بين التمرد والفعل البطولي.. 5 مواقف مشابهة لواقعة كيبا مع ساري

«آس آرابيا» يستعرض لكم أبرز 5 مواقف مشابهة للواقعة التي حدثت بين الحارس الإسباني كيبا أريزابالاجا حامي عرين فريق تشيلسي الإنجليزي والمدير الفني الإيطالي مارويسيو ساري

0
%D8%A8%D9%8A%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%85%D8%B1%D8%AF%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%B9%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B7%D9%88%D9%84%D9%8A..%205%20%D9%85%D9%88%D8%A7%D9%82%D9%81%20%D9%85%D8%B4%D8%A7%D8%A8%D9%87%D8%A9%20%D9%84%D9%88%D8%A7%D9%82%D8%B9%D8%A9%20%D9%83%D9%8A%D8%A8%D8%A7%20%D9%85%D8%B9%20%D8%B3%D8%A7%D8%B1%D9%8A

اندلعت أزمة كبيرة داخل صفوف نادي تشيلسي الإنجليزي، الأسبوع الماضي، بسبب الحارس الإسباني كيبا أريزابالاجا حامي عرين الفريق اللندني، بعدما رفض الامتثال لقرار المدير الفني الإيطالي للفريق، ماوريسيو ساري، باستبداله في نهائي كأس رابطة المحترفين الإنجليزي لكرة القدم.

ففي المباراة التي جمعت بين فريقي مانشستر سيتي وتشيلسي، في نهائي كأس رابطة المحترفين الإنجليزية لكرة القدم، رفض كيبا الامتثال لقرار مدربه في الدقائق الأخيرة.

حيث قرر ساري استبدال كيبا بعدما تعرض لإصابة عضلية، ولكن الحارس الإسباني اعترض، ورفض نزول الحارس البديل الأرجنتيني ويلي كاباييرو، في التصدي لركلات الترجيح.

وأثار كيبا الغضب عندما رفض الخروج خلال نهائي «كأس كاراباو» لكنه ليس أول من فعل هذا الأمر، وكشفت صحيفة «ميرور» الإنجليزية عن 5 لاعبين سبق لهم وأن كرروا ذلك الأمر، ويقدمهم لكم «آس آرابيا».

«البرغوث الأرجنتيني» ليونيل ميسي

أكدت الصحيفة الإنجليزية أن الساحر الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد فريق برشلونة الإسباني، هو أحد أفضل اللاعبين في تاريخ كرة القدم على الإطلاق.

وأضافت الصحيفة أن قدرة ميسي الفنية غير المعقولة تعني أنه قادر على تغيير أي مباراة في أي وقت، لذلك من السهل معرفة سبب رغبته في البقاء على أرض الملعب.

وخلال مباراة الدوري الإسباني ضد إيبار في عام 2014، أخذ الأرجنتيني على عاتقه تحديد المدة التي سيستغرقها في اللعب، ورفض الامتثال لقرار مدربه لويس إنريكي.

عندما بدا منير مستعدًا لاستبدال ميسي، أعطى لويس إنريكي المدير الفني السابق له إشارة لميسي بالخروج، ولكن ميسي أشار له بأنه سيستمر في الملعب وفي النهاية خرج نيمار.

كارلوس تيفيز

وفي عام 2011، خلال مباراة مانشستر سيتي وبايرن ميونيخ في دوري أبطال أوروبا، على ملعب الفريق البافاري، طالب روبرتو مانشيني مدرب مانشستر سيتي المهاجم المخضرم كارلوس تيفيز بالنزول إلى أرض الملعب، ومحاولة تسجيل هدف مهم لفريقه.

ولكن المهاجم الأرجنتيني كارلوس تيفيز رفض الامتثال لطلب مانشيني، ولم يدخل الملعب أبدًا، واتُهم برفض ترك مقاعد البدلاء، ولكنه نفى الادعاءات وألقى أفعاله بأنها مجرد سوء فهم.

نيكولا كالينيتش

اللاعب الدولي الكرواتي كذلك افتعل أزمة كبيرة مع منتخب بلاده، في كأس العالم 2018، والتي أقيمت في روسيا، واحتل المنتخب الكرواتي المركز الثاني بعد الخسارة من فرنسا في المباراة النهائية.

ورفض كالينيتش الامتثال لأوامر المدير الفني للمنتخب الكرواتي، وأبى النزول لأرض الملعب، ما أدى لحدوث أزمة انتهت بقرار استبعاد كالينيتش وترحيله فورًا من روسيا.

لوكاس فابيانسكي

عندما كان يلعب فابيانسكي لفريق سوانزي سيتي الإنجليزي في عام 2017، شارك في وقت متأخر أمام توتنهام وكان يبدو أنه لا يقدر على استكمال المباراة.

ولكن بعد عدة دقائق من العلاج الطبي، ارتدى الحارس قفازاته، ليصر على أنه كان على ما يرام في الاستمرار.

ليس سيلي

حارس مرمى مانشستر يونايتد السابق ليس سيلي، رفض الخروج من الملعب خلال نهائي كأس رابطة الأندية الإنجليزية، تمامًا كما فعل كيبا.

ومع ذلك، أصر سيلي على أفعاله التي كان ينظر إليها بعد ذلك على أنها بطولية، بعدما كان قد تعرض للإصابة في الركبة.

.