بعد 13 عامًا.. أسطورة يونايتد يروي آخر ما دار مع فيرجسون قبل رحيله

قال الأيرلندي روي كين، أسطورة مانشستر يونايتد الإنجليزي إنه كان يعلم مسبقا برحيله عن صفوف الفريق في العام 2005، كاشفا الحوار الذي دار بينه وبين السير أليكس فيرجسون المدرب التاريخي للشياطين الحمر.

0
%D8%A8%D8%B9%D8%AF%2013%20%D8%B9%D8%A7%D9%85%D9%8B%D8%A7..%20%D8%A3%D8%B3%D8%B7%D9%88%D8%B1%D8%A9%20%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%8A%D8%AA%D8%AF%20%D9%8A%D8%B1%D9%88%D9%8A%20%D8%A2%D8%AE%D8%B1%20%D9%85%D8%A7%20%D8%AF%D8%A7%D8%B1%20%D9%85%D8%B9%20%D9%81%D9%8A%D8%B1%D8%AC%D8%B3%D9%88%D9%86%20%D9%82%D8%A8%D9%84%20%D8%B1%D8%AD%D9%8A%D9%84%D9%87

كشف الأيرلندي روي كين، أحد أفضل لاعبي مانشستر يونايتد على مر تاريخه الكلمات الأخيرة التي دارت بينه وبين السير أليكس فيرجسون المدرب الأسطوري للشياطين الحمر قبل رحيل الأول عن «أولد ترافورد،» وفقا لما نشرته صحيفة «ميرور» البريطانية.

وأسدل لاعب الوسط الستار على مشواره الكروي مع مانشستر يونايتد في نوفمبر من العام 2005 حينما أبلغته إدارة النادي عن نيتها في عدم تجديد التعاقد معه.

وانتهت علاقة كين بالشياطين الحمر في أوج تألقه ونجاحاته مع النادي، ومساهماته القوية له في حصد 7 ألقاب في بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز «البريميرليج»، ولقب في بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم «تشامبيونزليج» في العام 1999.

وأدرك كين أن أيامه في «أولد ترافورد» أضحت معدودة في 2005 بعدما اكتشف أن إدارة النادي لن تفتح معه مسألة تجديد عقده، في وقت لم يكن يتبقى في عقده آنذاك سوى عدة شهور.



موقف النادي من تجديد عقد كين جاء في أعقاب حوار أجراه الأخير مع شبكة «إم يو تي في» والتي انتقد فيه عددا من زملائه في الفريق، وهو ما أثار غضب فيرجسون.

ثم عقد كين جلسة نقاش مع فيرجسون بحضور وكيل أعمال الأيرلندي، ورئيس مانشستر يوناتيد حينها ديفيد جيل.

وترك كين الاجتماع بعد شد وجذب، ثم توصل المسؤولون في مانشستر يونايتد إلى الاستغناء عن اللاعب، ودفع ما تبقى من عقده.

كما قرر فيرجسون تجريد كين من قيادة الفريق، وهو ما أشعل غضب اللاعب.

وقال كين في كتابه الذي يحمل عنوان «الشوط الثاني» The Second Half والذي كشف فيه عن تفاصيل ما دار بينه وبين فيرجسون.

وقال: «كنت أعلم مسبقا بأنهم يحاولون التخلص مني. وقلت لفيرجسون: هل يمكنني اللعب لناد آخر؟ فأجاب: نعم تستطيع، لأننا مزقنا عقدك».

وأضاف كين: « قلت لفيرجسون: علمت أن هناك أندية ترغب في ضمي حينما تطايرات الأنباء، وأعتقد أننا وصلنا إلى النهاية».

وبعد ذلك اعتذر الأيرلندي للمدرب التاريخي للشياطين الحمر ومساعده البرتغالي كارلوس كويروز، لكنه أصر على أنه ندم على هذا الاعتذار».

.