بعد إقالة مورينيو.. صدمة في برشلونة ويوفنتوس و6 مستفيدين

بعد إقالة مورينيو المدير الفني البرتغالي لنادي مانشستر يونايتد الإنجليزي، «آس آرابيا» يستعرض لكم أبرز الرابحين من الأمر وما نتج عنه من صدمة داخل فريقي برشلونة ويوفنتوس

محمد عيسى
محمد عيسى

أعلن نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي، اليوم الثلاثاء، عن إقالة مورينيو المدير الفني البرتغالي، من تدريب الفريق الأول لكرة القدم بالنادي، بسبب النتائج السيئة للفريق الإنجليزي العملاق منذ انطلاق الموسم الجاري.

وأكد يونايتد في بيان رسمي له عبر موقعه الإلكتروني على الإنترنت: «النادي يشكر مورينيو على عمله خلال الفترة الماضية في مانشستر يونايتد، ونتمنى له النجاح في المستقبل».

ويأتي الشياطين الحمر في المركز السادس بجدول ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز، بعد مرور 17 جولة برصيد 26 نقطة، بفارق 19 نقطة عن صاحب المركز الأول فريق ليفربول، وتلاشت آمال الفريق في الفوز بلقب «البريميرليج» كما يواجه صعوبة كبيرة من أجل إنهاء الموسم في أحد المراكز الأربعة الأولى المؤهلة إلى دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل.

يمكنك قراءة: إنفوجراف.. ماذا قدم مورينيو مع مانشستر يونايتد في عامين ونصف؟

وجاء قرار إقالة مورينيو من تدريب الشياطين الحمر، بالعديد من الأخبار السعيدة لبعض اللاعبين داخل صفوف اليونايتد.

حيث عانى العديد من اللاعبين طوال فترة عهد البرتغالي جوزيه مورينيو، داخل صفوف الفريق، أبرزهم الفرنسي بول بوجبا، والتشيلي أليكسيس سانشيز والبرازيلي فريد، وآخرين.

ويستعرض لكم «آس آرابيا» أبرز الرابحين من إقالة مورينيو من تدريب مانشستر يونايتد.

بسبب بوجبا.. رحيل مورينيو صدمة ليوفنتوس وبرشلونة

بدأت الخلافات بين اللاعب الفرنسي بول بوجبا والبرتغالي جوزيه مورينيو، بسبب انتقاد بوجبا لطريقة لعب الفريق، وأنهم يدافعون أكثر من الهجوم.

وازدادت الأزمات بعد أن قرر مورينيو سحب شارة قيادة الفريق من لاعب خط الوسط الفرنسي، وبعدها استمر في إبعاده عن المشاركة في المباريات لأسباب مختلفة.

وفي الفترة الماضية لم يشارك اللاعب الفرنسي بول بوجبا بشكل منتظم، وكان دائمًا على مقاعد البدلاء، ينتظر المشاركة ولو لدقائق قليلة، بعد أن كان نجم الفريق الأول.

وبعدها خرج مورينيو وأوضح شروطه لعودة بوجبا للتشكيلة الرئيسة للفريق في المباريات المقبلة، حيث قال «مسألة بوجبا حظيت بتغطية كبيرة في وسائل الإعلام، بالنظر إلى أن اللاعب كان في السابق جزءًا مهمًا من يونايتد، كما كانت صفقته مرتفعة الثمن حينما جاء من يوفنتوس في 2016، علاوة على كونه حاصلا على كأس العالم مع فرنسا هذا الصيف».

وأضاف أن شرط عودة بوجبا إلى تشكيلة الفريق الأساسية، هو «أنه يتعين عليه اللعب بنفس العقلية التي يلعب بها الفريق»، موضحًا «بوجبا يمكنه أن يكون لاعبًا رائعًا، فلديه الإمكانات والقدرات لأن يصبح كذلك».



وأشارت تقارير صحفية في الفترة الماضية إلى أن الفرنسي بوجبا أصبح قريبًا للغاية من الرحيل عن مانشستر يونايتد وسيعود مجددًا لصفوف يوفنتوس الإيطالي خلال فترة الانتقالات الشتوية القادمة.

وأضافت التقارير وأبرزها شبكة «سكاي سبورتس إيطاليا» أنه أيضًا إدارة نادي برشلونة الإسباني مهتمة بشكل كبير، بالتعاقد مع بوجبا في الصيف المقبل، ولكن عودة اللاعب إلى بيته القديم أصبح مرجحًا بدرجة أكبر.

وأكد بول إنس أسطورة كرة القدم الإنجليزية، ونادي مانشستر يونايتد الإنجليزي، أن أيام الفرنسي بول بوجبا مع الفريق أصبحت معدودة.

وأوضح: «الأمر منته بالنسبة لبوجبا، وسيرحل في يناير، ويبدو أنه لم يعد متواجدًا في مانشستر يونايتد، وهذا أمر مؤسف لأنه لاعب من طراز عالمي».

ولكن من ناحية أخرى من المتوقع أن يكون رحيل مورينيو عن صفوف اليونايتد، دافعًا لبوجبا لإثبات نفسه أمام جماهير الشياطين، وإثبات أن الخطأ لم يكن بسببه من الأساس.

فريد.. الصفقة الجديدة المهمشة

يعد اللاعب البرازيلي فريد، هو الصفقة الوحيدة الأهم التي تعاقد معها مانشستر يونايتد في فترة الانتقالات الصيفية الماضية، قادمًا من شاختار دونتيسك الأوكراني.

ولكن أصبح اللاعب مهمشًا داخل صفوف الفريق، ولا يشارك باستمرار، مما دفعه للمطالبة بالرحيل، خاصةً وأنه فقد مكانه في منتخب البرازيل، بسبب عدم حصوله على فرص للمشاركة مع مانشستر يونايتد.

وخرج مورينيو ليؤكد أنه لا يمكن له أن يمنح البرازيلي فريد الذي تعاقد معه في الصيف الحالي نظير 52 مليون إسترليني، فرصة للمشاركة مع «الشياطين الحمر» حتى يعزز الأخير دفاعه.

وتحدث مورينيو عن فريد وعن مدى تطور مستواه، قائلًا: «خطوة خطوة، لديك أيضًا لاعبون آخرون في أندية أخرى احتاجوا لبعض الوقت، وهناك أيضًا من لعب منهم أوقاتًا أقل من فريد».

وواصل «أفكر في فريد حينما يكون الفريق أقوى من الناحية الدفاعية، ولا يحتاج إلى لاعبي وسط يشعرون بقلق في إحداث الاتزان إلى الفريق، بدرجة أكبر من المشاركة في صناعة الهجمات، والآن نحن أقوى دفاعيًا، وأعتقد أن الوضع تغير للأفضل بالنسبة لفريد».

ولكن في حالة تولي مدير فني آخر، واعتمد على اللاعب البرازيلي الشاب، فسيلغي فريد فكرة الرحيل عن قلعة «أولد ترافولد» من رأسه، وسيستمر في أحد أعرق الأندية الإنجليزية عبر التاريخ.

سانشيز «الأغلى» والذي يقترب من الرحيل

يتقاضى اللاعب التشيلي أليكسيس سانشيز راتبًا أسبوعيًا يصل إلى 400 ألف جنيه إسترليني، مما يجعله أغلى لاعب في تشكيلة مانشستر يونايتد في الوقت الحالي.

ولكن أكدت تقارير صحفية أنه يبدو أن سانشيز يعيش أيامه الأخيرة في فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي، خاصةً بعد استبعاد البرتغالي جوزيه مورينيو للاعب في مباريات الفريق في مناسبات عديدة.

وأضافت أن موقف سانشيز بدأ في الدخول في نفق مظلم بهذا الاستبعاد، والذي كان معظمه بسبب أسباب فنية، لعدم وجود أي سبب للاستبعاد خاصة وأن اللاعب في كامل جاهزيته البدنية ولم يتعرض للإصابة سوى في مرة واحدة.

وواصلت التقارير أن اللاعب التشيلي سانشيز يريد الانتقال للعملاق الفرنسي باريس سان جيرمان، بسبب وجود مورينيو على رأس الجهاز الفني وأن العلاقة بينهم قد توترت.

ولكن برحيل مورينيو قد يعود سانشيز ويصبح أحد أهم نجوم الفريق الإنجليزي خلال الفترة القادمة.

لينجارد ومارسيال وراشفورد.. المستقبل

يعد اللاعبون الثلاثة جيسي لينجارد وأنتوني مارسيال وماركوس راشفورد، مستقبل فريق مانشستر يونايتد خلال الفترة القادمة.

ولكن الثلاثي كان يعاني في الفترة الماضية، بسبب عدم الاعتماد عليهم بشكل أساسي وبشكل مستمر، بالرغم من تألقهم حتى إذا شاركوا لدقائق معدودة.

ولكن مع رحيل مورينيو سيتنفس الثلاثي الصعداء، وقد يصبحون القوام الأساسي للشياطين الحمر خلال المستقبل، نظرًا للإمكانيات والفنيات الهائلة التي يتمتعون بها.

اخبار ذات صلة