الأمس
اليوم
الغد
08:30
تأجيل
كوريا الشمالية
سريلانكا
20:00
الغاء
فرنسا
أوكرانيا
19:45
تأجيل
مقدونيا الشمالية
كوسوفو
01:00
الغاء
المكسيك
التشيك
16:00
تأجيل
غينيا
تشاد
16:00
تأجيل
نيجيريا
سيراليون
16:00
تأجيل
جنوب إفريقيا
ساو تومي وبرينسيبي
17:30
الغاء
البرتغال
بلجيكا
19:00
تأجيل
المغرب
أفريقيا الوسطى
19:00
تأجيل
غانا
السودان
19:00
تأجيل
تونس
تنزانيا
19:00
تأجيل
كوت ديفوار
مدغشقر
19:00
تأجيل
مالي
ناميبيا
20:00
الغاء
إنجلترا
إيطاليا
13:00
تأجيل
أوغندا
جنوب السودان
19:45
الغاء
إسبانيا
ألمانيا
16:00
تأجيل
النيجر
إثيوبيا
17:00
الغاء
السويد
روسيا
19:00
تأجيل
السنغال
غينيا بيساو
19:00
تأجيل
الكونغو الديمقراطية
أنجولا
13:00
تأجيل
جزر القمر
كينيا
13:00
تأجيل
زيمبابوي
الجزائر
13:00
تأجيل
بوروندي
موريتانيا
13:00
تأجيل
ليسوتو
بنين
16:00
تأجيل
رواندا
كاب فيردي
16:00
تأجيل
بوتسوانا
زامبيا
16:00
تأجيل
توجو
مصر
17:00
الغاء
هولندا
إسبانيا
19:45
الغاء
هولندا
أمريكا
19:45
تأجيل
ايسلندا
رومانيا
10:00
تأجيل
أستراليا
الكويت
16:00
تأجيل
زامبيا
بوتسوانا
10:20
تأجيل
اليابان
ميانمار
11:00
تأجيل
كوريا الجنوبية
تركمنستان
11:30
تأجيل
الفلبين
غوام
12:00
تأجيل
نيبال
تايوان
12:00
تأجيل
الصين
جزر المالديف
12:00
تأجيل
تايلاند
إندونيسيا
12:30
تأجيل
إيران
هونغ كونغ
12:30
تأجيل
بنجلاديش
أفغانستان
13:00
تأجيل
فلسطين
سنغافورة
13:00
تأجيل
طاجيكستان
مونجوليا
14:00
تأجيل
الهند
قطر
16:00
تأجيل
البحرين
كمبوديا
16:00
تأجيل
الكونغو
إي سواتيني
19:45
تأجيل
بلغاريا
المجر
16:00
تأجيل
الكاميرون
موزمبيق
16:30
الغاء
سويسرا
كرواتيا
16:30
تأجيل
الإمارات
ماليزيا
17:00
تأجيل
جورجيا
بيلاروسيا
17:00
تأجيل
النرويج
صربيا
17:30
تأجيل
السعودية
اليمن
19:00
تأجيل
مصر
توجو
19:00
تأجيل
الجابون
جامبيا
19:00
تأجيل
الجزائر
زيمبابوي
19:00
تأجيل
بوركينا فاسو
مالاوي
19:45
تأجيل
اسكتلندا
إسرائيل
19:45
تأجيل
البوسنة و الهرسك
أيرلندا الشمالية
19:45
تأجيل
سلوفاكيا
أيرلندا
19:00
تأجيل
غينيا الاستوائية
ليبيا
بأقدام فان دايك وصلاح.. ليفربول يُعانق «البريميرليج»

بهدفي فان دايك وصلاح.. ليفربول يُعانق «البريميرليج»

ليفربول يتفوق على مانشستر يونايتد بهدفين نظيفين وقّع عليهما المصري صلاح والهولندي فان دايك ليوسع فارق النقاط مع مانشستر سيتي ليصل إلى 16 نقطة.

محمد سعد
ألبيرتو مونيوز - ترجمة: محمد سعد
تم النشر

كنا نظن أن فريق ليفربول الإنجليزي لديه سقف بمسيرته المميزة الذي يقدمها منذ انطلاقة الموسم الجاري، ولكن يبدو أننا كنا مخطئين، فكتيبة الألماني يورجن كلوب ما زالت تضيف سطورًا جديدة بتاريخ الدوري الإنجليزي الممتاز.

قدم «الريدز» شوطا أولا للتاريخ في «كلاسيكو البريميرليج» أمام مانشستر يونايتد، وكانت الـ 45 دقيقة الأولى كافية لحسم اللقاء أمام «الشياطين الحمر» الذي غاب تمامًا عن أحداث الشوط الأول والمباراة كاملة، باستثناء الدقائق الأخيرة التي انتهت أيضًا بتوقيع الدولي المصري محمد صلاح على الهدف الثاني والأخير باللقاء.

وفي الربع ساعة الأولى من اللقاء تمكن المدافع الهولندي فيرجيل فان دايك من تسجيل الهدف الأول لفريقه من رأسية رائعة، وكان لاعبو ليفربول قادرين على زيادة الغلة بأقدام المهاجم البرازيلي روبيرتو فيرمينيو الذي سجل هدفًا هو الآخر ولكن حكم المباراة ألغاه بعد مراجعة تقنية الفيديو التحكيمية وإثبات ارتكاب فيرجيل لخطأ، هذا بالإضافة إلى إلغاء هدف آخر بأقدام الهولندي الآخر جيني فينالدوم بداعي التسلل.

وحطمت كتيبة يورجن اليوم العديد من الأرقام، أبرزها توسيع فارق النقاط مع الوصيف مانشستر سيتي إلى 16 نقطة في حادثة غير مسبوقة ولديها مباراة أقل، علاوة على ذلك وصول ليفربول إلى اليوم رقم 1000 منذ تلقي آخر هزيمة على ملعب «أنفيلد».

ولم يحظ مانشستر يونايتد، والذي أخفق في تحقيق الانتصار على ليفربول بملعب «أنفيلد» في آخر أربع سنوات، بالقدرة الكافية لإنهاء مسيرة «الريدز» الرائعة، إذ حقق متصدر الدوري الإنجليزي الممتاز انتصارًا في 21 مباراة وتعادل في لقاء وحيد كان أمام الفريق نفسه في الدور الأول.

وعانت كتيبة النرويجي أولي جونار سولسكاير كثيرًا في اللقاء، وكان هناك فارق كبير بين مستوى كلا الفريقين، فاليوم كشر ليفربول عن أنيابه وعاد مرة أخرى ليُثبت جدارته في تصدر الترتيب بهذا الفارق الكبير عن أقرب ملاحقيه.

سولسكاير المسؤول الأول عن هدف فان دايك

وفي الدقيقة 14 وقّع فان دايك على أول أهداف اللقاء برأسية رائعة أكدت قوته في الارتقاء، ولكن يبقى هنا السؤال: من المسؤول عن تكليف الشاب ويليام البالغ من العمر 19 عامًا وطوله 1.71 سم بتغطية ورقابة أحد أفضل المدافعين في العالم ويتميز بطول فارع وبنية جسدية قوية؟، بالتأكيد مدرب العملاق المنشستراوي هو المسؤول الأول عما حدث في الهدف الأول.

اقرأ أيضًا: مباراة ليفربول 2-0 مانشستر يونايتد في الدوري الإنجليزي.. الريدز يواصل سطوته

ولم يستطع لاعبو «الشياطين الحمر» مجاراة فعالية ونشاط أبطال أوروبا، لا سيما في الهجمات المرتدة التي شارك فيها جميع اللاعبين بداية من تقدم خط الدفاع مرورًا بلاعبي خط الوسط وصولًا إلى أسد «التيرانجا» السنغالي ساديو ماني والفرعون المصري صلاح ومهاجم «السيلساو» فيرمينيو.

صلاح يُسطّر تاريخه الخاص؟

واستطاع «مو» هز شباك الإسباني دافيد دي خيا في آخر كرة بالمباراة، وتُعد هذه هي المرة الأولى التي يُسجل فيها المصري في شباك مانشستر يونايتد، وظهرت سعادة كبيرة على صلاح بعد الهدف وخلع قميصه مما تسبب في حصوله على بطاقة صفراء.

اخبار ذات صلة