بالرغم من فيروس كورونا.. أرتيتا يواصل الاستعداد للموسم الجديد

على الرغم من أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد حول العالم، وتعليق النشاط الرياضي في أغلب الدول، مدرب الآرسنال يواصل تجهيز فريقه استعداداً لأي قرار.

0
%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%BA%D9%85%20%D9%85%D9%86%20%D9%81%D9%8A%D8%B1%D9%88%D8%B3%20%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7..%20%D8%A3%D8%B1%D8%AA%D9%8A%D8%AA%D8%A7%20%D9%8A%D9%88%D8%A7%D8%B5%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%B9%D8%AF%D8%A7%D8%AF%20%D9%84%D9%84%D9%85%D9%88%D8%B3%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF

انتشار وتفشي فيروس كورونا المستجد حول العالم، أودى بحياة آلاف البشر حول العالم في الفترة الأخيرة، وعلى الرغم من ذلك، فإن بعض الأندية والمدربين يعملون في صمت استعداداً للموسم الجديد.

ومن بينهم، نادى آرسنال الإنجليزي ومدربه الإسباني ميكيل أرتيتا، الذي تولى المهمة خلفاً للمدرب السابق للجانرز، الألماني أوناي إيمري، بعد نتائجه المتواضعة مع النادي اللندني.

وجاء أرتيتا في مهمة واضحة وهي تحسين نتائج الفريق في الموسم الجاري، والتجهيز للموسم القادم بصفقات قوية للمنافسة على البطولات التي سيشارك فيها آرسنال الموسم المقبل.

وحول هذا الصدد، فقد ظهر المدير الفني لنادي آرسنال الإنجليزي، الإسباني ميكيل أرتيتا، في لقاء صحفي مع شبكة سكاي سبورتس الرياضية البريطانية، تحدث فيه عن الوضع الراهن الذي تمر به كرة القدم العالمية وعن موعد استئناف النشاط المعلق، كما كشف عن الصفقات التي يرغب في التعاقد معها في فترة الانتقالات القادمة لتدعيم صفوف الجانرز في الموسم القادم.

اقرا أيضًا: بارتوميو.. «البطة العرجاء» تتحول إلى «نمر بنغالي»

وقال مدرب آرسنال:"لا نعرف ما هو الوضع الاقتصادي الحالي للنادي، ولا نعرف القواعد التي سيتم تطبيقها، ولا المواعيد النهائية لعودة النشاط، ولا فترة الانتقالات القادمة".

وتابع:"نحن نواصل العمل والمتابعة والتحضير، تحسباً لأي قرارات محتملة".

وواصل مساعد بيب جوارديولا السابق في مانشستر سيتي:"هناك سيناريوهان لا ثالث لهما، إما استكمال الموسم أو إلغاؤه، لا نعرف أيا منهما سيتخذ، وبالتالي علينا الاستعداد جيدا للحالتين".

كما تحدث مدرب الجانرز عن فترة قدومه:"لقد مررت بالكثير من الأشياء الصعبة عندما وصلت، كان لدي 8 أو 10 لاعبين مصابين، كما كان هناك العديد من المشاكل التي يتعين علي حلها".

واستطرد:"كان علينا مواجهة التوترات في العلاقة بين اللاعبين والنادي والمشجعين، والتي كانت في وقت صعب، ولكن كان علينا أيضا تغيير إيمان والتزام اللاعبين، وبث روح المنافسة والطموح والأمل لديهم لتحسين النتائج".

وأتم ميكيل أرتيتا:“لقد كنت في غاية السعادة لأن الجميع اشتركوا فيما كنا نخطط له ونفعله، بدأنا بالفوز بثلاث أو أربع مباريات متتالية، وبدأت الإيجابية تظهر في أداء الفريق".

.