بعد إلغاء عقوبته.. مانشستر سيتي يخطط لغزو الميركاتو الصيفي

يسعى نادي مانشستر سيتي الإنجليزي لتدعيم صفوفه خلال هذا الصيف ويرغب في عقد صفقات من العيار الثقيل مثل لاوتارو مارتينيز وافيد ألابا وكاليدو كوليبالي وفيران توريس.

0
%D8%A8%D8%B9%D8%AF%20%D8%A5%D9%84%D8%BA%D8%A7%D8%A1%20%D8%B9%D9%82%D9%88%D8%A8%D8%AA%D9%87..%20%D9%85%D8%A7%D9%86%D8%B4%D8%B3%D8%AA%D8%B1%20%D8%B3%D9%8A%D8%AA%D9%8A%20%D9%8A%D8%AE%D8%B7%D8%B7%20%D9%84%D8%BA%D8%B2%D9%88%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%8A%D8%B1%D9%83%D8%A7%D8%AA%D9%88%20%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%8A%D9%81%D9%8A

بمجرد قيام محكمة التحكيم الرياضي «تاس» بإيقاف العقوبة التي تم توقيعها على نادي مانشستر سيتي الإنجليزي بحرمانه من المشاركة وسماع نشيد دوري أبطال أوروبا لكرة القدم لمدة موسمين وكسب المعركة القضائية، سارعت إدارة النادي بالبحث في الميركاتو الصيفي عن تعاقدات من العيار الثقيل لتدعيم صفوف فريق المدرب الإسباني بيب جوارديولا، الذي كان قد كشف في تصريحات سابقة بحاجة الفريق لثورة إحلال وتجديد من أجل القدرة على المنافسة على الألقاب.

وأشارت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية إلى أنه بمجرد التزام رابطة الدوري الإنجليزي وأيضا الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بقرار محكمة التحكيم الرياضي «تاس» رغم معارضتهم في السابق، أعطى العنان أمام الفريق الملقب بـ«سيتيزنز» للنظر إلى الميركاتو الصيفي من أجل تعزيز كلا من خطه الأمامي والدفاعي.

وتعتبر الأسماء التي يسعى مانشستر سيتي التعاقد معهم، وفقا لما أفادت به «ديلي ميل»، هم: المهاجم الأرجنتيني لاوتارو مارتينيز، والمدافع النمساوي دافيد ألابا، والمدافع السنغالي كاليدو كوليبالي، والمهاجم الإسباني فيران توريس.

ومع امكانية رحيل كون أجويرو إلى الأرجنتين بعد انتهاء الموسم الجاري 2019-2020، فإن مواطنه لاوتارو مارتينيز (البالغ من العمر 22 عامًا) يعتبر رجل الهدف المفضل لتعويض أجويرو. وانتشرت في الآونة الأخيرة أخبارا عديدة تربط اسم لاوتارو بالقدوم غلى معقل كامب نو مع برشلونة، ولكن الصعوبات المالية التي يواجها الفريق والتي تفترض منه تقديم حوالي 100 مليون يورو لإنتر ميلان تجعل السيتي هو الأقرب لضمه في سوق الانتقالات.

أقرأ أيضًا: رئيس الليجا يفتح النار على «كاس» بسبب مانشستر سيتي

الصلابة اللازمة

فيما يتعلق بالخط الدفاعي، دافيد ألابا (و / أو) وكوليبالي يعتبران من أفضل اللاعبين الحاليين في الخط الخلفي، حيث يعتبر الفرنسي إيميرك لابورتي هو المدافع المركزي الوحيد الذي يستحوذ على ثقة جوارديولا، وهو الأمر الذي جعله يستخدم عادة فرناندينيو في المحمور الدفاعي كشريك للاعب أتلتيك بلباو السابق.

سيكون كل من النمساوي والسنغالي بمثابة تعزيزات للخبرة المثبتة من قبل المدرب جوارديولا، على الرغم من أن أكثرهم سهولة للتكيف مع مخطط السيتي سيكون لاعب بايرن ميونيخ، حيث شارك بالفعل غرفة تبديل الملابس مع المدرب الإسباني (من 2013 إلى 2016) ويعرف الطريقة المستخدمه من قبل المدرب.

أقرأ أيضًا: 6 مكاسب لنجم فالنسيا الشاب حال انضمامه إلى مانشستر سيتي

ويعد فيران توريس (البالغ من العمر 20 عامًا) آخر قطعة في اللغز، حيث لم يجدد لاعب فالنسيا عقده مع النادي ويسعى السيتي للقيام بخطوة في سبيل ضمه، بالإضافة إلى أن رحيل كلا من دفيد سيلفا ولوري ساني، الذي أكد بالفعل وجهته إلى بايرن ميونيخ، ستسمح بعدد كبير من الدقائق قد يستفيد منها فيران توريس.

الكثير من الأسماء على الرادار ومن المؤكد أنه لن يأتي جميعهم، ولكن عندما يتعلق الأمر بإنفاق مانشستر سيتي، فإنه لا يتردد في فتح أبواب خزينه على مسرعيها بكل سهولة من أجل أرضاء مدربه بيب جوارديولا.

.