الشيرنجيتو: على غرار جاريث بيل.. مورينيو يتواصل مع مودريتش

يسعى جوزيه مورينيو المدير الفني لنادي توتنهام الإنجليزي إلى التعاقد مع لوكا مودريتش نجم ريال مدريد الإسباني، وإعادته إلى السبيرز، ليكرر سيناريو جاريث بيل.

0
%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%8A%D8%B1%D9%86%D8%AC%D9%8A%D8%AA%D9%88%3A%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%BA%D8%B1%D8%A7%D8%B1%20%D8%AC%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AB%20%D8%A8%D9%8A%D9%84..%20%D9%85%D9%88%D8%B1%D9%8A%D9%86%D9%8A%D9%88%20%D9%8A%D8%AA%D9%88%D8%A7%D8%B5%D9%84%20%D9%85%D8%B9%20%D9%85%D9%88%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AA%D8%B4%0A%0A

أبدى البرتغالي المخضرم جوزيه مورينيو المدير الفني لنادي توتنهام الإنجليزي رغبته في إعادة الكراوتي الدولي لوكا مودريتش نجم وسط نادي ريال مدريد الإسباني إلى السبيرز، وفقا لما أوردته تقارير إسبانية.

ونجح مورينيو المدير الفني السابق لنادي ريال مدريد الإسباني بالفعل في إعادة الويلزي الدولي جاريث بيل نجم هجوم العملاق المدريدي السابق إلى صفوف توتنهام، في الميركاتو الصيفي الماضي على سبيل الإعارة وذلك بعد قضاءه سبعة أعوام في سانتياجو برنابيو.

ورحل مودريتش عن صفوف توتنهام إلى ريال مدريد قبل رحيل بيل بعام واحد في صفقة قياسية بلغ قوامها حينها ما قيمته 30 مليون جنيه إسترليني، وبالفعل أسهم الكرواتي في حصول ريال مدريد على العديد من البطولات والألقاب مثل الدوري الإسباني الممتاز «الليجا» مرتين، ودوري أبطال أوروبا لكرة القدم «تشامبيونزليج» أربع مرات، وكأس العالم للأندية ثلاث مرات.

مورينيو يتواصل مع مودريتش

وذكر برنامج «الشيرنجيتو» التليفزيوني الإسباني الشهير أن مورينيو فتح بالفعل قنوات اتصال مع لوكا مودريتش، 35 عاما، من أجل التعاقد مع اللاعب وإعادته إلى توتنهام في العام 2021 حيث سينتهي عقده مع ريال مدريد في يونيو المقبل.

كان مورينيو قد تعاقد مع مودريتش في سانتياجو برنابيو قبل ثمانية أعوام، ونجح اللاعب بالفعل في تسجيل أربعة أهداف في 53 مباراة تحت قيادة مورينيو الفنية للملكي، والتي وصل الأخير خلالها إلى نهائي دوري أبطال أوروبا في موسم 2012-2013.

ويحق لـ مورديتش الدخول في مفاوضات مع أي ناد تمهيدا للانضمام إليه بدء من الأول من يناير المقبل، لكن نجم وسط الميدان الكرواتي قد أقر بأنه سعيد في إسبانيا، ويرغب في إنهاء مسيرته الكروية في سانتياجو برنابيو.

مودريتش يريد البقاء في ريال مدريد

وقال مورديتش في تصريحات صحفية أدلى بها في نوفمبر الماضي: «أشعر بسعادة وبقوة هنا في ريال مدريد، ولا يزال في جعبتي الكثير في كرة القدم، ولا يزال لدي القوة أيضا لمواصلة المشوار، لكن دعونا نرى ما سيحدث في المستقبل».

وأوضح مودريتش: «قلت مرات عدة، وسأكررها ثانية، أنا سعيد جدا في ريال مدريد، ويروق لي أن أنهي مشواري الكروي هنا، لكن دعونا نرى ما سيحدث».

وأضاف مودريت: «من ذا الذي لا يرغب في أن ينهي مشواره الكروي في ريال مدريد؟ لكن الأمر كله يتوقف على أشياء كثيرة، ولا يوجد أحد سيكون أكثر سعادة مني إذا ما أكملت مشواري في ريال مدريد».

كانت صحيفة «آس» قد زعمت أوائل الشهر الجاري أن مورديتش قد نال حق البقاء في ريال مدريد وذلك في أعقاب سلسلة عروضة القوية رفقة العملاق المدريدي هذا الموسم.

وشارك نجم وسط لوس بلانكوس أساسيا في أربع مباريات فقط من إجمالي 19 مباراة خاضها ريال مدريد هذا الموسم، ولم يحرز سوى هدفين في كافة المسابقات منذ بداية الموسم الحالي.

جدير بالذكر أنه وخلال السنوات الأربع التي دافع فيها عن ألوان قميص توتنهام ولعب فيها 150 مباراة، أحرز لوكا مودريتش 17 هدفا، لكنه أخفق في تحقيق أية بطولة رفقة النادي اللندني.

ألقاب مودريتش

ومع ذلك فقد حصل مورديتش على لقب أفضل لاعب في توتنهام في الموسم خلال موسم 2010-2011، حيث أنهى حينها السبيرز في المركز الخامس في ترتيب جدول الدوري الإنجليزي الممتاز «البريميرليج» تحت قيادة المدير الفني هاري ريدناب آنذاك.

وإضافة إلى الألقاب العديدة التي حصدها رفقة ريال مدريد، حصل مودريتش عل جائزة الكرة الذهبية «البالون دور» في العام 2018 متفوقا حينها على نجوم كبار أمثال البرتغالي المخضرم كريستيانو رونالدو نجم هجوم نادي يوفنتوس الإيطالي، والأرجنتيني الفذ ليونيل ميسي أيقونة نادي برشلونة الإسباني، والفرنسي الدولي كيلين مبابي موهبة نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، وذلك بعد تتويج الكرواتي ببطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم مع الملكي، وقيادته لمنتخب بلاده للوصول إلى نهائي بطولة كأس العالم التي أقيمت في روسيا في صيف العام 2018.

.

اخبار ذات صلة