بعد مباراة مانشستر سيتي وليفربول.. كلوب ينتقد رابطة البريميرليج

انتقد الألماني يورجن كلوب، المدير الفني رابطة البريميرليج بسبب مواعيد مباريات الدوري الإنجليزي عقب مباراة مانشستر سيتي وليفربول.

0
%D8%A8%D8%B9%D8%AF%20%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%A9%20%D9%85%D8%A7%D9%86%D8%B4%D8%B3%D8%AA%D8%B1%20%D8%B3%D9%8A%D8%AA%D9%8A%20%D9%88%D9%84%D9%8A%D9%81%D8%B1%D8%A8%D9%88%D9%84..%20%D9%83%D9%84%D9%88%D8%A8%20%D9%8A%D9%86%D8%AA%D9%82%D8%AF%20%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D8%B7%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B1%D9%8A%D9%85%D9%8A%D8%B1%D9%84%D9%8A%D8%AC

انضم الألماني يورجن كلوب، المدير الفني لليفربول، لحملة الانتقادات التي أطلقها أولي جونار سولسكاير، المدير الفني لمانشستر يونايتد، لمواعيد مباريات الدوري الإنجليزي «البريميرليج»، حيث قال إنه لا يمكن لأي فريق يلعب مباراة مساء الأربعاء، أن يعود ويلعب مرة أخرى صباح السبت.


ودعم كلوب شكوى المدرب النرويجي الأحد عقب تعادل فريقه بهدف أمام مانشستر سيتي على ملعب (الاتحاد) في قمة الجولة الثامنة من المسابقة، حيث أكد سولشاير أن فريقه لعب ظهر السبت في «البريميرليج»، بعد أن لعب مباراة في دوري الأبطال أمام باشاك شهير التركي في دوري الأبطال مساء الأربعاء في إسطنبول.


وتساءل مدرب اليونايتد عن السبب في لعب السيتي وليفربول الأحد، رغم أنهما لعبا في دوري الأبطال الثلاثاء، بينما لعب فريقه السبت.

من جانبه، قال كلوب في تصريحات لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) عقب اللقاء الذي احتضنه ملعب (الاتحاد): «لقد تحدثت مع مسؤولي البريميرليج، وأبلغتهم أنه لا يمكن لفريق أن يلعب ظهر السبت بعد خوض مباراة مساء الأربعاء».


وأضاف المدرب الألماني: «ليس هناك مشكلة في اللعب الأحد، رغم أنه لا يجب أن يكون الموعد ظهرا (12.30 ت م)، لأنك تستيقظ وتذهب مباشرة للملعب. يجب على رابطة البريميير ليج تغيير المواعيد. يجب على المسؤولين في سكاي وبي تي سبورتس (الشبكتان الناقلتان لمباريات البريميير ليج في إنجلترا) التحدث في هذه النقطة».


وفقد ليفربول صدارة البريميير ليج بعد أن سقط في فخ التعادل الإيجابي أمام مانشستر سيتي بهدف لمثله في اللقاء الذي احتضنه الأحد ملعب (الاتحاد) في قمة الجولة الثامنة بالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.


جاء هدفا المباراة في شوطها الأول، حيث وضع النجم المصري محمد صلاح حامل اللقب في المقدمة منذ الدقيقة 13 من ركلة جزاء رفع بها رصيده إلى 8 أهداف ليلتحق بركب صدارة الهدافين التي تضم الثلاثي دومينيك-كالفيرت ليوين (إيفرتون)، والكوري الجنوبي سون هيونج مين (توتنهام هوتسبر)، وجيمي فاردي (ليستر سيتي).


ولكن أدرك السيتيزنس التعادل في الدقيقة 31 بقدم النجم البرازيلي جابرييل جيسوس.

.