Web Analytics Made
Easy - StatCounter
بالأرقام.. سولسكاير يُعيد أيام مورينيو الأخيرة مع مانشستر يونايتد

بالأرقام.. سولسكاير يُعيد أيام مورينيو الأخيرة مع مانشستر يونايتد

تشابهت نتائج النرويجي أولي جونار سولسكاير المدير الفني لفريق مانشستر يونايتد الإنجليزي في آخر 27 مباراة مع يونايتد، مع سلفه جوزيه مورينيو في آخر 27 مباراة له مع الفريق.

محمد عبد السند
محمد عبد السند
تم النشر

تولى النرويجي أولي جونار سولسكاير، المدير الفني لفريق مانشستر يونايتد الإنجليزي، القيادة الفنية للشياطين الحمر قبل أكثر من تسعة أشهر، خلفا للبرتغالي المخضرم جوزيه مورينيو، وكان ذلك في ديسمبر من العام الماضي بعد تدهور نتائج الفريق وتحقيقه للفوز في 6 مباريات فقط من إجمالي 17 في بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز «البريميرليج».

وبالفعل نجم سولسكاير في إحداث طفرة في بداية مشواره في «أولد ترافورد»، لكن سرعان ما تراجعت نتائج الفريق مجددا، لتثير معها سخط الجماهير على قافلة «الشياطين الحمر».

لكن ومنذ أن عُين سولسكاير مديرا فنيا لمانشستر يونايتد بصفة دائمة في مارس الماضي، وبدأ منحى أداء الفريق في الهبوط مجددا.

فقد أنهى الفريق موسم 2018-2019 في مركز متأخر في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي، وهو ما ينطبق أيضا على بدايتهم غير المبشرة في الموسم الحالي.

سجل سولسكاير في آخر 27 مباراة في «البريميرليج» شهد تحقيق الفوز في 14 مباراة، و6 تعادلات، و7 هزائم، وهو ما لا يعد مثاليا لفريق يسعى جديا إلى تحقيق لقب بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم «تشامبيونزليج».

اقرأ أيضا: سولسكاير يطالب مانشستر يونايتد بالتعاقد مع نجم ليستر سيتي

ومن المذهل أن هذا الأداء مشابه تماما لآخر 27 مباراة في الدوري الإنجليزي تحت قيادة مورينيو الذي حقق 14 انتصارا و6 تعادلات، ونال 7 هزائم له مع مقاتلي «أولد ترافورد».

وتدل تلك النتائج على أن يونايتد لم يحقق على ما يبدو التقدم المنشود في عهد النرويجي الذي كانت تعول عليه جماهير الفريق كثيرا في إعادته إلى المسار الصحيح والوقوف مجددا على منصات التتويج.



وما يثبت ذلك النتائج المتراجعة ليونايتد في الآونة الأخيرة، فقد تلقى هزيمة الأسبوع الماضي بهدفين دون رد أمام ويست هام يونايتد، وبعدها بثلاثة أيام احتاج الفريق إلى ركلات جزاء من أجل الفوز على روشدال في كأس الرابطة الإنجليزية للمحترفين «كاراباو».

ويأمل سولسكاير في أن يصالح جماهير «أولد ترافورد» حينما يستضيف مواطنه آرسنال ضمن منافسات الجولة الثامنة من «البريميرليج» والذي يحتل فيه المركز الـ 11.

وإذا ما أخفق سولسكاير في الفوز على «الجانرز»، ستحوم الشكوك حتى حول قدرة الفريق على التأهل إلى بطولة الدوري الأوروبي «يوروبا ليج».

اخبار ذات صلة