دوري أبطال أوروبا| المرحلة الأسوأ لمانشستر سيتي مع جوارديولا تضعه في مواجهة ريال مدريد

دوري أبطال أوروبا| المرحلة الأسوأ لمانشستر سيتي مع جوارديولا تضعه في مواجهة ريال مدريد

أسفرت قرعة دور الستة عشر من بطولة دوري أبطال أوروبا عن مواجهة نادي ريال مدريد الإسباني مع نادي مانشسر سيتي الإنجليزي الذي لا يمر بموسم جيد

حسام نور
حسام نور
تم النشر
آخر تحديث

يعيش نادي مانشستر سيتي الإنجليزي أسوأ أوقاته في ولاية المدرب الإسباني بيب جوارديولا هذا الموسم في بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز، ولكن أمامه هدف يريد ملاحقته في بطولة دوري الأبطال حيث أوقعته القرعة التي أقيمت اليوم في مواجهة ريال مدريد.

وبالرغم من تراجع نتائج السيتي هذا الموسم في الدوري ومروره بأشهر ليست جيدة فقد خلالها إبداعه الكروي وكشفت عن خط دفاعه الضعيف، ولكنه لا يزال منافسا كبيرا لا يستهان به وسيكون ندا قويا أمام ريال مدريد في دور الـ 16 من الشامبيونز.

ولا تزال إيديولوجية جوارديولا قائمة دون تغيير بالرغم من طاعون الإصابات الذي حل بالفريق والذي كلف الفريق غيابات لاعبين مهمين أبرزهم الفرنسي إيميرك لابورتي، لاعب قلب الدفاع الوحيد الحقيقي في الفريق والمفترض عودته في مباراتي ثمن نهائي الشامبيونز ولكن جاهزيته وكونه في أفضل حالة غير معروفة.

ولا يبدو أن جوارديولا يثق بشكل كامل في كل من جون ستونز ونيكولاس أوتامندي، بل أنه منح تلك الوظيفة لكلا من رودريجو هيرنانديز وفيرناندينيو.

ويحتاج الفريق السماوي أيضا إلى استعادة شرارة رحيم سترلينج ومشاركة أجويرو بشكل منتظم وتسجيله للأهداف ومساهمات دافيد سيلفا، ويعتبر الثنائي كيفن دي بروين وبرناردو سيلفا هما اللاعبان الوحيدان في حالة تألق مثالي. وقد منح جوارديولا اللاعب رودريجو المشاركة أساسيا في وسط الميدان ولكنه لا يؤدي بشكل جيد في أدواره الدفاعية.

ويقوم مانشستر سيتي الآن بسباق مع الزمن خلال الفترة المقبلة من أجل تجديد تألق الفريق وإعادة مكانته كأحد أكبر المرشحين للفوز بلقب دوري أبطال أوروبا، وهو الحلم الذي يسعى له منذ سنوات.

يمكنك أيضًا قراءة: قرعة أبطال أوروبا: ريال مدريد مع السيتي.. ليفربول يصطدم بأتلتيكو.. وبرشلونة ضد نابولي

مميزات المان سيتي

التنوع: لديه موارد متعددة على الصعيد الهجومي تجعله يصل بسهولة إلى مرمى الخصوم.

الإبداع: شيء مختلف متوقع دائما من جوارديولا، فخلال هذا الموسم ابتكر طريقة خروج لاعب قلب الدفاع للهجوم مع خروج الكرة كعنصر مفاجئ.

عيوب مانشستر سيتي

الظهير الأيسر: مثل الموسم الماضي، وبعد مرور الميركاتو الصيفي لم يتمكن من الحصول على لاعب ثابت في هذا المركز، والآن يوجد خوسي تاسيندي (أنجيلينيو) كأساسي بسبب إصابات كل من أوليكساندر زينشينكو وبينجامين ميندي.

العودة للخلف: مازال المان ستي يعاني من الهجمة المرتدة ضده والتي أظهرت خللا كبيرا في دفاعاته.

نجم الفريق: كيفين دي بروين (28 عامًا)

اخبار ذات صلة