الكشف عن رسائل سالا مع زميله في كارديف سيتي

إذاعة بي بي سي البريطانية تكشف رسائل أرسلت عبر الواتس آب بين سالا ومهاجم كارديف سيتي جاك مكاي قبل اختفاء الطائرة

0
%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%B4%D9%81%20%D8%B9%D9%86%20%D8%B1%D8%B3%D8%A7%D8%A6%D9%84%20%D8%B3%D8%A7%D9%84%D8%A7%20%D9%85%D8%B9%20%D8%B2%D9%85%D9%8A%D9%84%D9%87%20%D9%81%D9%8A%20%D9%83%D8%A7%D8%B1%D8%AF%D9%8A%D9%81%20%D8%B3%D9%8A%D8%AA%D9%8A

ظهرت تفاصيل ورسائل أخرى إلى النور حول رحلة اللاعب إيمليانو سالا، والتي اختفى على إثرها متجها من مدينة نانت الفرنسية إلى مدينة كارديف، ولكنه لم يصل في نهاية المطاف إلى مصيره وإكمال تعاقده مع فريقه الجديد كارديف سيتي.

وفي هذا الصدد، كشفت إذاعة «بي بي سي» البريطانية عن رسائل جديدة في محادثة دارت بين اللاعب الأرجنتيني سالا مع زميله في ناديه الجديد كارديف سيتي المهاجم الإنجليزي جاك مكاي، والذي عرض عليه أن يستقله في الطائرة حيث يعتبر جاك مكاي ابن ويلي مكاي، وكيل أعمال سالا.

وكانت المحادثة كالتالي:

الجمعة 18 يناير

جاك مكاي: «والدي أخبرني بأنك عائد لوطنك غدًا، هو قادر على حجز طائرة لتنقلك مباشرة إلى نانت والعودة بعد ذلك يوم الإثنين، هل هذا الوقت يناسبك؟ وسيكون بإمكانك التدرب يوم الثلاثاء».

إيمليانو سالا: «هذا عظيم، لقد كنت أبحث عن طائرة متوجهة إلى نانت غدًا».

جاك مكاي: «لقد قال إنه بإمكانه حجز طائرة لك للتوجه إلى نانت مباشرة».

إيمليانو سالا: «كم ستكلف قيمتها؟».

جاك مكاي: «لا شيء، لقد قال إذا ساعدتني على إحراز الأهداف فلن تكلفك شيئًا».

إيمليانو سالا: «ها ها، بكل سرور، سنسجل المزيد من الأهداف، أريد الذهاب لنانت غدًا في الحادية عشرة صباحًا، على أن أعود لكارديف يوم الإثنين في التاسعة مساءً، هل هذا ممكن؟».

جاك مكاي: «حسنا، سأرسل لك عندما يتأكد الأمر».

الأحد 20 يناير

مكاي: «أهلا، هل من الممكن أن تعود لكارديف في الساعة السابعة من مساء الإثنين؟، لأن الطيار يرغب في العودة لمنزله في الشمال بعد أن يصل بك إلى كارديف».

سالا: «أهلا، السابعة والنصف ممكن؟».

مكاي: «حسنًا».

سالا: «هل من الممكن أن تسأله هل يمكنني حمل هذه الأمتعة على الطائرة؟». (صورة بالأمتعة).

مكاي: «نعم يمكنك».

سالا: «هل هذا طبيعي للطائرة؟».

مكاي: «نعم هناك مساحة على الطائرة لأمتعتك».

سالا: «نعم».

الإثنين 21 يناير

الساعة 4:16 مساءً- مكاي: «سأتصل بك خلال لحظات».

الساعة 4:23 مساءً – مكاي: «لقد قال إنها نفس الشركة».

الساعة 4:27 مساءً – سالا: «حسنًا، شكرًا».

واختفت الطائرة الصغيرة التي كان يركبها سالا (28 عاماً) في ظروف غامضة فوق الجزر البريطانية ولم يظهر لها أي أثر حتى الآن، وكان اللاعب في طريقه مساء الإثنين من مدينة نانت الفرنسية إلى مدينة كارديف الويلزية من أجل الانضمام لصفوف فريقه الجديد كارديف سيتي الذي أعلن منذ أيام التعاقد معه مقابل 18 مليون يورو، لتدعيم صفوفه في منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز، خلال الانتقالات الشتوية الجارية.

وكان اللاعب الأرجنتيني قد أعرب عن قلقه بشأن هذه الطائرة، وفقًا لرسالة صوتية عبر تطبيق «واتس آب» أرسلها إلى الأصدقاء والأقارب قال فيها بحسب ما نشرت وسائل الإعلام الأرجنتينية: «أنا على متن طائرة تبدو أنها ستتفكك وأنا ذاهب إلى كارديف، إذا لم تصلكم أي أخبار عني في غضون ساعة ونصف، فلا ترسلوا أحدًا للبحث عني لأنكم لن تجدوني (وهو يمزح)، أبي.. أنا خائف للغاية».

.