النني لـ«آس آرابيا»: هدفي في برشلونة الأفضل خلال مسيرتي مع آرسنال

موقع «آس آرابيا» التقى بالنجم محمد النني للتحدث معه حول أبرز لحظات مسيرته، ومشاركته المنتظرة في كأس العالم، وطموحاته في الفترة المقبلة.

0
%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%86%D9%8A%20%D9%84%D9%80%C2%AB%D8%A2%D8%B3%20%D8%A2%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D9%8A%D8%A7%C2%BB%3A%20%D9%87%D8%AF%D9%81%D9%8A%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%81%D8%B6%D9%84%20%D8%AE%D9%84%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%B3%D9%8A%D8%B1%D8%AA%D9%8A%20%D9%85%D8%B9%20%D8%A2%D8%B1%D8%B3%D9%86%D8%A7%D9%84

واحد من أكثر اللاعبين المثيرين للجدل في تاريخ مصر، ما بين رأي يقول إنه من أهم لاعبي جيله، ورأي آخر يرى أنه لا يقدم جديدًا، وأن هناك من يستحق الفرصة أكثر منه وأن لعبه في صفوف فريق آرسنال الإنجليزي خطوة لم تكن موفقة.

وما بين ذلك الرأي وذاك، يظل النني منذ ظهوره ضمن صفوف الشباب في فريق المقاولون العرب، وتألقه ضمن صفوف المنتخبات المختلفة، بداية من كأس العالم للشباب في كولومبيا عام 2011 وحتى تألقه مع المنتخب المصري الأول والذي تأهل إلى كأس العالم في روسيا 2018، يبقى اللاعب المصري أحد الركائز الأساسية لمنتخب الفراعنة، وتبقى الجماهير المصرية في انتظار أن يقدم اللاعب مع المدفعجية ما يجعله جديرًا بمقعد في التشكيلة الأساسية.

اللاعب ذو الـ25 عامًا، والذي بدأ مسيرته في صفوف فريق الشباب بالنادي الأهلي المصري، قبل أن ينتقل إلى المقاولون العرب، ومنه إلى بازل السويسري عام 2013، ويلعب معهم 3 سنوات قبل أن يخطو الخطوة الأكبر في مسيرته، وهي الانتقال إلى آرسنال أحد الأندية العريقة في إنجلترا.


موقع «آس آرابيا» التقى بالنجم المصري للتحدث معه حول أبرز لحظات مسيرته، ومشاركته المنتظرة في كأس العالم، وطموحاته في الفترة المقبلة.

**أولا نود الترحيب بك في موقع «آس آرابيا»، وتهنئتك بمستواك مؤخرًا مع آرسنال ومع المنتخب.

- أشكركم، وأتمنى أن أكون دومًا عند حسن ظن الجميع، المتخصصين أو الجماهير أو زملائي والجهاز الفني، سواء في المنتخب أو في النادي.

**حصلت على جائزة أفضل لاعب في جولة إياب ربع نهائي الدوري الأوروبي بصنعك هدفين مؤثرين لفريقك، كيف ترى هذه الجائزة؟

- جائزة مختلفة بالنسبة لي بالطبع، تتوج مجهودي ومجهود الفريق الذي نقوم به من أجل الفوز ببطولة الدوري الأوروبي وإسعاد جماهيرنا في العالم.

مواجهة أتلتيكو صعبة لكننا لن نتخلى عن لقب الدوري الأوروبي

**واجهتم فرقة صعبة في البطولة، لتوقعكم القرعة أمام أتلتيكو مدريد، كيف تجد فرصة آرسنال في مواجهة الروخيبلانكوس؟

- فريق أتلتيكو مدريد أظهر جودته في الفترة الأخيرة بالمنافسة على الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا في السنوات الماضية، كما أنه حصل على لقب الدوري الأوروبي عام 2012، وبالنسبة لي فأتلتيكو دائما يقدم أداءً رجوليًا مع مديرهم الفني سميوني، لكن آرسنال فريق كبير لا ينظر لاسم الخصم، فكل الأندية المشاركة بالدوري الأوروبي هذه النسخة أندية عريقة ويقدمون أداء جيدا، ولهذا بالنسبة لنا كل مباراة تعتبر نهائيا لرغبتنا في الفوز بالبطولة.

**شاركت مع آرسنال الموسم الماضي في دوري الأبطال، والموسم الحالي في الدوري الأوروبي، كيف تجد فرصة فريقك في العودة إلى دوري الأبطال مرة أخرى؟

- نسعى جاهدين للتأهل إلى دوري الأبطال بشكل مباشر عن طريق الفوز بالدوري الأوروبي، فالمشاركة عموما في التشامبيونزليج تمنحني شعورا مختلفا في كل شيء، الأجواء والجمهور والملاعب، المنافسات، والتطلعات، أفضل في كل شيء، في الحقيقة أني أعشق اللعب يوم الثلاثاء والأربعاء الأوروبي.



**هل تفضل اللعب في إنجلترا أم في إسبانيا، وما النادي الذي تفضل اللعب له في الدوري الإسباني إذا انتقلت هناك؟

- الدوري الإسباني دوري ممتع للغاية، وكرة القدم المقدمة فيه متقدمة للغاية من حيث الأداء والفنيات، كما أنه يمتلك العديد من الأندية العالمية القادرة على المنافسة في كل وقت، لكني لا أفكر في الرحيل عن آرسنال في الوقت الحالي، أنا سعيد جدا بتواجدي في الدوري الإنجليزي الذي يعتبر أقوى دوري في العالم، وأريد الاستمرار في آرسنال حتى أرتدي شارة قيادة الفريق.

رحيلي عن آرسنال شائعات لا أساس لها من الصحة

**كيف كانت كواليس تجديد تعاقدك مع آرسنال؟

- في الحقيقة كانت هناك عدة مواقف هزلية جدًا بالنسبة لي في وقت التفاوض على تجديد تعاقدي، حيث انتشرت أخبار لا أعرف مصدرها ولا أفهم رغبتهم في نشر كل هذه الأكاذيب، وفي النهاية أنا مستمر مع فريقي خلال السنوات المقبلة.

**إذًا أين الحقيقة في تجديد عقدك معهم؟

-عندما بدأت الإدارة في المفاوضات لتجديد عقدي أظهروا لي كل حب ورغبة في استمراري في الدفاع عن شعار النادي، وهو ما كان له مفعول السحر في تجديد عقدي مع النادي، خاصة أنه لم تكن لدي أي رغبات مختلفة عنهم، فأنا دائما أرغب وأحرص على إسعاد ورسم الابتسامة على جماهير الفريق، أنا سعيد للغاية لاستمراري كجندي في كتيبة المدفعية.

**الجماهير كانت تهتف لك على السوشيال ميديا.. والجهاز الفني لآرسنال لا يشركك في المباريات، في المقابل الجهاز الفني للمنتخب يشركك أساسيًا والجماهير تهاجمك.. كيف تتعامل مع هذا الضغط، وما رأيك في الهجوم عليك في بعض الأحيان؟

- الجماهير هي المقياس الحقيقي للاعب كرة القدم، فهي تمثل أهم جوانب المنظومة، أنا ألعب في المنتخب المصري وهناك أكثر من 100 مليون مشجع، وكذلك هو الحال لفريق آرسنال فهو أحد أكبر الأندية في العالم ولديه مئات آلاف المشجعين حول العالم، والهدف دائما واحد وهو تقديم 100% من أدائي في الملعب، دائما أستغل الانتقادات في اكتساب حماس شخصي للتطوير من نفسي وتقديم مستوى أفضل في كل مباراة أخوضها سواء بقميص النادي أو المنتخب.

**وما علاقتك بالمدرب آرسين فينجر؟

- فينجر بمثابة أب روحي لي داخل النادي وخارجه، فهو دائما يقدم لي كل ما أحتاجه من نصائح ويعمل على تطويري بشكل دائم، فهو من أكثر الأشخاص المتواجدين في حياتي الذين يقدمون لي الإشادة بشكل دائم، وكذلك التشجيع على الاستمرار في التطوير من أدائي.

ليس هناك خلاف مع سانشيز.. والإعلام روج لصورة غير صحيحة

**ما السبب وراء خلافاتك مع ألكسيس سانشيز والحرب الكلامية بينكما.. وما علاقتك بباقي لاعبي الفريق؟

- لا يوجد خلاف مع سانشيز من الأساس، ولم تكن هناك حرب كلامية، فسانشيز كان لاعبا مؤثرا في الفريق حتى رحل إلى نادٍ لا يقل جماهيرية عن فريقنا، كلٌ منا له أهدافه وطموحاته وأولياته، لذلك رحل عن النادي وأنا مازلت متواجدا في استاد الإمارات أدافع عن ألوان فريقي. أما علاقتي بزملائي فهم كعائلتي الثانية، نقضي معظم الوقت مع بعضنا، سواء في السفر أو النادي أو حتى في وقت العطلة، جميعنا نقدم النصائح لبعضنا، وأعتقد أن هذا الحب ينعكس على الملعب.

**من أقرب لاعب لك في صفوف آرسنال؟ ومن أقرب لاعب لك في الدوري الإنجليزي؟

- كل لاعبي آرسنال تقريبًا نفس درجة القرابة، أوزيل ومصطافي وكولاسيناك وبيليرين ورامسي ولاكازيت، جميعهم مقربون إلى قلبي، نتعامل معا كالأخوة، لكن يظهر كثيرًا للجماهير علاقتي بأوزيل مثلًا، وأعتقد أن السبب في ذلك يرجع إلى أننا دائما نمزح ونمرح معا، وكذلك مصطافي أيضًا.

أما أقرب لاعب لي في الدوري بشكل عام، فنحن نمتلك أربعة لاعبين مصريين في مختلف الأندية في إنجلترا، أحرص دائمًا على الالتقاء بهم جميعًا في الأوقات المتاحة لنا، كنت على علاقة جيدة بهم من قبل انتقالهم إلى إنجلترا سواء محمد صلاح أو أحمد حجازي أو علي جبر، أصدقائي وبمثابة إخوة بالنسبة لي، بالإضافة إلى رمضان صبحي الذي أسعد كثيرًا بمشاهدته، فهو شاب صغير ويمتلك مهارة كبيرة.

**ما أفضل هدف لك مع آرسنال.. وما أفضل لحظاتك هناك؟

- أفضل هدف لي كان في شباك مارك أندريا تيرشتيجن حارس فريق برشلونة في بطولة دوري أبطال أوروبا، لم يكن من السهل إطلاقًا تسجيل هدف في فريق عريق وكبير مثل برشلونة، وأعتقد أنهم جميعا يقدمون كرة قدم عظيمة تجعلنا نستمتع بهم، لكن ظروف الهدف وأجواء دوري الأبطال تجعله المفضل بالنسبة لي.

**النني مع بازل تحت قيادة موراتياكين ظهر بشكل مميز للغاية وبأدوار مختلفة عن التي يلعب بها مع المنتخب أو آرسنال الآن، ما الدور الذي يفضل النني القيام به في الملعب؟

- في العموم أفضل اللعب«box to box»، فذلك يمنحني حرية أكثر في تقديم أداء هجومي وصناعة فرص وخلق حلول ومساحات لزملائي، وأيضا على المستوى الدفاعي وبناء الهجمات من الخلف.

**ما السبب في ظهور النني مع المنتخب بشكل مختلف عن الذي ظهر به في أوروبا في السنوات السابقة؟

- أعتقد أن الفارق في توظيف الملعب فقط والمهمات التي يطلبها مني كل مدير فني، فأنا دائما أحاول تنفيذ كل ما يطلبه مني المدير الفني حرفيًا. الالتزام في الملعب هو الطريقة الوحيدة التي يضمن بها اللاعب تواجده ضمن الفريق، والتزامي في الملعب يفتح الباب أمام زملائي أيضًا لتطبيق فلسفة المدير الفني حتى يظهر الفريق بشكل متجانس.

**ما الفرق بين كوبر وفينجر في طريقة التعامل.. وهل ترى أن كوبر يوظفك بطريقة صحيحة؟

- أعتقد أنهما يشتركان في تشجيعي وتحفيزي ودعمي الدائم، لكن اختلاف التوظيف بين المدربين هو ما يظهر للمتابعين، فكل منهما يوظفني حسب احتياجه وحسب الأفضل والمفيد أكثر للفريق، مع توضيح أن الكرة التي نقدمها في آرسنال تختلف تماما عن التي نقدمها في منتخب مصر، فاختلاف الظروف ووجهات النظر هو ما يحدد طريقة اللعب، لكن على المستوى الشخصي فالاثنان يظهران لي كل الحب والاهتمام، وبالتأكيد كوبر يوظفني بشكل صحيح من وجهة نظره، أعتقد أنه من السهل جدًا عليه تغيير مهامي في الملعب إن تطلب الأمر أو ظروف المباراة لذلك.

**من أكثر لاعب تفضل اللعب بجواره في منتصف الملعب في المنتخب؟

- لا يوجد لاعب معين، يُطلب مني في كل مباراة مهام معينة أحاول تقديمها على أفضل وجه وأفضل صورة ممكنة، ولا يشترط وجود لاعب معين بجواري.

طموح منتخب مصر في مونديال روسيا لا حدود له

**ما فرص المنتخب في كأس العالم؟

- طموحاتنا في المنتخب لا تقف عند حد معين، فنحن سنخوض كل مباراة بشكل مستقل، وستكون كل مباراة بالنسبة لنا كنهائي منفصل، دائما نسعى لسعادة أهلنا وجماهيرنا في مصر، لذلك لن نقف عند طموح معين.

**كيف ترى مواجهات المنتخب المصري في دور المجموعات بكأس العالم؟

- المواجهات متقاربة نسبيًا، الفوز والخسارة متاحة للجميع، ليس هناك فريق أفضل من الآخر، كل المنتخبات أمامها فرصة للتأهل للدور الثاني، وفي النهاية الأكثر استعدادًا والأفضل سيصعد، والجميع سيقدم له التهنئة.

**هل تشعر أن المنتخب ظلم بمواجهة منتخب أورجواي في أول مباراة؟

- في المباريات الدولية، وفي بطولات مثل كأس العالم، لا يوجد ما يسمى بالظلم، يجب أن نعلم أن كل المباريات التي سنخوضها صعبة، ويجب أيضا الفوز بها جميعا بغض النظر عن اسم المنتخب، يجب تواجد 11 مقاتلًا في الملعب يدافعون عن قميص الفراعنة، وتكون رغبتهم الوحيدة هي الفوز وإسعاد الجماهير ولا بديل عن ذلك.

**المنتخب واجه مدرستين مختلفتين، البرتغال واليونان، ما الفروق بين مصر وبين المنتخبين؟

- لم تكن هناك فروق كبيرة في المنتخبين، فمنتخب البرتغال يعتمد على المنظومة بشكل كبير، بالإضافة إلى تواجد نجم مثل كرستيانو رونالدو يصنع لهم الفارق، وكذلك فريق اليونان يعتمد على اللعب الجماعي، استفدنا كثيرًا من مواجهة المدرستين بغض النظر عن النتائج، كانت هناك عدة دروس مستفادة تضعنا فيما بعد على الطريق الصحيح في المنافسات الدولية.

.