بول جاسكوين متهم بالاعتداء الجنسي على سيدة في إنجلترا

نجم توتنهام ولاتسيو السابق سيخضع للمحاكمة في 11 ديسمبر المقبل على خلفية تحرشه بسيدة داخل قطار في أغسطس الماضي

0
%D8%A8%D9%88%D9%84%20%D8%AC%D8%A7%D8%B3%D9%83%D9%88%D9%8A%D9%86%20%D9%85%D8%AA%D9%87%D9%85%20%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B9%D8%AA%D8%AF%D8%A7%D8%A1%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%86%D8%B3%D9%8A%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%B3%D9%8A%D8%AF%D8%A9%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A5%D9%86%D8%AC%D9%84%D8%AA%D8%B1%D8%A7

أعلنت شرطة النقل في بريطانيا، اليوم الإثنين، توجيه تهمة الاعتداء الجنسي للاعب الدولي الإنجليزي السابق بول جاسكوين، على خلفية تحرشه بسيدة على متن قطار في أغسطس.

وقال متحدث باسم الشرطة التي تعنى بأمن وسائل النقل في البلاد: إن اللاعب السابق لتوتنهام هوتسبير ولاتسيو الإيطالي بول جاسكوين، اتهم «بالاعتداء الجنسي عن طريق اللمس».

وكان بول جاسكوين البالغ 51 عاما، والذي كافح إدمان الكحول منذ اعتزاله كرة القدم عام 2004، قد أوقف في محطة دورهام في شمال شرق إنجلترا في 20 أغسطس الماضي.

ومن المقرر أن يمثل أمام المحكمة في 11 ديسمبر المقبل.

وصنع جاسكوين المعروف بـ «جازا»، شهرته مع فريق نيوكاسل يونايتد قبل انتقاله إلى توتنهام عام 1988، ثم إلى لاتسيو ، قبل أن تحمله مسيرته إلى صفوف أندية عدة أبرزها جلاسكو رينجرز الأسكتلندي.

أقرأ أيضاً: نجم ليفربول يرفض تناول القهوة مع أسطورة إنجلترا

ويعد لاعب خط الوسط السابق الذي عرف بطباعه الحادة، من أبرز المواهب في جيله، وشكل أحد مفاتيح اللعب بالنسبة إلى المنتخب الإنجليزي الذي بلغ الدور نصف النهائي لمونديال إيطاليا 1990 (خسرت إنجلترا بركلات الترجيح أمام ألمانيا الغربية).

وخاض 57 مباراة دولية مع «منتخب الأسود الثلاثة».

وكان بول جاسكوين من أوائل الكبار في اللعبة الذين قصدوا الدوري الصيني، وأحدث صدمة يوم قرر الإشراف بصفة لاعب ومدرب على نادي جانزو تياما (درجة ثانية) عام 2003، إلا أنه لم يخض معه سوى مباريات قليلة.

وأثار اللاعب السابق مشاكل في مسيرته وما بعدها.

ففي عام 2016، تم تغريمه من قبل المحكمة بدفع غرامة مالية بعد توجهه بتعليق عنصري لأحد حراس الأمن السود على هامش عرض «أمسية مع جازا» الذي كان يقدمه بنفسه.

وفي مقابلة نشرت على الموقع الرسمي لنادي توتنهام العام الماضي، قال جاسكوين «في بعض الأحيان أعود بالذاكرة ويسألني الناس: هل تندم على أي شيء في مسيرتك؟ (...) ربما غادرت توتنهام باكرا، أحببت وجودي هناك. اللاعبون، والطاقم، والجميع، فضلا عن روح الفريق الاستثنائية».

.