الغرامة الأخيرة من جوزيه مورينيو لبول بوجبا بعد رحيله

بول بوجبا قام بنشر صورة ساخرة عقب رحيل جوزيه مورينيو من تدريب مانشستر يونايتد، لكن إدارة النادي لم ترضى بهذا الفعل حتى بعد قطع علاقتها بالبرتغالي

0
%D8%A7%D9%84%D8%BA%D8%B1%D8%A7%D9%85%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AE%D9%8A%D8%B1%D8%A9%20%D9%85%D9%86%20%D8%AC%D9%88%D8%B2%D9%8A%D9%87%20%D9%85%D9%88%D8%B1%D9%8A%D9%86%D9%8A%D9%88%20%D9%84%D8%A8%D9%88%D9%84%20%D8%A8%D9%88%D8%AC%D8%A8%D8%A7%20%D8%A8%D8%B9%D8%AF%20%D8%B1%D8%AD%D9%8A%D9%84%D9%87

قرر مجلس إدارة نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي توقيع عقوبة كبيرة على النجم الفرنسي بول بوجبا لاعب وسط الفريق بسبب ما بدر منه عقب رحيل المدير الفني البرتغالي جوزيه مورينيو عن تدريب الفريق.

كان النادي قد أعلن صباح الأمس إقالة المدير الفني صاحب الـ55 عاماً من تدريب الفريق، عقب سلسلة من النتائج السيئة، والتي كان أخرها الخسارة القاسية من الغريم التاريخي ليفربول في الدوري الإنجليزي بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد، لتثور عاصفة من ردود الفعل على مختلف مواقع التواصل الاجتماعية.

إقرأ أيضاً: 6 أسباب أدت إلى موسم كارثي لمانشستر يونايتد وإقالة مورينيو

ومن ضمن ردود الفعل، كان رد فعل بول بوجبا، المعروف عنه خلافه الكبير مع جوزيه مورينيو، وخروجه من حسابات الأخير بصفة كبيرة، بل وقيام المدرب البرتغالي في أكثر من مناسبة بالهجوم على اللاعب ووصفه بـ«التفاحة الفاسدة»، الأمر الذي دفع النجم الفرنسي للتفكير في الهروب من هذا الجحيم، والانتقال إلى نادٍ أخر، لكن وبعد عدة دقائق من رحيل مدربه قام بوجبا بوضع صورة ساخرة له على صفحته الشخصية على موقع «إنستجرام» الخاص بالصور، وكتب عليها فقط «علقوا على هذا».

وعلى الرغم من إزالة بوجبا الصورة سريعاً، إلا أن إدارة مانشستر يونايتد تعتقد أن ما قام به يعتبر إساءة، أو ما أطلقوا عليه «قلة احترام» للمدرب، لذلك قرروا توقيع عقوبة كبيرة عليه.

صورة ساخرة.. وردود أفعال صادمة

الصورة التي نشرها بوجبا انتشرت بسرعة كبيرة قبل إزالتها، ليعلق الآلاف عليها في خمس دقائق فقط، هو الوقت التي ظلت الصورة موجودة على صفحة بول بوجبا قبل أن يقرر إزالتها، ومن ضمن الكثيرين اللذين شاهدوا الصورة كان لاعب مانشستر يونايتد الأسبق جاري نيفيل الذي قرر الرد على النجم الفرنسي.

نيفيل كتب تغريدة على صفحته الشخصية على موقع التدوينات القصيرة «تويتر»، هاجم فيها بوجبا، قائلاً: «علقوا على هذاَ، أنت أيضاً افعل ذلك»، في إشارة منه إلى أن اللاعب أيضاً يجب أن يرحل عن صفوف «الشياطين الحمر».
لكن على الرغم من هذه الغرامة الكبيرة، إلا أن كل التوقعات تشير إلى بقاء اللاعب صاحب الـ25 عاماً مع مانشستر، رغم المفاوضات التي تشير إلى وجود مفاوضات بينه وبين ناديي برشلونة ويوفنتوس للانتقال إليهم خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة.

وبهذا، يكون المدرب قد واصل عقابه للاعبه، حتى بعد رحيله عن الفريق، لتكون على الأرجح، هذه هي الغرامة الأخيرة في علاقة الإثنين، خاصة وأنه من غير المتوقع أن يجمعهما فريق أخر في المستقبل.

كان اللاعب ووكيل أعماله مينو رايولا قد فتحا خط اتصالات مباشر مع الناديين لإنقاذه من المعاملة السيئة التي يتلقاها في «الأولد ترافورد»، لكن رحيل جوزيه مورينيو قد يغير الأمور كثيراً، خاصة وأن اللاعب من اللاعبين المحبوبين لدى الجمهور، وهو ما قد يغير طريقة لعبه، وليس فقط بوجبا، فهناك ستة لاعبين قد يكون رحيل المدرب طوق نجاة بالنسبة لهم.

.