9%8A%D8%A7%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%AC%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D9%8A..%20%D9%88%D8%A8%D8%A7%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%B1%D9%88%D8%AC%20%D9%85%D9%86%20%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%8A%D8%AA%D8%AF

بعد ثلاثة أعوام، يعود الإسباني دافيد دي خيا حارس مرمى نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي، ليثير الجدل من جديد، بعدما كان قريبًا في اليوم الأخير من سوق الانتقالات الصيفية في 2015، من الانتقال إلى صفوف نادي ريال مدريد الإسباني، لكن مشكلة تقنية منعت انضمامه إلى صفوف النادي الملكي.

وخلال موسم 2015-2016، ومع انطلاقة منافسات بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز، ومع تبقي موسم وحيد من عقد الحارس الإسباني حينها مع «الشياطين الحمر» قرر الهولندي لويس فان جال المدير الفني للفريق في ذلك الوقت، الضغط على دي خيا، وإبعاده عن المشاركة في المباريات، بالإضافة إلى قرار فيسنتي ديل بوسكي المدير الفني السابق لمنتخب إسبانيا، باستبعاده من قائمة المنتخب على خلفية عدم المشاركة، ليقرر اللاعب في الحادي عشر من سبتمبر 2015 تجديد عقده مع الفريق لمدة أربعة مواسم، مع وجود بند يسمح لإدارة النادي بتجديد العقد لموسم إضافي.



وكان موسم 2019-2020 هو الأخير في عقد دي خيا مع مانشستر يونايتد، لكن إدارة النادي الإنجليزي، قررت استغلال بند التجديد الإجباري، وتمديد عقد الإسباني الدولي، ليستمر دي خيا نظريًا في صفوف يونايتد حتى يونيو 2021.

وبالنظر إلى الوضعية الحالية، وفي ظل اهتمام عدد من الأندية الكبرى بخدمات دي خيا، ومع إغلاق باب ريال مدريد في وجهه، بعد وصول البلجيكي تيبو كورتوا إلى ملعب «سانتياجو بيرنابيو» في الصيف الماضي قادمًا من نادي تشيلسي الإنجليزي، فإن هناك خيارات تعد على أصابع اليد الواحدة يمكنها ضم اللاعب، وقادرة على تحقيق رغبة اللاعب في المنافسة على البطولات.

اقرأ أيضًا.. المجموعة الثالثة في دوري الأبطال.. وحسابات التأهل المعقدة

وخلال التقرير التالي، نستعرض معكم في «آس آرابيا» فرضيات بقاء دي خيا في مانشستر يونايتد، والأندية القادرة على ضمه، وحالة الدولي الإسباني مع الفريق الإنجليزي.

دي خيا

رغبة الحارس الأساسية، هي الرحيل عن مانشستر يونايتد، وهو ما ظهر جليًا في عدد من التصريحات التي أدلى بها اللاعب مؤخرًا، حيث أكد أن مستقبله مع مانشستر يونايتد ليس معلومًا، برفضه الحديث عن الاستمرار أو الرحيل عن مانشستر يونايتد في الفترة الأخيرة.

التقارير المقربة من اللاعب، أكدت أنه ليس راضيًا عن أسلوب البرتغالي جوزيه مورينيو، ويرغب في الرحيل من أجل حصد البطولات، وتحديدًا أمل المنافسة على بطولة دوري أبطال أوروبا.

ويأتي التجديد الإجباري من جانب مانشستر يونايتد للإسباني الدولي، ليضع المزيد من الضغط النفسي على دي خيا، وقد يؤدي ذلك إلى انخفاض مستواه بصورة كبيرة.

مانشستر يونايتد

يرغب مانشستر يونايتد في الاستفادة بأكبر صورة ممكنة من احتمالية رحيل دي خيا عن الفريق، وجاء قرار التجديد الإضافي، خوفًا من خسارته في الصيف المقبل، بقيمة مادية مخفضة، خاصة مع رغبة عدد من الأندية في ضمه خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة، مع تبقي موسم واحد على نهاية تعاقده في «أولد ترافورد».

مانشستر يونايتد قد يخسر اللاعب نفسيًا بعد تفعيل بند التجديد، وقد يتجه إلى بيعه في الصيف المقبل، رغم التجديد الإضافي، على أمل جنى قيمة مادية جيدة قد تضمن لإدارة يونايتد فرصة التعاقد مع بديل على نفس المستوى في الصيف المقبل.

الأندية القادرة على ضمه

صراع ضم دي خيا مقتصر على ناديين فقط، هما نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، ونادي يوفنتوس الإيطالي، في ظل رغبة النادي الباريسي في تدعيم حراسة مرماه من أجل الصراع على دوري أبطال أوروبا.

وعلى الجانب الآخر فإن نادي يوفنتوس يريد زيادة قوته، وينظر مركز حراسة المرمى كأولوية قصوى في الفترة الحالية، خصوصا بعد رحيل المخضرم جيانلويجي بوفون إلى نادي باريس سان جيرمان، ويرى في دي خيا الحارس القادر على حمل لواء هذا المركز في المستقبل.

لكن العقبة الوحيدة أمام الناديين، ستكون في التفاوض مع مانشستر يونايتد، والسؤال الهام، هل سيتنازل أحدهما، ويخضع لرغبة النادي الإنجليزي في الحصول على مبلغ مالي كبير، يليق بصفقة بيع أحد أبرز حراس المرمى في السنوات العشر الأخيرة، أم ستكون المفاوضات طويلة كما جرى مع ريال مدريد في 2015؟

والأهم، هل سيكون دي خيا نفسه مصرًا على الرحيل عن مانشستر يونايتد في الصيف المقبل، أم يرضخ، ويواصل اللعب في ملعب «أولد ترافورد» خلال الموسمين المقبلين؟

.