الميركاتو الصيفي | تياجو سيلفا في تشيلسي.. حين تتوافر الجودة والخبرة والقيادة

نجح تشيلسي الإنجليزي خلال الميركاتو الصيفي في التعاقد مجانًا مع البرازيلي تياجو سيلفا بعد نهاية تعاقده مع باريس سان جيرمان لتعزيز دفاعه قبل بداية البريميرليج.

0
%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%8A%D8%B1%D9%83%D8%A7%D8%AA%D9%88%20%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%8A%D9%81%D9%8A%20%7C%20%D8%AA%D9%8A%D8%A7%D8%AC%D9%88%20%D8%B3%D9%8A%D9%84%D9%81%D8%A7%20%D9%81%D9%8A%20%D8%AA%D8%B4%D9%8A%D9%84%D8%B3%D9%8A..%20%D8%AD%D9%8A%D9%86%20%D8%AA%D8%AA%D9%88%D8%A7%D9%81%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%88%D8%AF%D8%A9%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%A8%D8%B1%D8%A9%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%82%D9%8A%D8%A7%D8%AF%D8%A9

قبل تياجو سيلفا التحدي، ووافق على الانتقال إلى فريق تشيلسي الإنجليزي في الميركاتو الصيفي الحالي بعد 8 سنوات قضاها في صفوف الفريق باريس سان جيرمان الفرنسي، عطاء كبير للمدافع البرازيلي، كاد أن يتوج باللقب الأغلى في نهائي دوري الأبطال في مباراته الأخيرة مع النادي الباريسي، لكن انتصر بايرن ميونخ.

وأراد سيلفا مواصلة اللعب في أعلى المستويات، ويبدو أنه من معجبي مشروع فرانك لامبارد في ملعب «ستامفورد بريدج»، فانضم إلى كتيبة المدرب الإنجليزي، ولماذا أراده لامبارد في مشروع شبانه؟

مع الكبار

مشوار باريس سان جيرمان في دوري الأبطال العام الماضي لفت الكثير من الأنظار، سيطرة الباريسيين المحلية امتدت لوقت طويل، لكنها المرة الأولى التي يصل فيها الباريسيون إلى مراحل متقدمة في ليالي الأبطال، وإلى جانب هجوم سان جيرمان الناري، ونجومه الأبرز نيمار ومبابي ودي ماريا، مستوى دفاع سان جيرمان في وجود قائده تياجو سيلفا نال إعجاب الكثيرين.

بعد 8 سنوات في حديقة الأمراء، خاض خلالها 315 مباراة، وراتب سنوي ضخم، والعديد من الألقاب، كان ليفضل بعض اللاعبين أن ينتقلوا خارج الدوريات الأوروبية، هروباً من الضغط الذهني، أو إنهاء مسيرتهم الكروية في هدوء، غير أن القائد سيلفا فضّل خوض تحدٍ جديد، الذهاب إلى الدوري الأقوى في العالم، البريميرليج المعروف بقوته البدنية، إلى نادي تشيلسي الذي خطف الأضواء بسوق انتقالات مميز، بل وتنازل عن جزء كبير من راتبه السنوي، ليكون جزء من مشروع المدرب لامبارد في البلوز.

الجودة والخبرة

أتم تشيلسي العديد من الصفقات هذا الصيف، تعاقد مع تيمو فيرنر وحكيم زياش وكاي هافيرتز وبن تشيلويل ومالانج سار، صفقات تتميز بالموهبة وصغر السن، بالإضافة إلى مجموعة مميزة من شبان الفريق، تعاقد تشيلسي مع تياجو سيلفا البالغ من العمر 35 عام، والذي شارك في 510 مباراة خلال مسيرته، سجل خلالها 32 هدفاً، وصنع 11 هدفاً لزملائه.

اقرأ أيضًا: رغم الجائحة والأزمة المالية.. كيف يتمكن تشيلسي من الإنفاق في الميركاتو الصيفي؟

عانى تشيلسي كثيراً العام الماضي دفاعياً، تلقى الفريق 54 هدفاً في البريميرليج، تسبب بهذه المعاناة سوء مستوى الحارس كيبا وتخبط المدافعيت تارة، وقلة خبرتهم تارة أخرى، لم يقدم كيرت زوما وأنطونيو روديجير وكريستينسين الأداء المقنع طيلة الموسم، وبات جلياً احتياج تشيلسي لصفقات دفاعية، فأراد تشيلسي أن يضرب عدة عصافير بحجر عبر التعاقد مع تياجو سيلفا، الذي تتوافر فيه الخبرة الدفاعية، مع جودة أثبتها البرازيلي في أهم المباريات مع باريس سان جيرمان وميلان الإيطالي والمنتخب البرازيلي، ليرفع من جودة دفاع البلوز، وثقتهم بأنفسهم، والقيادة داخل الملعب.

القيادة

الإسباني سيزار أزبيلكويتا هو قائد فريق تشيلسي، بعد رحيل الأسطورة جون تيري، وتبعه رحيل جاري كاهيل، ولم يشعر أغلب أنصار البلوز بدور أزبليكوتا القيادي في الميدان، لقطة الحارس كيبا الشهيرة على سبيل المثال أمام مانشستر سيتي في كأس الرابطة الإنجليزية منذ عامين، حين رفض الحارس الخروج من الميدان واستبداله، لم يذهب حتى أزبيلكويتا للحديث معه، وعلى مدار العام الماضي، في وجود العديد من اللاعبين الشبان، لم يبرز دور القائد في الملعب في أوقات تشيلسي الصعبة طيلة الموسم، وهو أمر يراهن لامبارد على وجوده في تياجو، الذي برز في مشواره مع سان جيرمان، فالأمر لا يتعلق بشارة القيادة فقط في نهاية المطاف.

استثمار لامبارد

يعي المدرب لامبارد جيداً بأن تياجو سيلفا لن يستطيع مواكبة سرعة إيقاع البريميرليج طيلة الموسم، ومشاركة تشيلسي كذلك في بطولتي الكأس الإنجليزي، ودوري الأبطال، وهنا يأتي دور لامبارد في اختيار توقيت مشاركة سيلفا، وعدد دقائق اللعب، وكيف يستفيد من خبرة سيلفا ونقلها للاعبيه الصغار، دون أن يتعرض الفريق لكبوات دفاعية مثل ما حدث الموسم الماضي عدة مرات.

وجود سيلفا كذلك ربما يشكل خطورة كذلك على البلوز في بعض الأوقات، في حالة اللعب بدفاع متقدم، في عمر الـ35، وأمام سرعة مهاجمي الخصوم، لن يستطيع سيلفا اللحاق بهم كل مرة، أم يراهن لامبارد على وجوده في خطة تضم 3 مدافعين، 3-4-3 على سبيل المثال، الذي لعب بها أكثر من مرة الموسم الماضي، ولا ننسى كذلك تميز البرازيلي في ضربات الرأس، وإحرازه العديد من الأهداف عبرها.

تعاقد تشيلسي مع سيلفا لمدة عام، قابل للتجديد بموافقة الطرفين، فهل يساعد سيلفا في استعادة البلوز صلابتهم الدفاعية التاريخية، ونرى سيلفا يتوج باللقب الإنجليزي، بعد تتويجه بالدوري الإيطالي مع ميلان، والدوري الفرنسي مع باريس سان جيرمان.

.