الشكوك تزداد حول مستقبل تامي أبراهام مع تشيلسي بقرار جديد من توخيل

لا يزال أبراهام أفضل هداف لتشيلسي هذا الموسم برصيد 12 هدفًا، على الرغم من حقيقة أنه يبدو أنه فقد حظوظه تحت قيادة المدرب الألماني توماس توخيل.

0
%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%83%D9%88%D9%83%20%D8%AA%D8%B2%D8%AF%D8%A7%D8%AF%20%D8%AD%D9%88%D9%84%20%D9%85%D8%B3%D8%AA%D9%82%D8%A8%D9%84%20%D8%AA%D8%A7%D9%85%D9%8A%20%D8%A3%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D8%A7%D9%85%20%D9%85%D8%B9%20%D8%AA%D8%B4%D9%8A%D9%84%D8%B3%D9%8A%20%D8%A8%D9%82%D8%B1%D8%A7%D8%B1%20%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%20%D9%85%D9%86%20%D8%AA%D9%88%D8%AE%D9%8A%D9%84

تعرض مستقبل تامي أبراهام مهاجم فريقتشيلسي الإنجليزي لمزيد من الشكوك بعد أن تم استبعاده من تشكيلة اليوم في نصف نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي مقابل مانشستر سيتي.

الدولي الإنجليزي هو أفضل هداف في البطولة هذا الموسم برصيد أربعة أهداف، ولكن لن يشارك في مباراة ويمبلي يوم السبت.

أبراهام يتمتع بلياقة كاملة، ويقال إنه تدرب جيدًا منذ تعافيه من إصابة في الكاحل.

لكن غيابه عن فريق اليوم يلقي مزيدًا من الغموض على مستقبله على المدى الطويل تحت قيادة توماس توخيل، الذي استخدمه بشكل مقتصد منذ وصوله خلفًا لفرانك لامبارد في يناير.

لا يزال أبراهام أفضل هداف للنادي هذا الموسم برصيد 12 هدفًا، على الرغم من حقيقة أنه يبدو أنه فقد حظوظه تحت قيادة المدرب الألماني.

ومع ذلك، فإن إحجام توخيل عن استخدام أبراهام يلقي بظلال من الشك على مستقبله، وأصبح من الواضح بشكل متزايد أن النادي يمكن أن يستمع إلى العروض لخريج الأكاديمية قبل الموسم المقبل.

سجل اللاعب البالغ من العمر 23 عامًا 18 هدفًا مع تشيلسي الموسم الماضي - في معظم الأندية كان سيصبح لاعبًا أساسيًا هذا الموسم.

في الواقع، سيكون خيارًا جذابًا لمجموعة من أندية الدوري الإنجليزي الممتاز وأندية أوروبية كبرى هذا الصيف إذا سعى تشيلسي، كما يبدو مرجحًا، إلى التخلص من مهاجمه، الذي سجل 30 هدفًا في جميع المسابقات منذ بداية الموسم الماضي - أكثر من أي لاعب آخر في صفوف البلوز.

وحذر توخيل في تصريحات سابقة أبراهام، الذي يواجه فقدان مكان في منتخب إنجلترا لكرة القدم، من أنه لا توجد طريقة سهلة للعودة إلى تشكيلة البلوز.

وقال توخيل: لا أعتقد أنه أفضل هداف منذ وصولي.

وأضاف: لذلك لا يمكنني الحكم إلا على ما أراه وما لدينا معًا منذ الدقيقة الأولى عندما وصلت.

وأكمل: لقد رأيت شابًا لامعًا أمامي. رجل واثق من نفسه ولديه الكثير من المواهب.

وواصل: لكن لا يمكن في فترة مثل هذه، وتحقيق نتائج جيدة أن أن يتم إبعاد اللاعبين الذين يحققوت تلك الانتصارات.

وأختتم: هذا لا يمكن أن يكون. لأنه أولاً وقبل كل شيء ، يجب أن تكون في الفريق وإذا كنت في فريق فائز ، فسيكون لديك دور في هذه التشكيلة الفائزة.

.