المستفيدون والمتضررون من تطبيق «الفار» في الدوري الإنجليزي

أثارت تقنية حكم الفيديو المساعد «الفار» حالة من الاستياء بين الكثير من فرق الدوري الإنجليزي الممتاز «البريميرليج» هذا الموسم، وامتد هذا التأثير إلى جماهير تلك الفرق أيضا.

0
%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%AA%D9%81%D9%8A%D8%AF%D9%88%D9%86%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AA%D8%B6%D8%B1%D8%B1%D9%88%D9%86%20%D9%85%D9%86%20%D8%AA%D8%B7%D8%A8%D9%8A%D9%82%20%C2%AB%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B1%C2%BB%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%86%D8%AC%D9%84%D9%8A%D8%B2%D9%8A

أثارت تقنية حكم الفيديو المساعد «الفار» حالة من الجدل المتواصل في الدوري الإنجليزي الممتاز «البريميرليج» هذا الموسم، في ظل اشتداد المنافسة بين الأندية منذ الأسبوع الأول، ولم تقتصر الشكاوى من التقنية على الأندية فحسب، بل امتدت أيضا إلى الجماهير.

وصدرت النتائج التي خلصت إليها دراسات مسحية أجريت في منتصف موسم 2019-2020 بشأن تقنية «الفار» أخيرا، وجاءت النتائج مثيرة للدهشة إلى حد ما.

لكن النتائج التي جذبت الانتباه بصورة أكبر كانت تتعلق بالفرق التي حققت الاستفادة القصوى من تطبيق التقنية التي احتسبت قرارات حاسمة لصالحها داخل المستطيل الأخضر، جنبا إلى جنب مع الفرق التي لم يُحتسب لصالحها أهداف أو حتى ركلات جزاء بعد الاحتكام لـ «الفار»؟.

والسؤال الذي يطرح نفسه هنا: هل ليفربول يقترب من حصد لقب الدوري الإنجليزي الذي يشهد تطبيق «الفار» للمرة الأولى هذا الموسم؟

ويتضح من البيانات التي نشرها موقع «90 min» أن كتيبة الألماني يورجن كلوب المدير الفني لليفربول كانت من ضمن الفرق التي ألغى لها «الفار» أهدافا وركلات جزاء كثيرة حتى الآن هذا الموسم، ويشترك معها أيضا كل من فرق آرسنال وتشيلسي ومانشستر سيتي وتوتنهام.

اقرأ أيضا: مورينيو: حكام «الفار» كانوا يحتسون الشاي في مباراة ليفربول وتوتنهام

مانشستر أكثر المستفيدين

ويبرز مانشستر يونايتد كأكثر الأندية التي حققت أكبر استفادة من التقنية بين فرق الدوري الإنجليزي في موسم 2019-2020 حتى الآن، كما يعد «الشياطين الحمر» واحدا من خمسة فرق منحها «الفار» أهدافا وركلات جزاء أكثر مما ألغى منها هذا الموسم.

وبرغم استفادته على النحو الأكبر من تقنية حكم الفيديو المساعد، يحتل مانشستر يونايتد المركز السابع في ترتيب جدول الدوري الإنجليزي هذا الموسم، وتفصله 6 نقاط عن المركز الرابع، آخر المراكز التي تؤهل صاحبها إلى بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم «تشامبيونزليج».

وعلى الجانب الآخر يبرز كل من شيفيلد يونايتد وليستر سيتي كأكثر الفرق التي تضررت من «الفار»، في «البريميرليج» حيث حرمتها الأخيرة من احتساب 5 أهداف وركلة جزاء هذا الموسم، ومع ذلك يحتل الفريقان ترتيبا أعلى من مانشستر يونايتد في جدول المسابقة.

بيرنلي على الحياد

والمثير للدهشة هو أن بيرنلي هو الوحيد بين الفرق الإنجليزية هذا الموسم التي لم تحقق أي استفادة أو حتى يتضرر بأي حال من الأحوال من تقنية «الفار» حتى الآن.

على صعيد متصل أشارت نتائج الدراسة المسحية إلى أن الجماهير في منطقة شمال وغرب إنجلترا، هي الأكثر معارضة لتطبيق التقنية في الدوري الإنجليزي هذا الموسم.

ومن بين الجماهير الذين شملتهم الدراسة والبالغ عددهم 1419، قال 82% إنهم يرغبون في استمرار تطبيق «الفار» سواء ما أدخلت عليها تغييرات أم لا.

.