بسبب راشفورد.. مورينيو يصف النقاد بـ «الكذابين»

وصف جوزيه مورينيو المدير الفني لفريق مانشستر يونايتد الإنجليزي بعض النقاد بالكذابين

0
%D8%A8%D8%B3%D8%A8%D8%A8%20%D8%B1%D8%A7%D8%B4%D9%81%D9%88%D8%B1%D8%AF..%20%D9%85%D9%88%D8%B1%D9%8A%D9%86%D9%8A%D9%88%20%D9%8A%D8%B5%D9%81%20%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%82%D8%A7%D8%AF%20%D8%A8%D9%80%20%C2%AB%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%B0%D8%A7%D8%A8%D9%8A%D9%86%C2%BB

وصف البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لنادي مانشستر يونايتد الإنجليزي بعض النقاد بـ «الكذابين»، في ظل سيل الانتقادات التي انهالت عليه بسبب أسلوب تعامله مع ماركوس راشفورد لاعب الفريق.

ونسبت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية لمورينيو قوله: «يمكنني أن أتوقع أنني سأواجه انتقادات عنيفة الأحد المقبل لعدم إشراك راشفورد غدا السبت لأن بعض النقاد لم يعد يشغلهم أحد غيري».

وواصل مورينيو حديثه عن النقاد بقوله: «البعض منهم لديه مشكلة مع الأكاذيب، ولذا يمكنني أن أتوقع أن يستيقظ بعضهم الأحد... ودائما أول ما يخطر ببالهم هو جوزيه مورينيو».

وأضاف مورينيو: «بعض الأشخاص الذين يعرفهم الجميع يحصلون على رواتب مزدوجة، وهم يعملون أيضا لصالح أندية، وهم ليسوا مستقلين، ويديرون الأشياء في الاتجاه الذي يريدونه».

وأكمل: «هذا واضح أنه ليس أخلاقيا. وأنا أشعر بالأسف والحزن عليهم، فهناك أشياء أكثر إثارة من جوزيه مورينيو».

وكشف المدير الفني البرتغالي عن بعض الأرقام المتعلقة بمشاركة راشفورد في المباريات، منذ قدوم أليكسيس سانشيز لصفوف «الشياطين الحمر» في يناير الماضي.

وأفاد مورينيو: «في موسم 2016-2107، لعب راشفورد 32 مباراة في الدوري الإنجليزي (البريميرليج)، و11 مباراة في الدوري الأوروبي، من بينها مباراة النهائي. وثلاث مباريات في كأس إنجلترا».

وأردف: «لعب 53 مباراة. لكن إذا ما كنت تتحدث عن عدد الدقائق التي شارك فيها خلال المباريات، فهي تصل إلى 3068 دقيقة. وإذا ما كنت تريد أن تقسم هذا على 90، فستجد أنه لعب 34.2 مباراة كاملة في موسم 2016-2017».

واستطرد مورينيو بقوله: «في موسم 2017-2018، لعب راشفورد 35 مباراة في الدوري، و8 مباريات في دوري أبطال أوروبا، و5 مباريات في كأس إنجلترا- من بينها مباراة النهائي- وثلاث مباريات في كأس الرابطة وكأس السوبر. ووصل إجمالي عدد المباريات التي شارك فيها 52 مباراة بإجمالي دقائق وصل عددها إلى 2676 دقيقة».

واختتم مورينيو تصريحاته بالتأكيد على أنه يبذل جهدا أكبر من أي مدرب آخر في «البريميرليج» لتنمية اللاعبين الإنجليز الموهوبين.

.