«بيب جوارديولا يعود إلى برشلونة».. الآن تبدو الجملة منطقية

الآن صار الأمر سائغًا أكثر، بيب جوارديولا لن يدخل الموسم المقبل ومانشستر سيتي خارج دوري أبطال أوروبا، البطولة التي يعتبرها معشوقته والتي حصدها مرتين مع برشلونة.

0
%C2%AB%D8%A8%D9%8A%D8%A8%20%D8%AC%D9%88%D8%A7%D8%B1%D8%AF%D9%8A%D9%88%D9%84%D8%A7%20%D9%8A%D8%B9%D9%88%D8%AF%20%D8%A5%D9%84%D9%89%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9%C2%BB..%20%D8%A7%D9%84%D8%A2%D9%86%20%D8%AA%D8%A8%D8%AF%D9%88%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%85%D9%84%D8%A9%20%D9%85%D9%86%D8%B7%D9%82%D9%8A%D8%A9

الآن صار الأمر سائغًا أكثر، بيب جوارديولا لن يدخل الموسم المقبل ومانشستر سيتي خارج دوري أبطال أوروبا، البطولة التي يعشقها والتي حصدها مرتين مع برشلونة.

الاتحاد الأوروبي أعلن إيقاف مانشستر سيتي من المسابقات القارية لمدة عامين على إثر مخالفات لقواعد اللعب المالي النظيف المقرة من الاتحادين القاري والدولي، ليفتح ذلك القرار الباب أمام عشرات التكهنات حول المستقبل القريب، بل الوشيك، للعملاق الإنجليزي الذي يستعد لملاقاة ريال مدريد بعد أيام في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.


اقرأ أيضًا: أول رد فعل من مانشستر سيتي عقب قرار الاتحاد الأوروبي بإيقافه عامين

مانشستر سيتي وجوارديولا يعلمان أن الدوري الإنجليزي من الآن فصاعدًا لن يكون تلك البطولة السائغة، ليفربول كون فريقًا لا يقهر، قد يسيطر على مقاليد الكرة الإنجليزية لسنوات عديدة، لذلك فقد بدا دوري أبطال أوروبا هذا العام منافسة أسهل من الدوري الإنجليزي الذي يبلغ فارق النقاط بين مانشستر سيتي والمتصدر ليفربول فيه 22 نقطة كاملة.

جوارديولا قد يلجأ للخيار الذي يتمناه فريقه الأساسي، برشلونة، أن يختم ليونيل ميسي مشواره التدريبي مع المدرب الذي قاد البلوجرانا لأفضل حقبة في تاريخه، بيب جوارديولا نفسه.

المدرب الكتالوني المنشأ يملك كل ما يلزم في الوقت الحالي كي يكون فرس رهان ناجحًا بالنسبة لإدارة البلوجرانا، التاريخ، الدعم، القوة في غرفة الملابس، العلاقة الطيبة بنجم الفريق ليونيل ميسي، والأهم أسلوب الفريق وتقديس أفكار التيكي تاكا ومدرسة أكاديمية برشلونة (لاماسيا).

كيكي سيتين، المدرب الحالي لبرشلونة، وقع مع الفريق عقدًا يقضي بإمكانية مناقشة تجديده من عدمه بعد 6 أشهر، بند قد يتيح الفرصة لوصول مرتقب لجوارديولا إلى البلوجرانا، المكان المثالي له في آخر سنوات ليونيل ميسي كي يعيد الأمجاد لقلعة كامب نو، الأهم أن يلعب بيب جوارديولا دوري أبطال أوروبا، لن يحتمل الغياب عامين إطلاقًا، وهو الذي قال مرارًا إن مشواره التدريبي لن يظل حتى سن متقدمة من عمره.

.