بين إنجلترا وإسبانيا.. الخيانة تحاصر محمد صلاح من اتجاهين

أكثر من اتجاه قد يورط محمد صلاح نجم ليفربول في خيانة كروية على غرار نجوم سابقين في ظل التكهنات حول مستقبله مع الريدز بعد نهاية الموسم الجاري.

0
اخر تحديث:
%D8%A8%D9%8A%D9%86%20%D8%A5%D9%86%D8%AC%D9%84%D8%AA%D8%B1%D8%A7%20%D9%88%D8%A5%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A7..%20%D8%A7%D9%84%D8%AE%D9%8A%D8%A7%D9%86%D8%A9%20%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D8%B5%D8%B1%20%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF%20%D8%B5%D9%84%D8%A7%D8%AD%20%D9%85%D9%86%20%D8%A7%D8%AA%D8%AC%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%86

مازال الغموض يكتنف مستقبل المصري محمد صلاح، نجم ليفربول وهداف الدوري الإنجليزي الممتاز «البريميرليج»، خصوصا في ظل تراجع نتائج الفريق، وعلاقته المتوترة مع مدربه الألماني يورجن كلوب.

ورغم أن عقد محمد صلاح مع ليفربول ممتد حتى صيف عام 2022، إلا أن التكهنات حول مستقبل النجم المصري بدأت مبكرا هذا الموسم، وتبقى علامات الاستفهام المثارة بشأنه منطقية بالنظر إلى الأحداث التي يمر بها.

ولا يخفى على أحد أن العلاقة بين محمد صلاح ويورجن كلوب ليست على ما يرام، حتى وإن خرج المدرب الألماني ليكشف عكس ذلك في وسائل الإعلام.

أسباب رحيل صلاح المحتمل

وأبرز الأسباب وراء توتر العلاقة هو نظام المداورة الذي يتبعه يورجن كلوب في صفوف الفريق، ما يدفعه لاستبعاد أو استبدال صلاح في بعض المباريات، الأمر الذي يبدو أن اللاعب لا يتقبله.

ويريد محمد صلاح البقاء في الملعب حتى آخر دقيقة، حسبما أشار هو بنفسه في تصريحات سابقة، كي يحصل على حقه كاملا في المنافسة على لقب هداف الدوري الإنجليزي الممتاز «البريميرليج»، الذي حققه مرتين، ويبقى قريبا منه للمرة الثالثة.

ويتصدر محمد صلاح سباق هدافي الدوري الإنجليزي الممتاز «البريميرليج» مناصفة مع هاري كين، مهاجم توتنهام هوتسبير، برصيد 17 هدفا لكل منهما.

وعبر صلاح عن غضبه لحظة استبداله من الملعب في أكثر من مناسبة، كان آخرها أمام تشيلسي، كما التقطته عدسات الكاميرات غاضبا عند استبعاده من التشكيلة الأساسية لمباراة كريستال بالاس، وهي المباراة التي دخل فيها بديلا وأحرز هدفين وصنع آخر، الأمر الذي اعتبرته وسائل الإعلام رسالة رد ضمنية على يورجن كلوب.

وبخلاف ذلك، لا يمكن نسيان واقعة عدم منح صلاح شارة قيادة ليفربول التي يحلم بها في مباراة ميتيلاند الدنماركي في دوري أبطال أوروبا، وهي المباراة التي غاب عنها معظم قادة الريدز.

محمد صلاح وكلوب

علاقة محمد صلاح ويورجن كلوب ليست على ما يرام

وأبدى صلاح «خيبة أمله» من قرار كلوب بمنح الشارة لألكسندر أرنولد، حسبما صرح في حوار مع صحيفتنا «آس» في ديسمبر الماضي.

الأمر الثاني الذي قد يؤثر على مستقبل محمد صلاح في ليفربول هو تراجع نتائج الفريق، فالريدز يحتل حاليا المركز السابع في جدول الترتيب، بعد أن كان ينافس على قمة الجدول في وقت سابق من الموسم.

إذن خطر الغياب عن دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل يبقى موجودا، الأمر الذي قد يدفع صلاح وعدد من لاعبي ليفربول لإعادة التفكير في مستقبلهم.

ويبدو أن حديث وسائل الإعلام عن مستقبل صلاح ربما أثر على مستواه في الملعب، ويكفي القول إن النجم الدولي المصري لم يسجل أي هدف في آخر 5 مباريات في الدوري الإنجليزي الممتاز «البريميرليج».

ليفربول يحضر البدائل

من جانبها، بدأت إدارة ليفربول في التحرك نحو حلول بديلة بطلب من المدرب يورجن كلوب، إذ تشير التقارير إلى أن حامل لقب الدوري الإنجليزي الممتاز دخل الصراع على ضم إيرلينج هالاند، كما يرغب في شراء جادون سانشو، وكلاهما يلعب في بروسيا دورتموند.

وقد تشكل رغبة ليفربول في تمويل الصفقة الجديدة عاملا مؤثرا في مستقبل صلاح، حيث سيسعى كلوب للاستفادة من بيع صلاح في جلب نجم جديد.

صلاح.. إلى أين؟

لكن السؤال الأهم الآن.. في حال رحيل صلاح عن ليفربول، أين ستكون وجهة نجم تشيلسي وفيورنتينا وروما السابق في أوروبا؟.

في الظروف العادية، قبل انتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» وما تبعه من تأثيرات اقتصادية على معظم الأندية في أوروبا، المنافسة على صلاح ستكون أقوى وأشرس.

لكن في الوضع الحالي فإنه من المنطقي ألا يفرط ليفربول في خدمات هدافه الأول بأقل من 120 مليون يورو، وهو مبلغ قد لا يستطيع نادٍ دفعه في الوقت الحالي، الأمر الذي يصعب توقع فريق صلاح الجديد.

ومع ذلك، أشارت تقارير صحفية إلى أن مانشستر يونايتد وباريس سان جيرمان قريبان من التعاقد مع الدولي المصري خلال فترة الانتقالات الصيفية.

ويأمل باريس سان جيرمان في أن يكون صلاح بديلا محتملا لكيليان مبابي الذي يرفض تجديد تعاقده، وقد ينتقل إما لريال مدريد أو لليفربول بالذات، ليكون بديلا للدولي المصري، حسب التقارير الصحفية.

أما مانشستر يونايتد فيأمل في تعزيز خط هجومه بصلاح، في ظل غموض مستقبل إدينسون كافاني، ومع تقدمه في العمر، كذلك سيشكل المصري ثنائيا رائعا مع برونو فيرنانديز، خصوصا في ظل تذبذب مستويات ماركوس راشفورد وأنتونتي مارسيال.

هل ينضم صلاح إلى الخونة؟

لكن في حال انضم محمد صلاح إلى صفوف مانشستر يونايتد فإنه سيسير على خطى لاعبين سابقين انتقلوا للعب للغريم، سواء في إنجلترا أو باقي الدوريات الأوروبية.

محمد صلاح

هل ينتقل محمد صلاح إلى مانشستر يونايتد؟

ويبقى أقرب مثال على ذلك هو مايكل أوين الذي تألق في صفوف ليفربول في الفترة من 1997 حتى 2004، ثم لعب بقميص مانشستر في الفترة من 2009 حتى 2012.

أيضا روبن فان بيرسي الذي لعب لآرسنال في الفترة من 2004 حتى 2012، قبل أن ينتقل إلى مانشستر يونايتد ليقضي بين صفوفه 3 أعوام.

كذلك سيسك فابريجاس الذي لعب لآرسنال في الفترة من 2003 حتى 2011، وانتقل إلى برشلونة، ومنه إلى صفوف الغريم اللندني تشيلسي عام 2014.

وبعيدا عن إنجلترا، يبقى انتقال لويس فيجو من برشلونة إلى ريال مدريد عام 2000 أحد أكبر عمليات الخيانة في كرة القدم الأوروبية.

سيناريو إنييستا وريال مدريد يلوح في الأفق

وهناك سيناريو آخر قد يتجه إليه محمد صلاح، فمنذ تصريحاته في حواره مع صحيفتنا «آس» بأنه «لا أحد يعرف ما قد يحدث في المستقبل» ردا على سؤال حول إمكانية اللعب في الدوري الإسباني، ووصفه ريال مدريد وبرشلونة بالناديين الكبيرين، والتكهنات لا تتوقف عن إمكانية انتقاله إلى الليجا.

لكن وفقا للتقارير الصحفية في إسبانيا، فإن ريال مدريد أقرب إلى صلاح من برشلونة، حيث يسعى المدرب زين الدين زيدان لجلب نجم كبير يكون خليفة لكريستيانو رونالدو، إذا تعذر عودته بنفسه من يوفنتوس.

بينما يبقى برشلونة بعيدا عن صفقة صلاح، ربما لأسباب اقتصادية، حسب التقارير الصحفية.

وفي حال انضم صلاح إلى ريال مدريد، فإنه سيكون قد خان عشقه القديم برشلونة، حيث تؤكد لقطات فيديو من حوار تليفزيوني سابق عشقه للبارسا، بل وكرهه للملكي.

هذا السيناريو سيعيد إلى الأذهان واقعة أندرياس إنييستا نجم برشلونة وقائده التاريخي، الذي رفع بقميصه عدة ألقاب، بينما كشف حوار مصور معه في صغره أنه يشجع الميرينجي ومولعا بنجومه ويحلم باللعب في صفوفه.

في المقابل، وحسب التقارير الصحفية فإن إيسكو نجم ريال مدريد هو الآخر كان يشجع في صغره برشلونة، قبل انضمامه إلى الفريق الملكي.

.